نصائح لزيادة القدرة الحصانية لمحرك سيارات بتكاليف أقل

زيادة قدرة محرك السيارة من الأمور التي تشغل بال الكثير من الشباب وهناك من يقع ضحية مراكز الصيانة ودفع الكثير من الأموال من أجل الحصول على هذا الأمر ولكن دون جدوى .

في التقرير التالي ، سنتعرف سوياً على بعض الطرق التي تساعد على زيادة قدرة محرك السيارة إلى الضعف وبتكاليف اقل ، فقط من خلال السطور التالية

تغييررقيقة الحاسب في السيارة :

من أهم الخطوات التي تعمل على تحسين قدرة المحرك في السيارة ومضاعفة قدراته هي تغيير رقيقة الحاسب في السيارة والتي أحياناً تؤدي إلى ضعف أداء السيارة عن طريق تخزين الأعطال بها، لذلك ففي حال تغييرها تزداد القدرة الحصانية للسيارة ، ويمكن شراء هذه الرقائق من التوكيل الخاص بالسيارة أو من أحد متعهدي أجزاء ما بعد التصنيع للسيارة، وينصح قبل القيام بهذه الخطوة قراءة الكتيب الخاص بالسيارة جيداً وتحديد الدور الذي تقوم به هذه الرقائق لأنها أحياناً تصبح غير مفيدة في بعض السيارات .

تسهيل دخول أكبر قدر من الهواء إلى داخل المحرك :

كما ينصح بتسهيل دخول أكبر قدر من الهواء إلى داخل المحرك ، وذلك عن طريق استخدام منقي هواء ذو حجم أكبر،  بالإضافة إلى التقليل من طول أنابيب السحب بالسيارة ، كما يمكن تحسين قدرة المحرك في السيارة من خلال تغيير فلتر أداء الهواء باستخدام فلتر هواء ذو انسياب عالي ومقاومة قليلة للهواء ، الأمر الذي يساعد على زيادة  القدرة الحصانية في السيارة  من 10-5 حصان .

تغيير رأس المحرك في السيارة :

لتحسين أداء القدرة الحصانية في السيارة ، ينصح أيضاً بتغيير رأس الأسطوانات والكامات في السيارة،  ففي بعض السيارات تزود محركها بصمام واحد للسحب وصمام واحد للعادم ، مما ينتج عنه ضعف في أداء المحرك ، لذلك ينصح  بشراء رأس أسطوانات جديدة بأربعة صمامات للاسطوانة  ، الامر الذي يعمل على تحسين انسياب الهواء بشكل مذهل عند دخول وخروج الهواء ، بالتالي زيادة القدرة لدى المحرك بشكل ملحوظ ، كما ينصح أيضاً باستخدام كامات أداء عالي مما يؤدي إلى تغيير كبير وملحوظ في القدرة.

 تبريد المحرك من الداخل :

كما ينصح بتبريد الهواء الداخل إلى المحرك  بقدر الإمكان ، حيث أن عملية ضغط الهواء يؤدي إلى زيادة درجة الحرارة بداخل المحرك وبالتالي تقليل قدرته الحصانية أثناء القيادة ، وكلما ازدادت درجة حرارة الهواء كلما قل تمدده عند حدوث الاحتراق، ولهذا ينصح بتزويد السيارة بنظام التبريد الداخلي, ولمن لا يعرف نظام التبريد الداخلي (intercooler) فهو عبارة عن مشع (ردياتير) خاص يمكن من خلاله  أن يمر الهواء المضغوط ليبرد قبل دخوله الاسطوانة.

 استعن بالقطع الأخف وزناً  :

احرص دائماً على استخدام القطع الأخف وزناً في السيارة ، الأمر الذي يساعد على تحسين قدرة المحرك وزيادة سرعة السيارة ، ففي  كل مرة يقوم المكبس في المحرك بتغيير اتجاه فإنه يستخدم الطاقة لإيقاف سير المكبس من هذا الاتجاه للاتجاه المعاكس. لذلك كلما خف وزن هذا المكبس في السيارة كلما قلت الطاقة المطلوبة لتغيير الاتجاه ، لذلك ينصح بالتقليل من الأوزان الداخلية لأجزاء المحرك، مما يجعل المحرك يدور بسرعة أعلى, بالتالي تزداد قدرة المحرك بشكل ملحوظ  .

زيادة السعة اللترية للمحرك :

من الأمور التي تساعد على تحسين أداء المحرك في السيارة هو زيادة سعة المحرك ، فكلما زادت السعة اللترية للمحرك  كلما زادت قدرة المحرك والسيارة أثناء القيادة , ولكن عليك أن تعلم أن زيادة السعة اللترية في المحرك يؤدي إلى استخدام كمية أكبر من الوقود ، ويمكن زيادة السعة  اللترية  بتركيب اسطوانات أكبر في السيارة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *