Sunday, Jun. 24, 2018

  • تابعنا

حيوانات انقرضت ثم عادت

يقدر  اليوم أن حوالي 52 في المائة من الحياة البرية اختفت من على وجه الأرض في السنوات الأربعين الماضية، ويرجع ذلك إلى التدخلات غير المحسوبة للنشاط البشري بين تغير المناخ، والصيد غير المشروع، وكثرة الحروب كما يظهر أن هناك فرص كثيرة لتغيير وشيك للحياة النباتية والحيوانية في العالم ، ولكن بفضل بعض المنظمات الدولية المهتمة بحقوق الحيوان تمكن عدد من الحيوانات العودة من حافة الانقراض. إليكم بعض الحيوانات التي كانت على وشك الانقراض ثم عادت مرة أخرى.

1- الذئب الرمادي
امتدت الحرب بين الانسان والذئاب على مدار السنين لدرجة أن أعدادها تضاءلت بشدة لتصبح أقرب إلى الانقراض. لم نبدأ في فهم النظم الإيكولوجية التي تحدث بشكل طبيعي حتى عام 1960. تم التأمين على وجود الذئاب الرمادية في عام 1973 وخلال عام 1980 بدأت تملئ الحديقة الجليدية الوطنية مرة أخرى. وفي عام 1995 تم القبض على 14 ذئبا ونقلت إلى حديقة يلوستون الوطنية في كندا كجزء من عملية الحفاظ على وجودها في البيئة.

الذئاب الرمادية

الذئاب الرمادية

2- التمساح الأمريكي
تم العثور على التمساح الأمريكي في جنوب شرق الولايات المتحدة، وقد تضاءلت أعدادهم بشدة في أواخر الستينات وتمت إضافة التمساح الأمريكي إلى قانون الأنواع المهددة بالانقراض في عام 1967. ولا يزال التمساح الأمريكي مدرجا تحت تهديد الانقراض ولكن ليست كل الانواع معرضة للانقراض ولكنها تتشابه فقط مع التمساح الأمريكي المعرض للخطر.

التمساح الامريكي

التمساح الامريكي

3- الصقر شاهين
يعتبر واحدا من أطول السلالات المهاجرة في أمريكا الشمالية وتم القضاء عليه في الفترة من 1950 إلى 1970 بسبب حالات التسمم التي ظهرت  بعد الحرب العالمية الثانية للقضاء على الآفات وكانت الصقور الحرجية أول من تعرض للابادة بسبب ذلك، لأنها حيوانات مفترسة تتغذى على الطيور الأصغر حجما التي تتغذي على المبيدات الحشرية من خلال البذور والحشرات والأسماك.

 

شاهين

شاهين

أدى التسمم إلى إلحاق الضرر بالصقور مما أدي إلى وقف نمو النسل وذلك بسبب المبيد الحشري الأكثر تأثيرا ودمارا على حياة الانسان DDT. ساعدت جهود التربية الأسرية جنبا إلى جنب مع حظر مبيدات الآفات الخطيرة الصقر إلى إعادة رجوعها مرة أخرى إلى الحياة وإزالتها من قائمة الأنواع المهددة بالانقراض في عام 1999، وتقدر أعدادها  اليوم هناك ما يقدر ب 1.650 زوج متواجدين حول العالم من هذا النوع.

4-الدب الرمادي
بحلول عام 1930، احتل الدب الرمادي أقل من اثنين في المئة من أعداده الكلية السابقة بسبب عمليات الصيد المتكررة، أعطيت الدب حماية في إطار وكالة الفضاء الأوروبية في عام 1975 ووضعت خطة لإعادة انتعاشه مرة أخرى. وترجع أسباب انقراض الدببة الرمادية إلى بناء الطرق السريعة والمدن في أماكن ومواطن معيشة الدب الطبيعية ويقوم المسئولون حاليا بتربية الأشبال في جميع المناطق المتحة لتربيتها، وقد أزيلت الدب الرمادي من قائمة الأنواع المهددة بالانقراض في عام 2007 وألغيت من وضعها المهددة حيث يستمر رصدها باستمرار والعمل على حمايتها.

الدب الرمادي

الدب الرمادي

5-طائر الكركي
في عام 1941، وجد المسح السكاني الأمريكي  فقط 21 من طائر الكركي البرية في كندا والولايات المتحدة، والمعروفة باسم أطول الطيور في أمريكا الشمالية في عام 1967، وتم نقل بيض طائر الكركي من حديقة وود بوفالو الوطنية في كندا إلى مركز أبحاث الحياة البرية في ماريلاند. وفي عام 2001، اجتمع فريق من مركز الأبحاث لاتخاذ قرار بشأن الهجرة التي تهاجرها كل عام من أجل التكاثر وهل هذا سوف يساعد أم سوف يقلل نسب جهود الحفاظ عليها في البيئة، وبفضل تلك الجهود والمحاولات في زيادة أعدادها والحفاظ عليها في البيئة هناك ما يقرب من 600  طائر كركي يقوم بعمليات التزاوج والتربية في البرية.

طائر الكركي

طائر الكركي

معلومات الكاتب

Rokaya Samir

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *