افضل مدارس خاصة في الكويت

مر التعليم في الكويت بمراحل عديدة حتى وصل لما عليه الآن من تقدم ، فقد كان في البداية يتمثل في الكتاتيب ، ثم بعد ذلك تطور مع ظهور المدارس النظامية التي يرجع تاريخها إلى عام 1911 ، والتي كانت أولى المدارس التي على أساسها قام التعليم في الكويت ، حيث من بعدها أخذ يتطور نظام التعليم أكثر فأكثر و انتشرت المدارس في أماكن مختلفة من الكويت ، حتى تم إنشاء جامعة الكويت عام 1966 .

اسماء افضل المدارس الخاصة في الكويت :
أصبح التعليم اليوم في الكويت على درجة كبيرة من الكفاءة و التطور ، و ظهرت العديد من المدارس الخاصة التي شهد لها الجميع بمستواها المتميز و من أمثلة هذه المدارس :

– المدرسة الإنجليزية الدولية : تقع في سلوی ، تأسست عام 1979 .
– مدرسة الغائم ثنائية اللغة : تقع في شارع المتني في سلوي ، تأسست عام 2012 .
– المدرسة الامريكية ثنائية اللغة : تقع في خيطان ، تأسست عام 2006 .
– مدرسة Ideal Education school : تقع فی شارع الهلالی ، و تقوم بإعداد برامج تعليمية بالعربية و الانجليزية  .

– مدرسة دسمان ثنائية اللغة : تقع في شارع ابن مسباح في دسمان  ، و قد تأسست عام 1996 .
– المدرسة البريطانية : تقع في شارع سلوی ، تأسست عام 1978 و منهجها معتمد من بريطانيا .
– المدرسة الامريكية الدولية : تقع في محافظة حولي ، و قد تأسست عام 1991 اعتماداً على المنهج الامريكي .

– مدرسة الجابرية الهندية : تقع في الجابرية ، تأسست عام 1979 و تمتاز بتكلفتها المتوسطة .
– مدرسة الكويت الفرنسية : تقع في السالمية ، تعد أفضل المدارس التي حصلت على الاعتماد من فرنسا .

مراحل تطور التعليم في الكويت :
1 – مرحلة التعليم في المسجد :
تطلّعت الكويت لتعليم أبنائها فرائض و أمور الدين ، لذلك قامت بإرسال طلب إلى العالم ” محمد بن فيروز ” للمجئ إلى الكويت و تولّي هذه المهمة ، فكان أول من تولّى تعليم أمور التعليم و الوعظ كما أنه كان أول قاضي عرفته الكويت ، و اتخذ ” ابن فيروز ” من ” مسجد ابن بحر ” مقراً له لإلقاء الخطب و الصلاة و القيام بوعظ الناس .

لم تقتصر هذه الفترة على العالم ابن فيروز فقط ، فقد ظهر العديد من الشيوخ و العلماء الذين تتلمذوا على يديه مثل ولده عبد الله و حفيده محمد ، ثم جاء من بعده العالم عبد الجليل الطبطبائي و ابنه أحمد بن عبد الجليل الطبطبائي ، و الذي تتلمذ على يده أشخاص صاروا من أوائل معلمي الكويت بعد ذلك و هم خالد العدساني و عبد الوهاب الغرير و يوسف اليعقوب ، و من بعدهم بدأ يظهر جيل جديد من المعلمين أبرزهم سليمان خالد العدساني و عبد الله خلف الدحيان .

2 – مرحلة التعليم المقصود :
عندما تطورت الحياة في الكويت و بدأت الاختلاط بالأقطار البعيدة من خلال السفر ، كان لابد من تطوير التعليم لذلك قامت فكرة التعليم المقصود و نشأت مرحلة مدارس المطوع أو الملا التي تشبه الكتاتيب التي بدأت في عام 1877.

كانت هذه المرحلة تتلخص في ذهاب الطفل خلال سن مبكرة لتعليم القرآن و كيفية القراءة و الكتابة في منزل المطوع مقابل قدر متفق عليه من المال حيث كان يخصص جزء من منزله لهذا الأمر ، و سمي هذا الجزء بالمدرسة ، و منذ هذه المرحلة أصبح التدريس وسيلة لكسب الرزق .

اهتم المطوع أيضاً بتعليم الطلبة الخط و كيفية تقسيم الدخل بين النواخذة و البحارة ، و كذلك تعليم حسابات الجص المُستخدمة في بناء البيوت ، و حسابات الدهن الذي كان منتشراً في تجارة الكويت ، و غيرها من الأشياء التي تُفيد الطلاب فيما بعد في حياتهم العملية . يُعتبر الملا قاسم و أخوه الملا عابدين و الملا راشد الصقعبي ابن شرهان ، و السيد عبد الوهاب الحقان و عبد الله بن خلف بن دحيان من أبرز علماء الكويت في هذه المرحلة .

3 – مرحلة التعليم النظامي :
في عام 1911 تم افتتاح أولى المدارس النظامية في الكويت وهي المدرسة المباركية التي نُسبت إلى الشيخ مبارك الصباح ، و قد تم تأسيسها بفعل مساهمات و تبرعات الناس ، و رسوم تسجيل الطلاب ، و ظل التدريس مستمراً بها حتى عام 1985 .

تُمثّل هذه المرحلة بداية التعليم الحقيقي في الكويت ، فقد بدأت تتشكل المعالم المتعارف عليها للمدرسة ، حيث ضمت مدرسة المباركية العديد من الفصول ، و احتوت على مواد تدريس لتعليم القراءة و الكتابة و الحساب ، و في عام 1936 تم وضع مناهج جديدة على يد أساتذة من فلسطين و تميزت هذه المناهج بالموضوعية .

لم يكن هناك انقطاع عن الدراسة في المدرسة المباركية سوى خمسة عشر يوماً فقط خلال فترة الربيع ، لذلك كانت هناك مشكلة تسرب الطلبة خاصة في موسم الغوص ، وذلك لأنشغالهم عن المدرسة بمساعدة آبائهم .

تم إنشاء مدرسة الأحمدية في عام 1921 و التي قامت بالعديد من الانجازات ، و احتوت على مناهج لتدريس العلوم الحديثة ، و اللغة الانجليزية ، ثم حدث تطور كبير في هذه الفترة بتأسيس أول مدرسة متخصصة في تدريس اللغة الإنجليزية و هي مدرسة الإرسالية الأمريكية عام 1921 .

4 – مرحلة تأسيس مجلس المعارف :
أقر كبار رجال الكويت قرار بزيادة نسبة الجمارك إلى 5 % ، وتقسيمها لتكون 4 % للدولة و 0.5 % لدائرة البلدية ، و 0.5 للتعليم ، ثم تم إصدار قرار تأسيس مجلس للمعارف الذي تم انتخابه بين أهل الحل و العقد الذين بلغ عددهم 12 شخصاً كان يرئسهم الشيخ عبد الله الجابر الصباح .

تم إنشاء مجلس المعارف الذي كان في البداية مقره في إحدى غرف مدرسة المباركية ، ثم تطور ليستقل تماماٌ ويصبح له مقر خاص به في عام 1949 يقع في شارع فهد السالم قرب مسجد الملا صالح ، و قد أشرف على حوالي 12 مدرسة مثل : مدرسة ثانوية للبنين و مدارس ابتدائية للبنين ، و أربع مدارس ابتدائية للبنات .

زادت عدد المدارس التي قام المجلس بإفتتاحها ، ففي عام 1940 ظهرت عدة مدارس جديدة في القبلة و الشرق و بعض القرى ، و في عام 1943 وصلت بعثات من المدرسين القادمين من مصر و سوريا الذين بلغ عددهم ثمانية مدرسين ، و أخذت المدارس تتطور بشكل ملحوظ و تم تخصیص جزء خاص بتعليم المكفوفين .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *