أضرار حليب الصويا للمرأة

حليب الصويا:  هو أحد منتجات فول الصويا، ويحتوي على 3 إلى 4 بالمائة من البروتينات و 2 إلى 3 بالمائة من الغلوسيد، ويمكن الحصول عليه من خلال عصره بطريقة خاصة أو نقعه بالماء  لمدة ثلاث ساعات ثم طحنه بواسطة خلاط كهربائي وغلي المزيج، بعد ذلك يتم تصفيته على القماش الأبيض حيث ينتج من ذلك لبن الصويا.

يعتبر حليب الصويا بديلا صحيا لمنتجات الألبان حيث يحتوي لبن الصويا على الكمية نفسها من البروتينات التي يحتويها حليب الابقار ولكن يفضله متبعي الحميات الغذائية لأنه يحتوي على نسبة منخفضة من الدهون المشبعة والكوليسترول. على الرغم من ذلك، يحتوي فول الصويا على مركبات كيميائية يمكن أن تعطل عمل الهرمونات. وهناك الكثير من الشائعات التي أثيرت عن تعرض النساء بشكل خاص لخطر متزايد عن جراء تناول فول الصويا أو شرب حليبه وتم مراقبة الدورة الشهرية للمرأة بعناية من قبل نظام الغدد الصماء لأن أى شئ يتداخل مع هذا النظام يمكن أن يكون لها آثار بعيدة المدى ومدمرة. يحتوي الصويا الايسوفلافون الذي يعمل عمل هرمون الاستروجين في الجسم، وهو ما يمكن أن يكون له آثار إيجابية وسلبية على حد سواء. ونتيجة لذلك، فإن اتباع نظام غذائي عال في فول الصويا يمكن أن يضر بشدة بصحة المرأة، على المدى القصير والطويل. إليكم أهم النتائج التي ظهرت جراء تناول حليب الصويا للمرأة.

1- الإثارة الجنسية المستمرة
في حين أن زيادة الرغبة الجنسية من خلال استهلاك الصويا قد تبدو مثالية، وخاصة بالنسبة للنساء الذين يعانون من قلة الرغبة الجنسية ولكن زيادة الاستثارة الجنسية غالبا ما تؤدي إلى أوجاع وألام في الحوض. اكتشفت حالة لامرأة تبلغ من العمر 44 عاما تعاني من شهوة جنسية مستمرة أن نظامها الغذائي كان يعتمد بشكل أساسي على فول الصويا الأخير وكان هو الجاني وراء هذا الاضطراب، بعد إزالة الصويا رجعت المرأة إلى طبيعتها مرة أخرى.

2-العقم
العقم هو مصدر قلق متزايد بين الرجال والنساء على حد سواء، حيث يواجه حوالي واحد من كل ستة أزواج مشاكل في الحمل، النساء اللواتي يستهلكن كمية هائلة من مركبات هرمون الاستروجين النباتية، الموجودة طبيعيا في نبات الصويا، ويؤدي إلى مشكلات في الغدة الدرقية عند المرأة، والتأثير على الدورة الشهرية، وقد يعانين من العقم، وتسبب الكميات الهائلة منه إلى  سرطان الثدي والرحم للمرأة.

3- البلوغ المبكر
قد ربطت الصويا بقوة إلى سن البلوغ المبكر في الإناث والذكور، ليس فقط كمية فول الصويا التي تأكلها الطفلة عاملا مساهما على عملية البلوغ المبكر، فإن فول الصويا الذي تستهلكه الأم أثناء الحمل يمكن أن يؤثر أيضا على سن البلوغ وعدم إعطائه للطفل الرضيع أيضاً إلا باستشارة الطبيب. يجب على النساء الحوامل الحد من تناولها من منتجات الصويا.

4-السرطان
تعتبر مادة الزينيستروجينز الموجودة في فول الصويا هي مواد مماثلة أو متطابقة لهرمون الاستروجين لا تنتج من قبل الجسم. ولها أكثر من طريقة لدخول الجسم حيث قد يتم استنشاقها، أوامتصاصها من خلال الجلد، والحقن، أو الأكل. وبسبب تشابهها مع هرمون الاستروجين، مادة الشينوستروجينز تتداخل مع التوازن الهرموني العادي، وقد تم ربطها بأنواع كثيرة من السرطان، وخاصة سرطان المبيض وسرطان الثدي.

كيفية تجنب تناولها من خلال المنتجات الموجودة في الاسواق؟
يتم العثور على الصويا في معظم الأطعمة المصنعة والمعبأة مسبقا، وغالبا ما تكون في محسنات الطعم والرائحة. إذا كنت تسعى لحماية الصحة الإنجابية والعقلية، والصحة العامة، قلل من استهلاكك لفول الصويا وافحص محتويات المنتج قبل شراؤه.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *