أضرار عصير الصبار

ثبت علميًا العديد من فوائد صبار الألوة فيرا  aloe vera ، فهو ينتمي إلى النباتات الاستوائية ، والتي تنمو في الطقس الحار في جميع أنحاء العالم ، ويدخل في العديد من مستحضرات العناية بالشعر والجسم ، فقد أثبتت الأدلة العلمية فعاليتها ، وينمو النبات ليصل إلى 60-100 سم يحتوي على أورق سميكة لها لون أخضر ، وتحتوي أوراق الصبار على الماء هو المكون الرئيس ، والعديد من الفيتامينات مثل فيتامين أ والعديد من مضادات الأكسدة والعديد من المعادن كالحديد والماغنسيوم ، بجانب الألياف الغذائية ، ويمكن استهلاك الصبار بعدة طرق مختلفة ، اما التطبيق مباشرة على الجسم أو تناوله كعصير.

من الفوائد الصحية للصبار: أنه يساعد على النوم العميق لإفرازه هرمون الميلاتونين، ويعالج قرح المعدة والتهابات الجهاز الهضمي، كما أنه ينشط من عمليات الأيض الخلوي والتمثيل الغذائي ، ويعالج آلام العظام ، ويدعم من صحة العظام ، ويعزز من صحة البشرة والجلد ، ويساهم في علاج البثور والبقع الداكنة بالبشرة ، ويقلل من الخلايا المبرمجة التي تسبب الأمراض المزمنة ، ويعمل على تنظيم مستويات السكر بالدم.

أضرار عصير الصبار:
بالرغم من كل تلك الفوائد الصحية لعصير الصبار، إلا أن هناك عدد من الأثار السلبية ، الصبار خاصة الألوة فيرا ، واحد من الأنواع التي تنتج مادة latex، ثبت أن جرعات اللاتكس الكبيرة غير آمنة ، وتسبب عدد من الأعراض منها تشنجات المعدة ، ومشاكل الكلى ، وانخفاض مستويات البوتاسيوم ولكنها تكون آمنة إذا تم تطبيقها على الجلد بشكل مناسب ، بمقدار 1 غرام فقط ، ويمكن أن تسبب الجرعة الزائدة بعدد من الآثار السلبية كالتالي:

1- حساسية الجلد: استخدام جل وهلام الصبار لفترات زمنية طويلة ، على العكس تمامًا يتسبب في ظهور الحساسية الجلدية، وحدوث التهاب واسع النطاق واحمرار الجفون ، وجفاف البشرة ، وفقًا لعدد من الدراسات التي أوضحت أن استهلاك عصير الصبار لفترة زمنية طويلة ، ويعمل على ظهور الطفح الجلدي ، وتتسبب في ظهور قشور الجلد ، والاحمرار .

إما تطبيق عصير الصبار بعد التعرض لشمس مباشرة ، فإنه يتسبب في ظهور الطفح الجلدي بشكل سريع وكذلك التورم، أيضًا يسبب الإحساس اللاذع ، والحرقان الخفيف.

2- مرض السكري: بالرغم من فوائد الصبار في خفض مستوى السكر بالدم إلا أنه ملين ، بالتالي يسبب جفاف وعدم توازن المنحل الكهربائي ” electrolyte ” ويظهر آثار ذلك بالسلب على الأشخاص المصابون بداء السكري، لذلك يفضل عدم استخدامه بشكل دائم.

3- الإمساك: على الرغم من أن الجميع يعتقدون أن الصبار يعالج الإمساك ، ولكنه على العكس تمامًا ، فوفقًا للجمعية الأمريكية لعلاج السرطان ”  American Cancer Society” والتي قامت بحظر بيع الصبار كخيار لعلاج الإمساك، بسبب عدم وجود أدلة مناسبة على ذلك ، أيضًا وفقًا لمركز جامعة ميريلاند الطبية ” University of Maryland Medical Center ” أن عصير الصبار ، يتسبب في تقلصات مؤلمة بالمعدة ، ويتسبب في ظهور الإمساك على المدى الطويل، لذلك ينصح بعدم تناوله كملين باستمرار ، يفضل فترة ثم تركه والبحث عن بديل أخر.

4- جفاف الجسم Dehydration: فالآثار الملينة الموجودة بالصبار تدفعه لكي يسبب الجفاف ، مع كثرة الاستهلاك ، ولذلك يوصي الأطباء المرضى المصابون بالجفاف الشديد بعدم استهلاك الصبار لوقت طويل ، أو عدم استهلاكه من الأساس ، حتى لا يتسبب بمزيد من الجفاف.

5- الإسهال : واحدة من أهم الآثار الجانبية لاستهلاك عصير الصبار بالفم، وهي الإصابة بالقيء والإسهال ، فحسب مركز  ميريلاند الطبي ، أن كثرة تناول عصير الصبار بالفم ، يترتب عليه تشنجات معوية حادة ، كما أنه غير مفيد لمن يعانون من أمراض القولون ، كما أنه به مواد سامة ومع كثرة الاستهلاك تسبب قرحة المعدة بعد معالجتها في البداية.

6- أمراض الكلى : من الممكن أن يتفاعل الصبار مع بعض الأدوية ، أيضًا تشير الأبحاث أن استهلاكه مع الأدوية يسبب في إصابات خطيرة بالكلى ، بسبب الجفاف الذي يسببه للجسم ، والذي يؤثر على الكلى ، ويدفع لظهور الفشل الكلوي ، لذلك لابد من الاستهلاك المعتدل لعصير الصبار ، ولمدة زمنية قصيرة.

7- التهاب الكبد : وفقًا لعدد من الدراسات فإن المواد الحيوية بالصبار ، تتداخل مع عملية إزالة السموم في الكبد ، مما يترتب عليه مضاعفات خطيرة ، منها تلف الكبد.

8- ضعف العضلات : وفقًا لعدد من الأبحاث ، تم ربط تناول مكملات الصبار ،وعصير الصبار على المدى الطويل بظهور مشاكل بالعضلات ، كالضعف العام.

9- السلامة أثناء الحمل والرضاعة : الاستخدام الموضعي للصبار خلال فترة الحمل ، والرضاعة الطبيعية لا يكون ضار ، ولكن الاستخدام الداخلي ، يتسبب في ظهور تقلصات الرحم ، ويسبب مضاعفات خطيرة كالإجهاض.

10- التفاعل مع الأدوية : يتفاعل الصبار مع عدد من الأدوية ، مثل أدوية الغدة الدرقية ، والمكملات الغذائية ، ويمنع من تناوله الأشخاص المصابون بحساسية الثوم والبصل ، والزئبق والمصابون بالأمراض المعوية مثل مرض كرون والمصابون بالبواسير، ومشاكل الكلى.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *