Tuesday, Jul. 17, 2018

  • تابعنا

انفوجرافيك عن ” اضرار العادة السرية “

أغسطس 13, 2017 - -

أوضحت العديد من الدراسات أن العادة السرية منتشرة بشكل كبير ، و هي شائعة بين الرجال بشكل أكبر نسبياً من النساء ، حيث تصل نسبة ممارستها بين الرجال لحوالي 95 % ، بينما يمارسها حوالي 70 % من النساء ، و قد أجمع العلماء على أن الإكثار من ممارسة العادة السرية  يتسبب في حدوث العديد من الأضرار على جسم الإنسان .

مفهوم العادة السرية :
الاستمناء أو العادة السرية هي عبارة عن عملية يلجأ إلى فعلها الذكر أو الأنثى لكي يشبعوا رغباتهم الجنسية ، حيث يستخدمون في ذلك وسائل متعددة تختلف من شخص لآخر لتحفيز الاعضاء التناسلية بدون حدوث اتصال جنسي .

متي تبدأ ممارسة العادة السرية ؟
ليس هناك سن محدد لممارسة الاستمناء ، و لكنها عادةً تبدأ بعد الوصول لسن البلوغ عندما يكون لدى المراهق تخيلات جنسية ، و في بعض الأحيان يبدأ حدوثها لدى الأطفال قبل فترة طويلة من الوصول لسن البلوغ .

دور الأهل في توعية الأبناء : 
من الضروري توعية الأطفال لهذا الأمر من خلال محادثتهم بأسلوب مريح و هادئ حتى لا يشعروا بالخوف و يفهموا المخاطر التي يُمكن أن تحدث لهم بسبب ممارستهم للاستمناء .

آثار العادة السرية :
تتسبب العادة السرية في العديد من الأضرار عند ممارستها بصورة متكررة ، حيث ذكر الأطباء آثار متعددة تظهر على الشخص بسببها مثل :

– الشعور بالضعف و الانهاك :
يكون الشخص دائم الشعور الانهاك ، حيث تعمل هذه العادة على استنفاذ قوى الجسم بشكل كبير و تتسبب في حدوث آلام في الظهر و المفاصل و الركبتين .

– التأثير على الأجهزة العصبية و العضلية :
تحتاج ممارسة العادة إلى مجهود كبير يفوق المجهود الذي يحتاجه الشخص أثناء الجماع ، مما يُحدث إرهاق شديد في الأجهزة العصبية و العضلية للشخص .

– فقدان القدرة على التركيز :
تتسبب ممارسة الاستمناء في حدوث تشتت ذهني للشخص ، حيث أنها تقلل من قدرته على التركيز و الاستيعاب بشكل جيد لما يؤدي أيضاً لحدوث ضعف في الذاكرة .

– الاضطراب في النوم :
قد يشعر الشخص برغبة دائمة في النوم لتعويض المجهود المبذول في ممارسة هذه العادة ، كذلك قد يكون نومه غير منتظم و متقطع ، مما يتسبب في الشعور بالوخم و التعب .

– الميل إلى الانطواء :
قد تعمل العادة السرية على جعل  الشخص مع مرور الوقت أكثر ميلاً للانعزال و الانطوال عن الناس ، و ذلك إذا اعتاد على ممارستها لفترات طويلة في حياته .

– الشعور بالعصبية و الاحساس بالنقص :
تتسبب كثرة ممارسة هذه العادة في إحداث أضرار نفسية تتمثل في الإحساس بالعصبية و الذنب و الشعور بالنقص ، كذلك فقدان الثقة بالنفس .

– البرود الجنسي :
يُعتبر أحد مضاعفات الإفراط في ممارسة العادة للنساء ، فعندما تعتاد المرأة  على خلق المتعة الجنسية لنفسها ، فمن الممكن أن تجد صعوبة في الشعور بالاستمتاع بشكل طبيعي أثناء الجماع .

– الإصابة بالالتهابات :
قد تتسبب العادة في حدوث التهابات تناسلية عند النساء في منطقة المهبل أو الحوض أو الرحم ، كذلك التهابات بولية و التي يُمكن أن تؤدي إلى حدوث فشل كلوي .

– حدوث عدوى :
قد يتم ممارسة العادة باستخدام وسائل ملوثة تساعد على نقل العدوى الفطرية أو الفيروسية أو البكتيرية إلى الجهاز التناسلي ، و إذا كانت خطيرة فقد تتسبب في العقم .

– التأثير على الانتصاب و القذف :
يُمكن أن تتسبب على المدى البعيد في القذف المبكر للرجال ، أو حدوث تأخر في القذف ، و ضعف في الانتصاب أثناء ممارسة الجماع .

حلول للتخلص من العادة السرية :
– شغل وقت الفراغ :
إذا ظل الشخص مشغولاً في القيام بالعديد من الأعمال ، فإن ذلك سيُبعد عن تفكيره عن ممارسة العادة السرية ، لذلك فمن الأفضل أن يبحث الشخص دائماً عن أشياء مفيدة تشغل وقت فراغه .

– ممارسة التمارين الرياضية :
تعمل التمارين الرياضية على تفريغ الطاقة الزائدة الموجودة بالجسم و انهاكه و التقليل من الشهوة الجنسية ، مما يجنب الشخص من الشعور بالحاجة لممارسة العادة السرية .

– البعد عن المثيرات الجنسية :
يجب أن يحرص الشخص الذي يريد التوقف عن هذه العادة ، أن يُبعد نفسه عن جميع المؤثرات التي قد تتسبب في شعوره بالإثارة مثل : تجنب مشاهدة البرامج الاباحية أو التحدث عنها .

– عدم البقاء وحيداً :
لابد للشخص أن لا يختلي بنفسه ، و أن يحاول البقاء في مجموعات مع ناس آخرين ، و إذا توجه لغرفة النوم يكون فقط لعدم قدرته على البقاء مستيقظاً و من الأفضل وجود شخص آخر معه .

– تجنب الخيال الشهواني :
إذا جاء ببال الشخص بعض الأفكار الشهوانية أو الرغبة الجنسية ، فيجب أن يقوم على الفور بالتفكير في أي شئ آخر يُبعد عقله عن هذه الأفكار أو البدء في عمل أي شئ مفيد .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

(1) Reader Comment

  1. Sam
    31/08/2017 at 3:08 م

    شكرا على المعلومات التي تقدموا لنا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *