صندوق إعانة المرضى في الكويت

- -

يعد صندوق إعانه المرضى أول مؤسسة طبية خيرية في دولة الكويت ، و قد تم تأسيسه في أول يوليو من عام 1979 على يد مجموعة من الأطباء الكويتين ، وتزامن هذا التاريخ مع بداية شهر رمضان من عام 1399 هجرياً  ، وهدفت هذا الصندوق منذ بدايته على إعانه المرضى وتقديم الرعاية الطبية لهم بصرف النظر عن الجنسية أو الدين أو المذهب .

في التقرير التالي ، سنشير باستفاضة عن أهداف هذا الصندوق وأهم الإنجازات الذي قام بها على مدار تاريخه السابق  ، فقط من خلال السطور التالية

أهداف صندوق إعانة المرضى في الكويت :

حددت هذا الصندوق منذ بداية إنشائه في يوليو من عام 1979 إلى  تحقيق عدة أهداف ، من أهمها ما يلي :

هدف هذا الصندوق منذ بداية إنشائها على إعانة المرضى وخاصة ممن منعهم المرضى من طلب الرزق ، كما استطاع هذا الصندوق أن يوفر العلاج والأجهزة والمستلزمات الطبية لمن عجزت الجوانب المادية عن توفيرها لهم ،كما هدفت هذه الجمعية إلى مساعدة المرضى الذين يحتاجون إلى العلاج بخارج البلاد سواء كان كلياً أو جزئياً ، وساهم هذا الصندوق أيضاً في مد يد العون المادي والصحي لمتضرري الكوارث من خارج الكويت وداخلها والمساهمة في نشر الوعي الصحي الخاص بالمرضى .

أهم الإنجازات الذي قام بها صندوق إعانه المرضى في الكويت :

فاستطاع هذا الصندوق تحقيق العديد من الإنجازات ، من أهمها ما يلي :

استطاع هذا الصندوق أن يقوم ببناء مركز صحي في منطقة القصر بمحافظة الجهراء، وذلك بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بعد مبادرة كريمة قام بها أمير البلاد الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح طيب الله ثراه، وبعض المؤسسات الحكومية والخاصة بدولة الكويت .

كما قام هذا الصندوق بتوفير الدعم المادي والفني لآلاف المرضى المعسرين والعاجزين بدولة الكويت، حتى وصلت الموازنة المالية لهذا الصندوق إلى أكثر من نصف مليون دينار كويتي سنوياً تصرف لأكثر 6 الاف حالة بشكل سنوي ، هذا بالإضافة إلى تقديم العديد من المساعدات المختلفة سواء بالإعانات الدائمة أو المقطوعة والأجهزة الطبية وحقن الهرمونات والتحاليل الطبية والإشاعات والمساهمة في تكاليف العلاج بالخارج جزئياً أو كلياً.

ساهم هذا الصندوق في تقديم العديد من أشكال التنمية البشرية بداخل دولة الكويت بكل أبعادها سواء من الناحية الصحية والاجتماعية والنفسية ، ذلك عن طريق القيام بعمل المحاضرات والمعارض الصحية والندوات الطبية لمختلف شرائح المجتمع الكويتي.

قام بإنشاء رابطة الدسلكسيا الكويتية والتي تهدف الى الإكتشاف المبكر لحالات عسر القراءة لدى الأطفال المصابين بها، والجدير بالذكر أن هذا المركز يعتبر المركز الوحيد بالخليج الذي يعالج صعوبة التعلم عند الأطفال

هذا بالإضافة الى دوره في إنشاء 18 نادياً للأطفال نزلاء المستشفيات وتزويد الأندية بمشرفات متخصصات لتقديم خدمات ترفيهية وتثقيفية للطفل وتزيل عنه جو الرهبة داخل المستشفى ومساعدة الهيئة التمريضية في تأدية عملها.

كما كان له دور في إنشاء الأندية الإجتماعية المتخصصة مثل نادي مخصص للتنمية الذاتية للمرضى تحت التأهيل للذين يحتاجون إلى العلاج ضد الإدمان، هذا بالإضافة إلى نادي الثلاسيميا والذي تم تخصيصه إلى مرضى تكسر الدم بداخل مستشفى الطب الطبيعي.

المساعدة التي تقدمها الجمعية إلى الدول الإسلامية:

كما حرصت هذه الجمعية على تقديم المساعدات الإنسانية للدول الإسلامية الفقيرة المتضررة بفعل الأوبئة والحروب والكوارث ، وذلك عن طريق ارسال المساعدات العينية والمادية ، بالإضافة إلى إنشاء المراكز العلاجية في دول أفريقيا وآسيا وأوروبا الشرقية والمساهمة في إنشاء وتجهيز المراكز الصحية الخيرية في البلاد الإسلامية كمركز غسيل الكلى في بنغلاديش، والإغاثة الدولية باسم الكويت بلد العطاء والخير.

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

منى المتيم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *