تاخر الدورة وافرازات بيضاء شفافة

كتابة حـسـنـاء آخر تحديث: 04 يوليو 2019 , 16:06

تتعرض المرأة الحامل للعديد من الأحداث المختلفة في حياتها ، و التي منها تأخر الدورة الشهرية ، و تعتبر هذه علامة واضحة و صريحة على وجود الحمل ، و خاصة عند نزول إفرازات بيضاء و شفافة من المهبل فإنه يعتبر في أغلب الوقت دليل على الحمل ، و لكن أيضا هناك بعض الأسباب التي تسبب تأخر الدورة الشهرية و نزول إفرازات ، و التي منها وجود بعض الأورام لا قدر الله ، و لذلك فإنه من الضروري القيام بعمل تحليل اختبار الحمل ، و الذي سوف يبين تحديدا إثبات وجود الحمل من عدمه ، و إذا لم يكن هناك حمل  .

أسباب تأخر الدورة الشهرية
و من المعروف أن الدورة الشهرية قد خلقها الله للمرأة من أجل الإخصاب و التكاثر ، حيث أنها عبارة عن نزول الدم من المهبل ، و منذ بداية هذا الدم تصبح المرأة جاهزة للحمل و الإنجاب ، و لكن تأخر الدورة الشهرية يعتبر من أكثر الأشياء التي تشغل بال المرأة ، و دوما ما تتساءل عن أسبابها ، و هنا بعض من أسباب تأخر الدورة الشهرية :

– الإجهاد : فإن الإجهاد يعتبر من أشهر الأسباب لتأخر الدورة ، حيث أن التعب و الإرهاق يؤثر على حياة الفرد و وظائف جسمه الداخلية ، و الجدير بالذكر أن زيادة التوتر و شد الأعصاب يعتبر من أكثر التأثيرات التي تجعل الجسم يقوم بإفراز كميات كبيرة من الهرمونات ، و التي تؤخر من عملية الإباضة و التي ينتج عنها تأخر الدورة الشهرية ، ليوم أو أكثر و لكن غالبا ما تعود لطبيعتها بعد ذلك .

– زيادة الوزن : و المعروف أن زيادة الوزن له أثر كبير في تأخر الدورة الشهرية ، حيث أن تراكم الدهون و تخزينها داخل الجسم يعمل على تقليل الهرمونات في الجسم مما يؤثر على عملية التبويض و انتظامها ، و يجعلها أيضا متقطعة و ليست منتظمة .

– تكيس المبايض : و هذا المرض هو عبارة عن حدوث خلل هرموني في الجسم و الذي ينتج عنه الكثير من الأعراض منها زيادة نمو الشعر ، ظهور الحبوب في الوجه و الصدر ، ارتفاع هرمون الذكورة في الدم ، مما يؤثر بشكل كبير على المبيض و حالته الصحية ، و يؤثر بشكل ملحوظ في الدورة الشهرية .

– التهاب الغدة الدرقية و اضطرابها : و من الملحوظ أن لكل السيدات التي لديهم مشكلة في الغدة الدرقية يظهر عليهم الكثير من العلامات منها تأخر الدورة الشهرية و تأخر الحمل .

– الحساب الخاطئ أو الأمراض : و المعروف عن بعض النساء أنهم يخطئن في حساب الدورة الشهرية ، حيث أنها تأتي كل ثمانية و عشرون يوما و لكن هناك بعض الأشهر التي تتأخر بها يوم أو يومين بالأكثر ، أما الأمراض فإنه إذا أصيب الجسم أو الجهاز المناعي بمرض ما فإنه يعرقل من عملية التبويض و يؤثر على المبيض و يؤخر الدورة الشهرية للمرأة .

– التغير في الساعة البيولوجية : و هذا يحدث غالبا بسبب الضغوط على الجسم ، مما يؤخر عملية التبويض ، حيث أنه إذا قمت بالسفر أو تغيير موعد نومك فإنه غالبا ما يحتاج الجسم بعض الوقت للتكيف على هذا السلوك الجديد ، مما يجعله يقوم بتأخير الدورة الشهرية ليوم أو يومين .

الإفرازات المهبلية البيضاء و الشفافة
تقوم الغدد الموجودة في الرحم و عنق الرحم بإفراز إفرازات بيضاء البسيطة و التي تخرج من المهبلة ، حيث أنها تخرج الخلايا القديمة و التي تغطي المهبل ، و ذلك للحفاظ على نظافة الرحم و المهبل ، و عادة ما تكون هذه الإفرازات بيضاء أو شفافة ليس لها رائعة ، و الجدير بالذكر أن خلال فترة التبويض تصبح الإفرازات من الرحم و قناة فالوب في ذروتها ،

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق