مسجد الملك خالد في الرياض

و من بعد ذلك فإنه في عام 2004 قد تم العمل على توسيع مسجد الملك خالد و التي قد تكلفت حوالي أكثر من إحدى عشر مليون و نصف ريال سعودي حيث أنه قد تم توسيع مصلى السيدات مرة أخرى و تشييد مغسلة للموتى الشهيرة إلى جانب وجود صالة كبيرة قد تم تخصيصها لإلقاء الدروس التعليمية و المحاضرات إلى جانب مجالس تحفيظ القرآن الكريم , حيث أن هذا الجامع منذ القدم يحرص على تقديم دوما المحاضرات الدينية و عمل مجالس حفظ و تلاوة للقرآن الكريم إلى جانب تحضير وجبات للإفطار و السحور للصائمين خلال شهر رمضان المبارك إلى جانب وجود أماكن للاعتكاف و الإقامة في المسجد خلال فترة العشر الأواخر من شهر رمضان المعظم .

الوسوم:

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *