Tuesday, Aug. 14, 2018

  • تابعنا

علي جابر الفيفي مؤلف كتاب لأنك الله

- -

علي بن يحيى بن جابر الفيفي يعمل كمحاضر في قسم الشريعة و اللغة العربية في كلية البرامج المشتركة بالمحالة ، و قد ألتحق بالجامعة عام 1435 هجريا ، و هو حاصل على بكالوريوس في تخصص العودة ، هذا إلى جانب حصوله على درجة الماجستير في تخصص الدعوة و الإحتساب ، و له العديد من الأبحاث العلمية المتميزة و التي سوف نتطرق لها في المقال التالي ، و مؤلف كتاب لأنك الله  .

التدرج الوظيفي  

– لقد قام بالأشراف على البحوث التي كان يقوم بها طلاب الانتساب المطور  ، و ذلك بكلية الدعوة والإعلام في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية (  تعليم عن بعد ) ، و ذلك في العام الدراسي (  1434 – 1435 ) هجريا .
– عمل كمحاضر في كلية المجتمع والبرامج بالسنة الدراسية ( 1434 – 1435 ) هجريا .
– قام بالأشراف على بحوث طلاب الانتساب المطور، و ذلك  بكلية الدعوة والإعلام في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية  ( تعليم عن بعد ) للعام الدراسي ( 1435 – 1436 ) هجريا .
– عمل كمحاضر في كلية البرامج المشتركة بالسنة الدراسية ( 1436 – 1437 ) هجريا.
– أشتغل أيضا كمحاضر متعاقد مع شركة التعليم النوعي القابضة و ذلك في جامعة الملك خالد بمدينة أبها للعام الدراسي (  1437 – 1438 ) هجريا .

الأبحاث
جابر الفيفي له العديد من الأبحاث المتميزة من أبرز و أهم تلك الأبحاث ما يلي :
– خطر الرافضة على الإسلام والمسلمين.
تنزيه الجهاد عن افتراءات ومخالفات العباد.
– الإنصاف فيما وقع في حكم القات من الخلاف.
– كشف النقاب عن الطاعن في الآل والأصحاب وبقية السلف أولي الألباب.
– دعوة متعاطي القات والاحتساب عليهم ، دراسة ميدانية تقويمية  ، و هي عبارة عن رسالة علمية لمرحلة الماجستير  .
– الاحتياجات الدعوية للمهتدين إلى مذهب أهل السنة والجماعة، أيضا عبارة عن دراسة ميدانية تقويمية ، و هي رسالة علمية لمرحلة الدكتوراه.

جابر الفيفي مؤلف كتاب لأنك الله
هو كتاب متميز يحكي عن عدد من أسماء الله الحسنى و كيف يمكن أن  نعيشها في حياتنا ، و قد كان جابر الفيفي شديد الحرص عن كتابته و تأليفه لهذا الكتاب أن يتناسب إلى حد كبير جدا مع كل من  متوسطي الثقافة ، والمحتاج و المريض و السليم ، فكتاب لأنك الله يتحدث عن عدد من أسماء الله الحسنى وكيف يمكننا أن نعيش تلك الأسماء في حياتنا .

الكتاب يتناول التعمق في معنى بعض من أسماء الله ، منها ( الصمد ، الحفيظ ، اللطيف ، الشافي ، الوكيل ،الشكور ، الجبار ، الهادي ، الغفور ، القريب ) ، والكتاب مفيد بشكل كبير و يعمل على مساعدة القارئ على قربه من الله عز و جل و أشعاره بنعم الله علينا التي لا تعد و لا تحصى .

 علي جابر الفيفي أستطاع أن ينتقي أفضل الكلمات و أرقها في هذا الكتاب ، كلمات لها تأثير جميل يريح القلب و يهدئ النفس فحديثه كله يمس القلب، ففي هذا الكتاب يركز جابر الفيفي على شرح بعض من أسماء الله ، مركزا على قدرة الله سبحانه و تعالي و فضله و نعمه التي لا تعد ولا تحصى .

والكتاب بالكامل رائع جدا و تنطوي كافة صفحاته على نسمات روحانية لطيفة ترسم الفرحة و الإبتسامة على وجه القارئ و تخفف من كثير من الآلام و تنير الطريق،  أراد المؤلف منه أن يذكر نفسه و غيره أن الله على كل شئ قدير ، و أن فضله و نعمه كبيرة ، و أنه سبحانه وتعالى هو السميع البصير .

بعض كلمات الكتاب
– الصمد ( لا يستطيع العالم كله أن يمسك بسوء لم يرده الله .. و لا يستطيع العالم كله أن يدفع عنك سوءا قدره الله ) ، ( لا عبور لأي رغبه الا من طريق الله لا وجود لاي حاجة الا في ساحة الله لا إمكانية لحدوث شئ إلا بالله فإنه وحده الذي لا حول في الوجود ولا قوة إلا به  ) .
– اللطيف (واذا أراد اللطيف ان يعصمك من معصية جعلك تبغضها او جعلها صعبة المنال منك او أوحشك منها او جعلك تقدم عليها فيعرض لك عارض يصرفك به عنها  ) .
– الهادي (تكون في غمرة النسيان فيذكرك به تكون في حومة المعصية فيوقظك تكون في وسط المستنقع فيطهرك تكون في داخل الجب فيدلي إليك حبلاً )

  

التواصل
يمكن التواصل مع جابر الفيفي من خلال البريد الألكتروني الخاص به   alhamawy@gmail.com، أو عن طريق رقم  الهاتف : 0508481555

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

مصطفى

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *