مسجد الملك خالد في الرياض

تتميز مدينة الرياض باحتوائها على الكثير من المعالم السياحية المختلفة و التي دوما ما يحب التوافد عليها من قبل العرب و المواطنين و معتنقين الديانة الإسلامية و ذلك لأنها تحتوى على الكثير من المعالم السياحية الإسلامية الشهيرة و التي منها مسجد الملك خالد المغفور له بإذن الله و الذي يوجد في منطقة أم الحمام و يعتبر واحد من أشهر المساجد الرائعة في المملكة العربية السعودية حيث أنه يتميز أيضا بكونه من أكثر الجوامع ازدحاما في أوقات صلاة الجمعة و صلاة التراويح خلال شهر رمضان الكريم و يشتهر هذا الجامع أيضا باحتوائه على واحدة من أشهر مغاسل الموتى و التي دوما ما يتم تشييع الجنائز بها و من ثم المشي إلى مقبرة أم الحمام ,,

و من الجدير بالذكر أيضا أن هذا الجامع قد تم افتتاحه في يوم الثلاثاء الموافق اليوم الرابع عشر من شهر إبريل لعام 1988 و التي كانت في توقيت صلاة العصر كما أنه قد تم إلقاء أول محاضرة دينية به بعدها بحوالي أربعة عشر يوما و التي كانت من إلقاء فضيلة الشيخ الغفور له بإذن الله عبد العزيز بن عبد الله بن باز , و من الجدير بالذكر أيضا أنه قد وصلت تكلفة تشييد هذا الجامع حوالي خمسة و أربعون مليون ريال سعودي في العام السابق لافتتاحه , و من المعروف أيضا عن هذا الجامع أنه قد مر بالعديد من عمليات الترميم و التجديد و التوسيع حيث أنه في العام الثاني و التسعون من القرن الماضي قد تم توسيع هذا الجامع بتكلفة قد وصلت إلى اثنان مليون ريال سعودي كما أنه في العام التالي قد تم تصميم و افتتاح قسم خاص للسيدات , و في عام 2000 قد تم العمل على توسيع السكن الخاص بإمام الجامع و الذي وصلت تكلفته إلى حوالي مائتي ألف ريال سعودي إلى جانب إعادة طلاء الجامع بأكمله من الخارج فقط و التي وصلت تكلفته إلى حوالي مائتي ألف ريال سعودي أيضا .

و من بعد ذلك فإنه في عام 2004 قد تم العمل على توسيع مسجد الملك خالد و التي قد تكلفت حوالي أكثر من إحدى عشر مليون و نصف ريال سعودي حيث أنه قد تم توسيع مصلى السيدات مرة أخرى و تشييد مغسلة للموتى الشهيرة إلى جانب وجود صالة كبيرة قد تم تخصيصها لإلقاء الدروس التعليمية و المحاضرات إلى جانب مجالس تحفيظ القرآن الكريم , حيث أن هذا الجامع منذ القدم يحرص على تقديم دوما المحاضرات الدينية و عمل مجالس حفظ و تلاوة للقرآن الكريم إلى جانب تحضير وجبات للإفطار و السحور للصائمين خلال شهر رمضان المبارك إلى جانب وجود أماكن للاعتكاف و الإقامة في المسجد خلال فترة العشر الأواخر من شهر رمضان المعظم .

و من أهم الأنشطة المميزة و التي يقوم بها الجامع هو وجود حلقات لتحفيظ القرآن الكريم و إعداد إفطار ليوم عاشوراء و تحضير إفطار ليوم قبله و آخر بعده , كل هذا كما أنه أيضا يقوم بإقامة الدروس الدينية كل أسبوع إلى جانب دوما ما يقوم بإقامة صلوات عيد الفطر و عيد الأضحى و صلاة الخسوف و الكسوف و صلاة الجنازة أيضا , و بمناسبة التكلم عن صلاة الجنازة فإن مسجد الملك خالد يتميز بأنه يحتوي على مغسلة جنائز للأموات و التي تعتبر من أهم الأقسام الموجودة في المسجد حيث أنه يتم بها تغسيل الموتى و استقبال الجنائز المختلفة كما أنها دوما ما تستقبل المتطوعين بها و تقوم بتدريبهم بس إذن من وزارة الشئون الإسلامية .

و من الجدير بالذكر أيضا أن هذا المكان يتميز بأنه يحتوي على مجموعة من الأئمة الذين يعتبروا الأشهر و الأهم في مدينة الرياض و من أهمهم هو الشيخ عادل بن سالم الكلباني و الذي كان يقوم بإمامة الناس في مسجد الملك خالد و ذلك قبل انتقاله لإمامة الحرم المكي الشريف , و من الجدير بالذكر أيضا أنه في عام 2008 قد أصبح الشيخ خالد بن فهد الجليل هو الإمام و الخطيب الرسمي في مسجد الملك خالد رحمه الله تعالى حيث أنه يتميز بصوته العذب و الخلاب و الذي دوما ما يمكن التمتع بصوته في التراويح في شهر رمضان الكريم .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ريهام سليم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *