أسباب كثرة اللعاب

يعد اللعاب ، أحد أهم السوائل الطبيعية ، التي تفرزها الغدة اللعابية ” Salivary glands ” ، وتفرز الغدة اللعابية الموجودة في فم الإنسان حوالي لتر ونصف لعاب ، في الحالة الطبيعية ، ولكن في عدد من الحالات غير الطبيعية يزداد إفراز اللعاب عن الحد الطبيعي ، مما يترتب عليه أن تقل قدرة الإنسان على ابتلاع اللعاب  ، فيحدث ما يسمى بسيلان اللعاب drooling ، ويقصد بسيلان اللعاب ، خروج اللعاب خارج الفم بدون قصد ، هذا من الأمور الطبيعية التي تحدث عند الأطفال ، بسبب عدم قدرة تحكم الطفل في عضلات الفم .

ويلعب اللعاب دورًا حيويًا لصحة الإنسان ، فهو يحتوي على العديد من الإنزيمات ، التي تسهل من عملية هضم الطعام ، لأنه يعمل على توازن الأحماض المتواجدة بالمعدة ، وعندما يحدث زيادة أو نقص في إفراز اللعاب تسمى بالترويل ، والتي يصاب بها كبار السن والأطفال ، وعدد من المرضى ، وتتواجد الغدة اللعابية تحت الأغشية المخاطية الموجودة بالفم ، وعددها قرابة الألف ، وتتواجد في الأغشية المخاطية وتحت الغشاء ، ما عدا منطقة الفكين والحنك الأمامي.

من أهم وظائف الغدة اللعابية:

يساعد اللعاب على تذوق الطعام ، وتميز طعمه ونكهته ، ويعمل اللعاب على ترطيب الطعام ، والمساعدة في هضم الطعام ، وكذلك تكوين الطعام على شكل كتل دائرية ، أيضًا يحتوي اللعاب على أنزيم الأمليز ، وهو الأنزيم المسئول عن عملية الهضم للنشويات ، وتحويلها إلى سكريات بسيطة ، أيضًا هذا الأنزيم مهم لهضم الدهون.

كما أن اللعاب هو المسئول عن سلامة الفم ، وعملية هضم المواد الغذائية ، والمسئول أيضًا عن حماية الأنسجة واللسان ، واللثة ويحمي الفم من التقرحات ، ويعمل على ترطيب الفم ، بالتالي يمنع من ظهور  رائحة الفم الكريهة ، كما أن اللعاب يلعب دورًا هامًا ، في تعقيم الفم وقتل البكتيريا والجراثيم ، لأنه يحتوي على مواد قاتلة للبكتيريا المتواجدة بالفم.

كما أنه يقوم بإفراز هرمون كاستين ، وهو من الهرمونات التي تنمو في نهايات التذوق ، وتتواجد على السطح العلوي للسان ، كما أنه يسمح بتزويد اللعاب ، بالعناصر المعدنية اللازمة لمنع التحلل كالبوتاسيوم والفوسفات.

أسباب كثرة اللعاب :

من أسباب إصابة الشخص البالغ بكثرة اللعاب ، الإصابة بالأمراض العضوية، والتي تؤثر وتعيق من القدرة على الابتلاع ، مثل الإصابة بالتهاب الحلق أو التهاب الجهاز التنفسي العلوي أو الحمو بالفم ، والتحسس ، قد يكون بسبب تناول العقاقير الطبية ، فهنالك بعض العقاقير التي لها تأثير على زيادة اللعاب للوصول لحالة السيلان .

ومن أسباب كثرة اللعاب عند البالغين أيضًا ، الإصابة بالأمراض العصبية ، والتي تؤثر على البلع وحركة الفم ، أو بسبب وجود طفيليات داخل الأمعاء ، أو حدوث التهاب في الأغشية المخاطية بالفم ، أو ظهور لحمية الأنف ، وحدوث التهاب الجيوب الأنفية المزمنة، أو تصاب الحامل بكثرة اللعاب ، بسبب كثرة التقلب الهرموني ، الذي يتسبب في نشاط الغدة اللعابية .

كما أن ظهور الأمراض السرطانية والأورام ، لتأثير على حركة الشفاه وحركة الفم ، مما يترتب عليه كثرة اللعاب ، كما أن الأمراض المزمنة كالسكتة الدماغية والتصلب الجانبي ، و مرض باركنسون والشلل الدماغي ومتلازمة داون ، وأمراض الوهن العضلي تسبب نفس العرض.

وأيضًا في حالات رتق المريء وحالات ارتجاع المريء ، إصابات الجهاز الهضمي ،  أو الإصابة بحالات التسمم بالزئبق ومرض الزهري وداء الكلب ، تؤدي أيضًا لسيلان اللعاب.

ويظهر سيلان اللعاب عند الأطفال ، لمرورهم بمرحلة التسنين  مرحلة بداية نمو الأسنان عند الطفل

بشكل عام يمكن جمع حالات كثرة اللعاب كالتالي :

1-إصابات الجهاز الهضمي وتشمل ، ارتجاع المريء وطفيليات الأمعاء ، والتهاب المعدة .

2-إصابات الجهاز التنفسي وتشمل ، انسداد الأنف ، والتهاب الجهاز التنفسي العلوي ، والتهاب الجيوب الأنفية ، والالتهاب الرئوي ، والتهاب لسان المزمار.

3-مشاكل متعلقة بسوء التغذية ، كنتيجة لنقص حمض الفوليك ، وزيادة الفلوريد ، ونقص فيتامين ج .

4-بسبب عوامل خارجية ، كوجود مادة غريبة بين الأسنان ، أو تناول بعض العقاقير والمسكنات ، او التسمم بمادة الرصاص ، واستنشاق المواد الكيميائية والمبيدات الحشرية.

5-بسبب مشاكل الأسنان ، إما حدوث تضخم اللثة ، أو كسر بالأسنان ، أو ظهور خراج في جذوع الأسنان ، وهذا من أسباب زيادة اللعاب .

أسباب سيلان اللعاب أثناء النوم: مع حدوث ارتخاء العضلات أثناء النوم ، يكون الهيكل العضلي شبه مشلول ، في مرحلة الأحلام ( ما تعرف بمرحلة العين السريعة ) ، وهي إحدى مراحل النوم ، قد ينفتح الفم مما يؤدي لخروج اللعاب ، إما بسبب وضعية العنق والجسد ، و ينجم عن ذلك الاضطرابات التي تؤثر على النوم ، قد يتسبب زيادة سيلان اللعاب أثناء النوم لمضاعفات خطيرة منها .

حدوث نوبات الصرع أثناء النوم ، تزداد حالات التهاب الجيوب الأنفية سوءًا ، وتتفاقم التهاب اللوزتين والأنف و يكون ذلك إما بسبب وجود طفيليات داخل الأمعاء ، وفي حال ظهور بلغم مع سيلان اللعاب وفإن ذلك من مؤشرات وجود اللحمية الأنفية ، أو حدوث اعوجاع في الحاجز الأنفي ، أو بسبب التهاب الأنف الوعائي ، أو كنتيجة لوجود الحساسية المزمنة.

و قد يكون السبب ، هو وجود عيب خلقي يترتب عليه حدوث ارتخاء في العضلات المحيطة بالفم ، وعند فتح الفم يتسبب في سيلان اللعاب ، وقد يحدث السيلان أيضًا ، بسبب بروز الأسنان الأمامية ، مما يؤدي لزيادة إفراز الغدة اللعابية عن الحد الطبيعي .

طرق علاج زيادة افراز اللعاب:

في بعض الحالات لا يحتاج سيلان اللعاب إلى علاج خاصة لو كان عند الطفل ، أو أثناء النوم ولكن في حالة اللعاب الكثيف والكثير ، قد يتسبب عليه مشاكل محرجة ويؤثر على حركة الإنسان ونشاطه اليومي ، في حالات اللعاب المفرط الذي يصل لدرجة السيلان  على الملابس ، لابد من العلاج الدوائي ، لأن كثرة السيلان يترتب عليها جفاف الفم ، بالتالي التأثير على الأسنان ، وظهور مشاكل بالنطق ، و من أهم الأدوية :

1-دواء أو قطرة سولفات الأتروبين .

2-لاصقات سكوبولامين ، يتم وضعها على الجلد ، ويظهر المفعول بعد 72 ساعة.

3-حقن أو حبوب جلاكوبايروليت.

4-حقن البوتوكس التي تعمل على شد عضلات الوجه بالتالي التقليل من سيلان اللعاب.

والعلاج الجراحي وهو عبارة عن استئصال الغدة اللعابية ، أو جراحة تغيير مسار القنوات اللعابية، أو العلاج بالتخثير الضوئي ، والعلاج الاشعاعي والوخز بالإبر.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *