بحث عن بر الوالدين

كتابة ريهام سليم آخر تحديث: 01 يوليو 2017 , 20:40

يعتبر بر الوالدين من أهم الركائز التي يحث عليها الدين الإسلامي ، فقد تكلم عنه نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم في الكثير من أحاديثه الشريفة ، إلى جانب العديد من الآيات القرآنية التي قد تناولت أهم مظاهر بر الوالدين ، و التعرف على ثوابه الكبير و أهميته عند الله سبحانه و تعالى ، حيث أن عقوق الوالدين هو المرتبة الثانية من الكبائر و التي تلي الشرك بالله عز وجل ، و يظهر هذا بوضوح في هذه الآية القرآنية ” وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً ” في سورة النساء ، و التي تظهر أهمية بر الوالدين عند الله عز وجل .

بحث عن بر الوالدين في القرآن الكريم و الدين الإسلامي
بحث عن بر الوالدين في القرآن الكريم و الدين الإسلامي

القرآن الكريم و بر الوالدين

و قد أكد القرآن الكريم على أهمية البر بالوالدين في العديد من الآيات الأخرى ، و التي منها الآية الثالثة و العشرون من سورة الإسراء و هي ” وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً ” ، مما قد أكد على قيمة البر بالوالدين عند الله سبحانه و تعالى ، حيث ينص على الرحمة و الود الذي يجب أن يتواجد في قلب الأبناء تجاه آبائهم و أمهاتهم .

فقد تنبأ القرآن الكريم بقدوم الجيل الذي يعق الآباء و يتفاخرون بذنوبهم و معصيتهم تجاه الآباء ، و لذلك فقد نص القرآن الكريم على طريقة التعامل مع الوالدين ، و حتى في مرحلة العجز و الكبر و التي أوضحها في سورة الإسراء ” وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ ” و التي تقوم بأمر الأبناء على رقة قلبهم و تعاملهم مع الوالدين بلطف و رحمة و عدم معصيتهما أبدا إلا في حالة الشرك بالله و العياذ بالله .

القرآن الكريم و بر الوالدين
القرآن الكريم و بر الوالدين

مفهوم بر الوالدين

و يعرف البر بأنه هو تقديم الخير و الفضل للأبوين ، و الذي يتقي الله في تعامله معهم ، فهو يأتي على عكس عقوق الوالدين ، و قد أمرنا الله بالبر تجاه الوالدين و الذي من خلاله يعني الإحسان إليهما بالقلب و القول و الفعل ، و ذلك يعتبر من أهم الطاعات و الواجبات التي قد أكد عليها الدين الإسلامي للتقرب من الله عز و جل ، و من أهم الدلائل و الأوامر التي ذكرت في القرآن الكريم فيما يتعلق ببر الوالدين هو :

” حق الوالدين و الإحسان إليها و ربطه بعبادة الله ، و شكر الوالدين من شكر الله ، بر الوالدين أفضل من الجهاد ، بر الوالدين هو أفضل الطرق إلى الجنة ، دعوة رسول الله على كل من يعق والداه ، حسن الكلام مع الوالدين ، إدخال السرور على الوالدين ، أفضلية الأم في البر نظرا لصعوبة الحمل و الولادة ، صلة الرحم بالوالدين ، قرب عقوق الوالدين من الشرك بالله عز وجل ، بر الوالدين لا يقتصر على المسلمين فقط حيث يجب برهم حتى وإن لم يكونوا مسلمين ، دعوة الوالدين دوما ما تكون مستجابة ، تحريم الجنة على العاق لوالديه “.

مفهوم بر الوالدين
مفهوم بر الوالدين

أنواع البر عند موت الوالدين

– الاستغفار الدائم لهما : فقد ذكر الله في كتابه العظيم في الآية الأربعين في سورة إبراهيم ، و التي كانت في دعاء سيدنا ابراهيم عليه السلام و غيرها من الآيات التي تؤكد على هذا .

– الدعاء لهما : و التي قد ذكرت في حديث النبي صلى الله عليه وسلم عندما قال ” إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقةٍ جارية، أو علمٍ يُنتفع به، أو ولدٍ صالح يدعو له ” عن أبي هريرة رضي الله عنه .

– قضاء الدين عنهما : و ذلك حيث عندما يموت أحد الأبوين على دين فإنه واجب على الأبناء سداده حيث قال رسول الله في هذا الأمر ” نفس المؤمن معلقة بدينه ، حتى يقضى عنه “

– قضاء النذور عنهم : و التي منها أي نذر قد قاله الأبوين و لم يقضياه و التي منها الصيام أو الحج أو العمرة و غيرها .

– قضاء الكفارات عنهما : و التي تنص على واجب الأبناء في قضاء كفارة اليمين و كفارة القتل الخطأ و غيرها من الكفارات التي عجز عنها الآباء في قضائها .

– تنفيذ وصيتهما إن وجدت و التي تكون الثلث : حيث واجب على الأبناء أداء وصية الوالدين و الإسراع في تنفيذها ، و إن كانت أموال أو أملاك فيكون حق الوصية هو الثلث فقط فأقل .

– صلة الرحم بأهلهم : و التي لا توصل إلا بهم ، و ذلك حيث يجب على الأبناء الوصل بأهلهم و عدم قطع السؤال عنهم ، و التقرب من أصدقاء الوالدين و عدم قطع عاداتهم الدينية تجاه الأقارب و الأصدقاء ، و التصدق عنهم .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق