اهمية التحكم في الذات

يسعى الإنسان إلى الوصول للنجاح و التميز في الكثير من أمور حياته ،وبالطبع تواجهه الكثير من العقبات التي يجب عليه التغلب عليها ،و لكي ينجح في ذلك يجب أن يعرف كيف يتحكم في ذاته ،و خلال السطور القليلة القادمة سوف نتعرف عزيزي القارئ على أهمية التحكم في الذات و كيفية ذلك فقط تفضل بالمتابعة .أهمية التحكم في الذات .. الكثير من المشكلات التي يعاني منها الإنسان سببها الرئيسي فقدانه القدرة على التحكم في نفسه و هذا ما يظهر عيوبه أمام من حوله ،و يعرضه لإنتقادات لاذعة و لكن الشخص الذي يقدر على التحكم في ذاته هو شخص متماسك واثق من نفسه ،و من أفكاره ،و قادر على امتصاص غضب الآخرين ،و الإحتفاظ بهدوئه أمامهم و بالطبع هذا يميه من التسرع ،و الإندفاع الذي يعرضه للفشل و الخسارة ،و لذلك يجب أن يتخذ الإنسان قرار بتغير ذاته ،و التخلص من الصفات ،و العادات السيئة التي كانت سبباً في وقعه في الكثير من الأخطاء .

كيفية التحكم في الذات ..؟ هناك مجموعة من الخطوات التي يمكن للفرد اتباعها حتى يستطيع التحكم في ذاته ،و من أبرز هذه الخطوات ما يلي :-

– يجب أن يشجع الإنسان نفسه على التغيير للأفضل ،و إن لم يتمكن من ذلك فيمكنه الإستعانة بشخص ما يثق به قد يكون صديقه أو معلمه أو غير ذلك .

– من الضروري أن يكون الفرد واثقاً من نفسه ،و عليه أن يؤكد لمفسه دائماً أن يسنجح في تحقيق ما يريد و يستغير للأفضل .

– بجب أن يهتم الإنسان بالأحداث ،و الأمور التي تدور حوله ،و يحاول التفكير ،و تحليلها بشكل دقيق ،و هذا بالطبع سيضيف شيئاً جديداً إلى شخصيته ،و سوف يسهم في تغير نظرته للأمور ،و لكن عليه أن يبتعد عن مقارنة ظروفه بظروف الآخرين لأن هذا بالطبع لأنه سيجني من وراء ذلك الكثير من المتاعب ،و عليه دائماً أن يفكر في الطرق التي يمكنه الإعتماد عليها لكي يتميز عن غيره .

– يجب أن يتخلص الفرد من الأفكار السلبية ،ويتجنب الإستماع إلى آراء اصحاب التفكير السلبي ،و يبدأ يفكر بشكل إيجابي ،و في النتائج الرائعة التي سيحصل عليها إذا نجح في التحكم في ذاته .

–  يجب أن يحاول الإنسان التحكم في مشاعره فدائماً مشاعره الحزن ،و الكراهية حينما تسيطر على الإنسان تفقده القدرة على التفكير و التخطيط لمستقبله بشكل جيد ،و لذلك عليه و تسبب في اهداره جهده و وقته .

–  يجب أن يراقب الإنسان سلوكياته ،و عاداته ،و عليه أن ينتقد نفسه ،و يبادر بتغير السلوكيات ،و العادات الغير مستحبة حتى لا تضر بمصلحته .

– على الفرد أن يفكر دائماً في نتائج العصبية الزائدة ،و الإنفعال ،و يفكر أيضاً في نتائج التفكير بشكل إيجابي ،و الحكم على الأمور بشكل صحيح فالتحكم بالذات يعني أنك لابد أن تتجاهل كل ما هو سلبي من أجل تحقيق أهدافك .

– يجب أن يلزم الإنسان نفسه بأداء الصلاة في وقتها ،و يحاول التخلص من الكسل ،و الظروف التي تشغله عن أداء الصلاة ،و بجانب ذلك عليه أن يتمسك بأداء كافة الفرائض و العبادات التي تقربه من الله سبحانه و تعالى ،و عليه أن يتحلى بالصبر ،و يكافح من أجل تحقيق أهدافه .

– ممارسة التمارين الرياضية فمثلاً يمكنه أن يمشي يومياً لمدة خمسة عشر دقيقة يومياً على الأقل .

– يجب أن يكون الإنسان قادراً على مقاومة كافة  الإغراءات  التي تهدر وقته ،و تشغله عن المهام ،و الواجبات الأساسية المطلوبة منه فمثلاً عليه ألا يهتم بالهاتف المحمول ،و مواقع التواصل الإجتماعي و غير ذلك .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *