مدينة إيوو الصينية أكبر أسواق الجملة في العالم

- -

مدينة إيوو… تنتمي مدينة إيوو إلى إحدى أكبر دول العالم في العديد من النواحي في شتى أمور الحياة منها الزراعية والتجارية وعلى رأسها الصناعية، دولة الصين أكبر كيان إقتصادي وأقوى الدول المنافسة للولايات المتحدة الأمريكية، وجاء هذا التقدم الهائل بنتائج جيده إتجاه إرتفاع مستوى الدخل للبلاد، بالرغم من كونها أكبر دول العالم من حيث التعداد السكاني، والذي كان هذا من ضمن أسباب النجاح نتيجة إستغلال القوة البشرية أحسن إستغلال جيد.

بالإضافة إلى إهتمامهم بالعلم إقتناعا منهم بأن العلم هو أساس تقدم الشعوب ورقيها، والطريق السليم إتجاه التطور التكنولوجي الذي يحتاجه الإنسان يوما بعد يوم، كما دائما ما نرى الصين من أوئل دول العالم في العديد من القوائم الإنتاجية لأكثر السلع الإستهلاكية في العالم، وتعتبر مدينة إيوو من أهم المدن التجارية والصناعية في الصين.

والتي تخصصت بوجود أكبر سوق جملة في العالم، حيث توافر العديد من الصناعات الصغيرة والتي من أشهرها كل من (النظارات، والقداحات، والأدوات المكتبية، وعقود اللؤلؤ، والأدوات الرياضية)، بالإضافة إلى إعتبارها بمثابة أكبر المنافذ التجارية للبلاد من خلال أسواقها الكبيرة التي تقوم بعرض أهم ما تنتجة البلاد.

إيوو الصينية

أين تقع مدينة إيوو… تقع مدينة إيوو في منتصف محافظة (جيجيانغ) بالقرب من الساحل الشرقي المركزي لجمهورية الصين، وتعتبر المدينة إيوو أشهر من المحافظة التابعة لها، من الناحية المحلية والدولية نظرا لمكانتها التجارية الكبيرة، حيث إشتهرت بكونها من أهم مراكز التسوق في الصين و أضخمها  ، حيث يتوافد عليها الناس من جميع أنحاء العالم لشراء السلع التي يتاجرون بها من خلال بيعها مرة أخرى، كما أطلق عليها أيضا أسم (الإقتصاد الصيني)، وهذا لتوافر العديد من أصناف السلع  بأسعار زهيدة مقارنة بالأسواق الأخرى، كما أصبح سوق مدينة إيوو هدف كل محبي التسوق في العالم.

مسجد مدينة إيوو

أهم الأماكن التسويقية في مدينة إيوو… يوجد في مدينة إيوو أكبر أسواق الجملة ليس في الصين فقط بل في العالم باكمله، ولقد تأسس أول سوق تجاري فيها في عام 1982 ميلاديا، أما الأن فيوجد فيها أكثر من عشرين سوق تجاري، وتتكون تلك الأسواق من قرابة الخمس وستين ألف محل، يقومون بعرض جميع السلع الإنتاجية في الصين، أما عن أهم الأماكن التسويقية فهي كل من:

إحدى المحلات التجارية في إيوو

أولا: (سوق الملابس)… تم إفتتاح سوق الملابس في عام 1995 ميلاديا، والذي يتم فيه عرض جميع المشغولات القطنية والأقمشة المتمثله في كل من (البطاطين، وأطقم الأسرة، ومستلزمات الفنادق، والمناشف، ووربطات العنق، والشراشف)، بالإضافة إلى جميع أنواع الملابس ومقاساتها وألوانها.

ثانيا: (سوق ايوو للأثاث)… يعتبر سوق ايوو للأثاث من أكبر الأسواق التجارية من حيث المساحة ليس في مدينة أيوو فقط، بل في مقاطعة جي جيانغ بأكملها، حيث تصل مساحته إلى قرابة المليون متر مربع، وأهم ما يميز ذلك السوق هو تنوع بضائع الأثاث على كل لون وشكل، إرضاء لجميع الأذواق، بالإضافة إلى إحترام العملاء من خلال خدمة مابعد البيع.

ثالثا: (سوق فاتيان)… تصل مساحة سوق الفاتيان إلى قرابة الثلاثة ألف ومئتين وثماني وستين كيلومتراً مربعاً، ويحمل إسمه معنى (مدينة التجارة الدولية)، وهو مكون من خمس مناطق أساسية وهي كل من:

 المنطقة الأولى… والتي يتم فيها عرض منتجات كل من (المجوهرات، والخزف، والزهور الصناعية، وألعاب الأطفال، والبراويز، وجميع مستلزمات حفلات الزفاف والمراسم المختلفة).

المنطقة الثانية… أما المنطقة الثانية فعرفت بعرض منتجات كل من (الحقائب، والمظلات، والأدوات الكهربائية، وساعات اليد والحائط، والأجهزة المنزلية، وجميع أدوات الاتصالات سواء كانت سلكية أو لاسلكية، والإكسسوارات، وجميع مستلزمات التصوير).

المنطقة الثّالثة… أما المنطقة الثالثة فقد إختصت بتجارة كل من (الأدوات المكتبية، والأدوات الرياضية، ومستحضرات التجميل، وأوراق الجرائد، والأقلام الحبر، وأزرار الملابس، ومستلزمات المكاتب).

 المنطقة الرّابعة… ثم تختص المنطقة الرابعة ببيع كل من (الملابس الداخلية، والجوارب، والقفازات، والأحزمة، والأحذية، ومنتجات الصوف)، بالإضافة إلى المواد الإستهلاكية.

 المنطقة الخامسة… وأخيرا المنطقة الخامسة التي إختصت ببيع كل من (الإكسسوارات، ومستلزمات السيارات، والأطعمة الجافة، المواد الخام التي تستخدم في الخياطة).

أخيرا… وأخيرا يوجد العديد من الفئات الأجنبية مستقرة في مدينة إيوو منذ بداية تقدم التنمية الإقتصادية في الصين، بغرض التجارة ومحاولة الإستفادة من ثمار تلك التنمية الكبيرة، ومن أهم تلك الفئات كل من (الهنود، والأفارقة)، بالإضافة إلى العرب الذين إكتسبوا سمعة جيدة عن غيرهم من الأجانب الذين يعيشون في إيوو هذا بناء” على تقييم السكان المحليين عليهم، وجاء هذا التقييم من أسلوب تعاملات العرب، كما وصل حجم البضائع المصدرة للدول العربيه إلى قرابة الواحد و خمسين في المئة من الإجمالي  العام للبضائع المصدرة من المدينة.

العرب في مدينة إيوو

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    Mohamad
    2018-11-23 at 11:11

    Dr.good day I'm need board control

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *