أشياء شهدها رواد الفضاء في رحلاتهم الفضائية

شاهد رواد الفضاء الكثير من الأشياء الغريبة والمدهشة بداية من النجوم السطحية وحتى منظر التقاط الأنفاس على الأرض ، ولكن في بعض الأحيان ما يشاهدوه لا يكون غير معقول فقط بل غير مفسر أيضا ، ويقدم لكم هذا المقال بعض الأشياء التي شوهدت في الفضاء ، حيث ذكر رواد الفضاء أضواء غريبة خارج الأرض وهذا الشيء يجعلك تتسائل عما إذا كانوا رأوا  حقا هذه الأشياء إو إذا كان يجري في الفضاء الخارجي كان مجرد عبث مع عقولهم ، هذه القصص الغريبة التي رواها رواد الفضاء ليست لضعاف القلوب بالتأكبد.

ما شاهده رواد الفضاء في رحلاتهم الفضائية

1- اللواء غوردن كوبر شاهد جرم سماوي أخضر يقترب من الظلام : أثناء رحلة اللواء جوردن كوبر الفردية حول الأرض ، واجه أكثر من مجرد بعض من الفضاء غير المرغوب فيه ، ومع اقتراب نهاية رحلته 22 مدار حول الأرض ، لاحظ فجاة كائن أخضر متوهج يقترن من كبسولة الزئبق الذي كان يطير بداخلها ، وفي الواقعه تم التقاط هذا الكائن سريع النهج من قبل أقرب محطة تتبع في موتشيا، أستراليا وواصل كوبر وصفة خلال المؤتمر :

“وأعتقد أن هذه المركبات خارج الأرض وأطقمها يزورون هذا الكوكب من كواكب أخرى ، معظم رواد الفضاء كانوا يتردون في مناقشة الأجسام الغريبة ، ولقد مررت بهذه المناسبة عام 1951م ، وقمت بمراقبة العديد من الرحلات منها من أحجام مختلفة تحلق في تشكيل مقاتلة ، من الشرق إلى الغرب فوق أوروبا .

2- فلاديمير كوفاليونوك قد شاهد إنفجار جسم غريب : كان فلاديمير كوفاليونوك جزء من فريق “مانينغ ساليوت السادس عام 1981م ، وقال : ” عندما كنت أعمل في محطة ساليوت المدارية ،رأيت شيئا غريبا في يوم واحد ، وكان هذا الكائن في حجم الإصبع ، وفوجئت بأنني أرى جسم مداري ” .

وقال : ” كان من الصعب تحديد حجم وسرعة هذا الكائن في الفضاء ، لهذا السبب لا أستطيع أن أقول تماما الحجم الحقيقي، شريكي فيكتور سافينيخ كان على استعداد لالتقاط صورة منه ، ولكن انفجر الجسم الغريب فجأة ، ولم يتبق سوى غيوم الدخان ، ثم انقسم الكائن إلى قطعتين مترابطتين ، وكان يذكرنا بجرس البكم ، وقد أبلغت عن ذلك على الفور بمراقبة البعثة “

3- نيل ارمسترونج قد شهد مجموعة من الأجسام : نيل أرمسترنج ، إلى جانب التمشي حول القمر وقول بعض الكلمات الشهيرة ، قد شاهد بعض الأجسام الغريبة العملاقة في الفضاء ، ووفقا لمصدر لا يقل شكوكا من الأجانب والرجل خلاصة الحقائق والمعتقدات خلال بعثة أبولو 11 في عام 1969 م ، أرسل أرمسترونج رسالة سرية إلى ناسا قائلا : ” هؤلاء الاطفال كانوا بأحجام ضخمة يا سيدي ، هائلة يالله لا تصدق ، أنا أخبرك أن هناك حرفة فضائية أخرى ، اصطف على الجانب البعيد من حافة الحفرة ، إنهم على سطح القمر يراقبوننا “

هذه واحدة من العديد والعديد من هذه القصص المرتبطة بالهبوط القمري الاول ، كارن أرمسترونج مشهودا بجلاء حول تجربته ولم يعلق على هذه الشائعات ، على الأرجح أنه لم يكن هناك ببساطة أساس واقعي كبير التي رآها أو قالها من أي وقت مضى .

4- قصة مسغريف الذي لمح ثعبان البحر الفضائي : رائد الفضاء مسغراف بناسا يدعي أنه قد رأى أنابيب مقل ثعبان البحر تسبح عبر الفضاء ، في المقابلة أعلاه ، وقال أنه يفسر رؤية هذا المخلوق في مناسبتين منفصلتين ، وربما يكون نوع من الخراطيم التي انفصلت عن سفينة فضاء ، ولكن مسغريف مصر أنه ثعبان البحر الأبيض .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *