تفاصيل وفاة فرج سالم وابنه في حفر الباطن بعد تغريز سيارته

تمكنت فرق البحث الانقاذ صباح يوم السبت من العثور على جثتي فرج سالم المري و ابنه سالم فرج سالم المري في صحراء منطقة حفر الباطن على مسافة 4 كيلومتر عن سيارتهم التي تغرزت في الصحراء ، و اشارت التفاصيل الاولية من فريق البحث ان السببب الرئيسي في الوفاة هو انعدام وجود المياه و ارتفاع درجة الحرارة و عدم قدرتهم السيارة على التحرك بعدما تغرزت في الرمال و كذلك فقد الاتصال .

قصة وفاة فرج سالم و ابنه في منطقة حفر الباطن : 
تعود احداث القصة الى يوم الجمعة الماضي 20 شوال الموافق 14-7 عندما قرر سالم فرج المري و الذي يبلغ من العمر ثلاثون عاما الانتقال من منزله في دولة الكويت الى عزبته في محافظة النعيرية بسيارته تويوتا لاندكروزر و قرر ان يأخذ ولده الصغير معه و الذي يبلغ من العمر تسعة سنوات ، و كان الاب قد ابلغ اهله بانه سيعود في نفس اليوم على وقت الظهيره و لكنه لم يصل الى منزله في الوقت المحدد و هو ما جعل الاهل يبدأون رحلتهم في عملية البحث .

أبلغت العائلة الجهات المختصة في المملكة من أجل البحث عن سالم و ولده و كذلك فرق عون المخصص للبحث عن المفقودين في الصحراء و بالفعل بدأت جميعة عون للانقاذ و معها 18 شخص متطوعين في عملية البحث الى ان وجدو صباح يوم السبت السيارة الخاصة به متغرزة في الرمال و عند البحث حول السيارة في مسافة 3 كيلومتر وجدوا جثة الطفل الصغر و بعد مسافة 4 كيلو متر عن السيارة عثرو على جثة الاب ايضا .

اما تفاصيل ما حدث لهما هو التحرك بالسيارة في اتجاه العزبة و اثناء العودة ضلا الطريق ثم تغرزت السيارة في الرمال و حاول الاب تحريك هذه السيارة و لكنه لم يستطيع ، لذلك قرر هو ولده النزول و العودة الى مكان العزبة و التي تبعد عن السيارة تقريبا 6 كيلومتر و لكن مع نقص المياه و ارتفاع درجة حرارة الشمس لم يتحمل الطفل الصغير لذلك توفى سريعا ، اما الاب فقد حاول جاهدا الاستمرار في المشي حتى يصل الى اي منطقة و لكن لم يتحمل اكثر من السير لمسافة 4 كيلومتر و توفى ايضا .

و من الجدير بالذكر فهذه المنطقة لا يتواجد بها تغطية لشبكات الجوالات و كذلك فان درجة الحرارة احيانا ما تصل خلال النهار الى 60 درجة مئوية .

اجراءات فريق عون للبحث و الانقاذ للبحث عن المفقودين : 
تلقي فريق عون للبحث و الانقاذ بلاغا في مساء يوم الجمعة عن مفقودين اثنين رجل و ابنه في جنوب محافظة النعيرية بعد ان خرجا من عزبتهما في الساعة التاسعة صباح يوم الجمعة و لم يعودا الى منزلهم ، و قام اهالي المتوفين بالبحث عنهم و لكنهم لم يتمكنو من معرفة مكانهم في نفس اليوم ، و بدأ الفريق عملية البحث مع بداية فجر اليوم التالي التحرك في ثلاثة اتجاهات بمناطق الوسطى و الشرقية و الشمال .

وقد تمكن اهالي المتوفين من العثور على مكان السيارة و توجه فريق عون للانقاذ بجميع سياراته و الطيران الشرعي الى المنطقة في حوالي الساعة السابعة صباحا ثم بدأ البحث في محيط السيارة و بعد مسافة 3 كيلومتر تم العثور على جثة الطفل و بعدها بمسافة 1 كيلومتر تم العثور على جثة الاب .

التغريدة الاولى عن اختفاء فرج سالم و ابنه : 
جاءت اول تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر من حساب شخصي ” سوق البل ” في الساعة الحادية عشر تقريبا من مساء يوم الجمعة و نشر فيها ” فيه رجال و ولده معه مفقودين من الساعة تس الصباح و الى الان ماجان عنه خبر و اسمه فرج بن سالم المري و سيارته جسكار سبير علاق كويتي ” ، و قد نعى الكثير من المغردون على تويتر فرج سالم و ولده و اطلق عليها لقب ” شهيدي العطش ” .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

شق طريقك بابتسامتك خير لك من أن تشقها بسيفك

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *