وفاة الملياردير عدنان خاشقجي

توفي أمس الثلاثاء الملياردير المعرونف ” عدنان خاشقجي” وهو من أشهر الشخصيات البارزة في المملكة،وقد اشتهر عدنان خاشقجي في المملكة من الأدوار التي لعبها كتاجر ووسيط في صفقات بيع السلاح بين الحكومة وشركات في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد برز في هذا الميدان، خاصة في فترة الستينيات والسبعينيات، كما اشتهر أيضا بعلاقاته مع الكثير من الطبقات العليا سواء في العالم العربي أو الغربي، والذي قد توفي في مدينة لندن، عم عمر يناهز ال 82 عاما، وفي هذا المقال نعرض السيرة الذاتية للملياردير ” عدنان خاشقجي”.

وفاة عدنان خاشقجي في لندن
توفي الملياردير المعروف الشيخ ” عدنان بن محمد بن خالد خاشقجي” في لندن عن عمر يناهز ال  82 ، وذلك بعد معاناته مع مرض باركنسون ، حيث توفي أثناء علاجه بهذا المرض بلندن، وقد نعث عائلة خاشقجي الفقيد ودعت له بالرحمة والمغفرة، وأن يسكنه الله العلي القدير فسيح جناته، حيث أشارت العائلة بأنه رمز من رموز الوطنية والشخصيات العربية الرائدة، كما كان له دورا عظيما في الأحداث الإقليمية والدولية، كما اشتهر أيضا بكرمه وأعماله الإنسانية، وعرف عنه حبه لعائلته ولوطنه، وكسب احترام الجميع أيضا لأخلاقه العالية وأمانته.

من هو عدنان خاشقجي؟
هو عدنان بن محمد بن خالد خاشقجي ولد في مكة في 25 يوليو عام 1935، ووالده هو الطبيب محمد خاشقجي، وهو الذي كان يعمل طبيبا للملك عبد العزيز بن عبد الرحمن، وعدنان هو أكبر الأبناء، وقد ارتقى حتى أصبح وزيرا للصحة.

وأخته هي سميرة خاشقجي وهي والدة دودي الفايد، الذي هو ابن الملياردير المصري محمد الفايد مالك محلات هارودز الشهيرة، والمعروف عن دودي الفايد أنه قد لقي مصرعه هو والأميرة ديانا في حادث سيارة غامض في باريس عام 1997 ، أما السيدة سميرة خاشقجي فقد توفيت في عام 1986

تزوج عدنان خاشقجي من زوجته الأولى وكانت ثرية، ولكنه طلقها عام 1981 ، وله منها بنت واحدة هي نبيلة، وأربعة أبناء هم محمد وخالد وحسين وعمر، وقد تزوج مرة أخرى من الزوجة الثانية لورا بيانكوليني والتي عرفت باسم لمياء وأنجب منها ابنه علي ، وقد سبق له أن تولى رئاسة نادي الوحدة السعودي لفترة بسيطة، وهو عضو داعم كبير لنادي الوحدة ونادي اتحاد جدة.

السيرة الذاتية لعدنان خاشقجي
ألقى الشيخ عدنان خاشقجي محاضرة قبل عدة سنوات، عرف من خلالها أنه قد بعثه والده لكلية فيكتوريا بالإسكندرية، وقد أتمها بامتياز، حتى أشار عليه أصدقاؤه بإدخاله جامعة من الجامعات الأمريكية، وقد اختار جامعة شيكو بشمال كاليفورنيا، ولكن عدنان وجد نفسه مشدودا بين العلم والمال، وأدرك وقتها أن القليل من العلم يكفي وأن ميزان التجارة أوسع.

فقد اشترى عدنان بكل ما أرسله له أبوة عربة نقل كبيرة، واتفق مع صديقه أن يعمل عليها، وكانت هذه هي نقطة البداية في سوق التجارة العالمي، وأدرك وقتها أن بلاده صحراوية تحتاج لمثل هذا النوع من الناقلات، وكانت أول صفقة قد أجراها مع الشيخ محمد بن لادن، حتى أصبح وكيلا للشركة، ثم انتهز فرصة احتياج الجيش السعودي في عام 1959 إلى نوع أكبر من السيارات، عن طريق نقل الجنود والمعدات فوفر لهم ذلك.

ثم دخل بعدها في صيانة مطار الظهران وذلك بعد انسحاب الأمريكيين، وقد تعرف من هذا الوقت على الشركات الأمريكية الكبيرة والمشهورة، كما أسس شركات بلغت الستين شركة من أبرزها شركات في سويسرا وأمريكا وغيرها من الدول الأخرى.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

يوما ما ستمطر السماء أمانينا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *