اين تقع بورما وكم عدد سكانها

الاسم الرسمي لدولة بورما هو جمهورية اتحاد ميانمار ، و قد اثيرت الكثير من التساؤلات حول الحياه في هذه الدولة فقد نشرت العديد من المواقع الاخبار تقارير عن الحرق الجماعي و الاغتصابات و القتل المستمر لمسلمي الدولة بصورة عنصرية ربما من هذه الاخبار الخاطيء و منها الصحيح و لكن بالنهاية يمكننا اعتبار الاسلام في بورما اقلية و هو مضهد بشكل كبير ومن قبل الحكومة البوذية .

أين تقع دولة بورما ؟
بورما او ميانمار تقع ضمن دول جنوب شرق قارة اسيا وهي دولة ساحلية حيث تطل على بحر اندمان و خليج النغال و هما جزء من المحيط الهادي ، من الجهة الشمالية لبورما تقابل دولة الصين و من الحدود الغربية تتقابل مع دولة بنجلاديش اما من الجهة الشرقية فهي تقابل الحدود الصينية و الحدود التايلاندية و من الجنوب فهي تطل على الساحل .

تاريخ دولة بورما 
التاريخ الحديث لهذه الدولة يبدأ في عام 1784 عندما سيطرت احدى الطوائف البوذية برئاسة بوداباي على الدولة و هنا بدأ الاضطهاد للاقلية المسلمة و التي تنتمي الى طائفة الروهينجا ، و في عام 1824 قامت حكومة بريطانيا بضم دولة بورما الى اراضيهم و في عام 1984 حصلت دولة بورما على استقلالها تحت الذعامة البوذية و هو ما زاد من العنصرية في الدولة .

كم عدد سكان دولة بورما ؟
اشارت بعض الاحصائيات في عام 2013 بأن عدد سكان دولة بورما اكثر من 53 مليون نسمة بينما الاحصائيات في عام 2016 اشارت الى انخفاض العدد الى 52,89 مليون نسمة و قد تم تهجير اكثر من 4 مليون مسلم خلال السنوات السابقة .

كم عدد المسلمون في بورما ؟
تنتشر الديانة البوذية في الدولة بنسبة كبيرة حيث تصل نسبتهم الى 89% في حين ان الدين الاسلامي في الدولة من الاقليات و ينتشر بنسبة 4% فقط اي ان عدد المسملون لا يزيد عن 2 مليون نسمة ، الا ان بعض الاحصائيات اشارت الى تقليل نسبة المسلمون في الدولة من قبل الحكومة و قد تصل النسبة الحقيقة لهم اكثر من 20% .

الاعتداءات العنصرية على مسلمي بورما
على الرغم من التاريخ الطويل للانتهاكات و العنصرية ضد الاقلية المسلمة في بورما من قبل البوذيين الا ان منظمة العفو الدولية بدات الاعتراف بهذه الجرائم منذ عدة سنوات قليلة و تحديدا في عام 2012 ، و بحسب منظمة الحرية حول العالم فان الوضع في الدولة في الفترة الحالية بدأ في التحسن من حيث المعاملة مع المسلمون و لكن هذا غير كافي فيجب على الدول العربية اتخاذ اجراءات حازمة تجاه هذا الامر .

بعض من القوانين التعسفية في بورما ضد المسلمون : 
– لا يمكن اصدار كتب اسلامية في الدولة الا بعد موافقة الحكومة و هذا امر مستحيل .
– يمنع ارتداء الزي الاسلامي او تربية اللحية .
– منع استخدام مكبرات الصوت للصلاة في المساجد .
– يمنع السفر لاداء فريضة الحج الا في اضيق الحدود .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

شق طريقك بابتسامتك خير لك من أن تشقها بسيفك

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *