فرط الحركة ADHD ومشكلات النوم لدى الأطفال

- -

هل ينام طفلك الذي يعاني من فرط الحركة وقلة الإنتباه ، أم يظل في حالة من الإنحناء والتدوير طوال الليل ؟ لا يعاني جميع الأطفال المصابون بهذه المشكلة من مشكلات في النوم ، ولكن ربما يحدث ذلك ، فنجد في أحد الدراسات ، حوالي نصف آباء الأطفال يؤكدون أن أطفالهم يجدون صعوبة في النوم ، كما يشعرون بحالة من التعب والإرهاق عند الإستيقاظ صباحا ، التعرض للكوابيس ، توقف التنفس أثناء النوم ومتلازمة تململ الساقين ، كما أكدت دراسة أخرى أن هؤلاء الأطفال لا يحصلون على النوم المنعش ، يجدون صعوبة في الإستيقاظ ويشعرون بالنعاس خلال النهار .

هل يرتبط الشخير بمرض ADHD ؟
إن تضخم حجم اللوزتين والغدد اللاصقة يمكن أن يسبب إنسداد مجرى الهواء ليلا ، مما يسبب الشخير وعدم القدر على النوم جيدا ، مما ينعكس على الطفل بعدم القدرة على الإنتباه صباح اليوم التالي ، وفي دراسة على الأطفال مابين 5-7 سنوات ، وجد أن الشخير مشكلة شائعة بين الأطفال مرضى  ADHD ، أكثر من الأطفال الآخرين ، وفي دراسة أخرى وجد أن هؤلاء الأطفال تزداد لديهم هذه المشكلة ضعفي الأطفال العاديين ، وعلى الرغم من ذلك ، لا يوجد دراسة ثبت أن هناك علاقة بين الشخير ومرض ADHD لدى الأطفال .

يلاحظ أن أن الأطفال الذين يعانون من مشكلة الشخير ، فإنهم يحصلون درجات أقل في اختبارات الإنتباه ، قدرات اللغة والذكاء العام ، كما أظهرت بعض الدراسات أن استئصال اللوزتين واللحمية ربما يأتي بنتائج جيدة في تحسين النوم والسلوك ، بدون الحاجة لأدوية أخرى .

توقف التنفس أثناء النوم : إن الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة ، تتكرر لديهم باستمرار أثناء الليل ، بدون أن يشعرون بذلك ، ويعتبر كل من تضخم اللوزتين واللحمية من أكثر المشكلات المسببة لتوقف التنفس أثناء النوم لدى الاطفال ، ولكن يمكن أن تكون هذه الحالة ناتجة عن السمنة أو الحساسية المزمنة أيضا ،

الأطفال الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم مثل البالغين تماما ، يشعرون بالإرهاق أثناء النهار ، وتكون لديهم مشكلات في التركيز ، وأعراض أخرى متعلقة بقلة النوم  مثل العصبية ، ولكن هذه المشكلة قابلة للعلاج لدى الأطفال ، وطبيب الأطفال أو طبيب الأنف والأذن والحنجرة يستطيع أن يحدد ، إذا كان سبب المشكلة هو انسداد مجرى الهواء نتيجة  لتضخم حجم اللوزتين واللحمية أو سبب آخر .

ولتشخيص هذه الحالة جيدا ، يجب أن يخضع الطفل لدراسة للنوم ، والتي تتم في معامل خاصة ، فليس كل طفل يعاني من تضخم اللوزتين أو الشخير يصاب بتوقف التنفس أثناء النوم ، ولذلك يعتبر استئصال اللوزتين واللحمية العلاج الأفضل للأطفال ، وتوجد بعض العلاجات الأخرى المتاحة للأطفال الذين يعانون من توقف التنفس الناتج عن الحساسية أو الأسباب الأخرى .

هل ترتبط  متلازمة تململ الساقين بمرض ADHD  ؟
أظهرت بعض الدراسات العلاقة بين مشكلات النوم و مرض ADHD ومتلازمة تململ الساقين ، وفي هذه الحالة يشعر المريض بالرغبة في تحريك ودب الساقين وأحيانا الذراعين ، وتسبب هذه الحالة تقطع النوم والشعور بالنعاس نهارا ، وهؤلاء الأشخاص يعانون من تقلب المزاج ، الشرود وفرط الحركة ، وهذه هي أعراض مرض فرط الحركة وقلة التركيز ADHD ، كما وجدت بعض الدراسات أن الأشخاص المصابون بمتلازمة تململ الساقين و بعض الأشخاص الذين يعانون من مرض ADHD ، ربما يصابون بمشكلة شائعة مرتبطة بالدوبامين الكيميائية للدماغ ، وعلى الرغم من ذلك ليس كل شخص مريض ADHD يعاني من تململ الساقين .

خطوات لمساعدة الأطفال مرضى ADHD على النوم بصورة جيدة :

1- الإمتناع عن الكافيين : يجب مراقبة الكافيين الخفي في النظام الغذائي للطفل ، والإمتناع عن تناول المشروبات والأطعمة الغنية بالكافيين .

2- تنظيم المواعيد : يجب اتباع روتين يومي ووضع مواعيد محددة للنوم ، الإستيقاظ ، الوجبات ووقت العائلة .

3- الإبتعاد عن الأصوات : إذا الطفل ينزعج من الأصوات أثناء النوم ، يمكن استخدام آلة الأصوات البيضاء ، أو الحصول على سدادات للأذن للأطفال الأكثر حساسية للأصوات .

4- إظلام غرفة الأطفال ليلا : إن التعرض للضوء يمكن أن يتعارض مع طبيعة الجسم لإنتاج الميلاتونين ، لذلك يجب إظلام الغرفة وقت النوم .

5- تجنب أدوية النوم : لا يجب استخام هذه الأدوية إلا عند اللزوم ، كما يجب استشارة الطبيب أولا .

6- الإنتباه للحالات الصحية للطفل : فهناك بعض الحالات التي تسبب ألم للطفل وتعيق قدرته على النوم مثل الحساسية والربو ، وإذا كانت طفلك يعاني من الشخير استشر طبيبك ، كما أن صعوبة النوم يمكن أن تكون ناتجة عن القلق أو الإكتئاب .

8- ممارسة الرياضة : تجب ممارسة الرياضة قبل النوم مباشرة ، ولكن ممارسة الرياضة بشكل عام تساعد على النوم الهادئ .

9- الحمام الدافئ : يساعد أخذ حمام دافئ للطفل على تبريد جسمه أو الحفاظ على درجة الحرارة المناسبة ، حتى يتمكن الطفل من النوم .

10- تجنب مشاهدة التلفاز : يجب الإبتعاد عن مشاهد التلفاز ، ألعاب الفيديو أو أي من هذه المحفزات الأخرى .

11- راجع أدوية الطفل : يجب أن يعلم الطبيب أن طفلك يعاني من مشكلات النوم ، فيجب استشارته إذا يمكن إعطاء الطفل أدوية فرط الحركة في وقت مبكر أو تخفيف الجرعة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *