بحث عن الذكاء الاصطناعي

اشعلت مجموعة من التدوينات المتبادلة بين مارك زوكربيرغ مؤسس موقع فيسبوك ، وإيلون ماسك الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة تيسلا حول الذكاء الاصطناعي ومستقبله وتأثيره على البشر ، وما إذا كان سيكون مفيد للبشر أو عدوً لهم، مما جعل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي يتسألون عن مدى تأثير الذكاء الاصطناعي على مستقبلهم.

ما هو الذكاء الاصطناعي ؟
الذكاء الاصطناعي ببساطة هو العمل على تطوير الأجهزة والبرامج لتكون مؤهلة بالقيام بما يقوم به البشر ، وبشكل أبسط هو محاولة تطوير الأجهزة و البرامج لتحاكي العقل البشري ، وتعمل مجموعة من الشركات الكبيرة في مجال التكنولوجيا على  تطوير هذه الحواسيب والبرامج من أجل الوصول للنتائج المنشودة.

ويشهد هذا المجال تطور سريع للغاية حتى أنه يفوق توقع العلماء والمختصين ، ويمكن أن تلمس هذا الأمر بشدة من خلال تطور برامج الهواتف الذكية والاجهزة اللوحية والحواسيب كل يوم، وإذا عدنا قليلاً لأفلام الخيال العلمي الذي كانت تتحدث “روبوت” استطاع أن يخرج عن السيطرة التحكم البشري وأصبح مستقل فكرياً مثل سلسلة أفلام “Terminator” عن روبوت أعلن الحرب على البشر.

؟ولكن هل تصدق أن هذا حدث بالفعل منذ عدة شهور

فمنذ فترة أطلقت شركة “ميكروسوفت ” الشهيرة برمجية ذكاء اصطناعي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لكي تتفاعل مع البشر بشكل مباشر دون سيطرت المبرمجين، ولكن ما حدث كان مفاجأة، حيث تحولت البرمجية في غضون يوم واحد إلى شخصية نازية تطالب بحرق كل يهود الأرض وأيضاً المناصرات لحقوق النساء في العالم.

مما دفع الشركة لإيقاف التجربة وحذف جميع الغريدات التي قامت بها ، وعلى صعيد أخر قامت برمجية ذكاء اصطناعي يابانية الصنع بكتابة قصة قصيرة ، واستطاعت اجتياز المراحل الأولى لإحدى المسابقات الأدبية الشهيرة ، والمثير للاهتمام حقاً أن هذه التطورات تحدث خلال فترات زمنية متقاربة للغاية تثبت أن برمجيات الذكاء الاصطناعي أصبحت تستطيع تطوير نفسها بشكل ذاتي لا يحتاج إلى تطور البشر ، ولكن مازال الأمر تحت السيطرة حتى الآن وقد يكون هذا ما يقلق الكثير من العلماء في مجال البرمجيات ، حول ماذا لو فقد البشر التحكم في هذه البرمجيات الذكية في المستقبل ، ماذا سيكون مصير البشرية؟

وقد يرى أيلون ماسك وعدد كبير من العاملين في مجال البرمجيات أن تطوير الذكاء الاصطناعي يعد بمثابة الخطر الأكبر على مستقبل البشر ، ويتوقع أن البشر سوف يصبحون مواطنين من الدرجة الثانية في المستقبل إذا لم نوقف دعم تطوير الذكاء الاصطناعي بشكل سريع.

وأن سيناريو قيام حروب بين البشر والروبوت لم تعد شيء من الخيال ، وقد قامت بالفعل مجموعة من كبار العاملين في مجال البرمجيات والعلماء على رأسهم أيلون ماسك وستيفين هوكنج بالتوقيع على خطاب مفتوح للأنظمة الحاكمة حول العالم ، وأيضاً المهتمين بالذكاء الاصطناعي ، بعدم تطوير برمجيات عسكرية لديها قدرات حربية، منبهين العالم أن هذا يزيد من احتمالية استخدام هذه التقنيات العسكرية والأسلحة ضد البشر في حالة اتخاذها قرارات منفردة مما سوف يؤدي إلى هلاك البشر.

ومن ناحية أخرى تقوم شركة جوجل وشركة فيس بوك بالعمل على تطوير الذكاء الاصطناعي غير مهتمين بالتخوفات السابقة ،  فقد صرح مارك زوكربيرج مؤخراً أن توقعات أيلون ماسك وأخرين خيالية بعض الشيء ، وأن الذكاء الاصطناعي سوف يستخدم البشرية في المستقبل في جميع المجالات ، ويتوقع أن هذه الأنظمة الذكية سيكون لها الفضل في إنقاذ ألاف البشر الذين يموتون بسبب الأخطاء البشرية.

العالم المسلم الذي تنبأ بوجود الروبوت
تنبأ العالم المسلم الشهير جابر بن حيان الملقب بأبو الكمياء منذ زمن بعيد، أن البشر يمكنهم جعل الجماد لديه القدرة على ممارسة المهام المختلفة ، وأيضاً اتخاذ قرارات وساعدة البشر والتعايش معهم ، مما جعل الناس في ذلك الوقت يتهمونه  بالمخرف، ومع مرور الزمان والتطور العلمي الذي يشهده العالم نكتشف أنه كان أول من تنبأ بإمكانية صناعة الروبوت ، وهذا ما يشهده العالم الآن.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *