نظريات وبحوث تشكل الكون

لقد خلق الله تعالى الكون و سيّره طبقاً لمعايير محددة استمرت لحوالي 13.7 مليار سنة ، و حاول العديد من العلماء معرفة طريقة نشأة هذا الكون العظيم ، فظهرت نظريات مختلفة الآراء قامت بتفسير تشكل الكون بأساليب متعددة أختلفت أسبابها ، و قد نالت بعض هذه النظريات قبولاً في الوسط العلمي لما تحمله من دلائل علمية صحيحة قابلة للتصديق ، و مع ذلك لازال العلماء حتى الآن يدرسون هذا الأمر و يتوصلون لاكتشافات جديدة .

أشهر نظريات نشأة الكون : 
اولاً نظرية الانفجار العظيم The Big Bang theory :
– أسماء أخرى للنظرية : نظرية النموذج القياسي .

– أفكار ساهمت في نشاة نظرية الانفجار الاعظم :
النظرية النسبية لأينشتاين ، بعض الفرضيات مثل تجانس النظام و توحد خواص الفضاء .

– مكتشف النظرية :
الكاهن البلجيكي “جورج لوميتر ” ، و صاغها عالم الفيزياء الروسي ” ألكسندر فريدمان ” .

– مضمون النظرية :
تفترض هذه النظرية أن خطوات نشأة الكون كالتالي :
1- بدأ من نقطة غير معروفة ذات حجم و كثافة صغيرة جداً .
2- أنفجرت تلك النقطة بشكل هائل و انتشرت في جميع الاتجاهات .
3-  أحدث هذا الانفجار طاقة و حرارة كبيرة جداً .
4- بدأت تتكون جسيمات الكون أثناء تبريده على مراحل متعددة .
5- ظهر الكون بشكل كامل و هو عبارة عن بقايا للمواد الفانية من الانفجار .

إثبات صحة النظرية :
عندما اكتشفت ” آرنو بينزياس ” و ” روبرت ويلسون ” عام 1964م إشعاع الخلفية الكونية الميكروي كان ذلك بمثابة الدليل الذي أثبت صحة النظرية حيث أثبت هذا الاكتشاف وجود أشعة كهرومغناطيسية موزعة بشكل متساوي على جميع أجزاء الكون و لم يتم العثور على مصدر محدد لها .

ثانياً نظرية التضحم الكوني The inflation Theory :
مكتشف النظرية : العالم الأمريكي آلان غوث .

مضمون النظرية :
اقترنت هذه النظرية بنظرية الانفجار العظيم ، فقد اقترح ” آلان غوث ” أن حدوث التضحم الكوني كان بعد انتهاء الانفجار العظيم مباشرةً ، فقد أخذ الكون يتسع شيئاً فشيئاً و أدى هذا الاتساع بين أجزاؤه لمنع الجاذبية من تدمير الكون .

تشير هذه النظرية إلى أن هناك طاقة من الجاذبية صحبت هذا الاتساع في الكون و أثرت في ظهور إشعاع الخلفية الميكروي الذي يُعرف بأنه اقدم ضوء ظهر في السماء .

شكوك حول النظرية :
أرسل العلماء عام 2014 مركبة ” بلانك ” إلى الفضاء للتأكد من صحة النظرية و معرفة سمات الغبار الكوني ، و قد أثارت تجربتهم العديد من الشكوك حول مدى صحة نظرية تضخم الكون .

ثالثاً نظرية الحالة الثابتة The steady state Theory :
أسماء أخرى للنظرية : نظرية الكون الثابت – نظرية الحالة المستقرة
مكتشفي النظرية : هيرمانبودي ، توماس غولد ، فريد هويل .

مضمون النظرية :
تزعم هذه النظرية أن الكون ثابت على وضع واحد لا يتغير، و أن كثافة مادته ثابته بسبب خلقها بشكل مستمر من خلال التمدد ، فهناك عدد من المجرات و الكواكب و النجوم التي تختفي من الكون ، فتتمدد كثافة مادته لخلق مجرات أخرى لتملأ فراغهم ، فيظهر الكون و كأن شيئاً لم يتغير به .

بطلان النظرية :
لم تكن هذه النظرية مقنعة إلى حد كبير و ذلك لأن تمدد مادة الكون لتعويض اختفاء المجرات يحتاج إلى وقت طويل جداً ، كذلك كانت دلائل نظرية الانفجار العظيم أقوى منها بكثير .

رابعاً نظرية سراب الثقب الأسود :
مكتشفي النظرية : 
فريق من علماء الفيزياء في ميونخ

مضمون النظرية : 
أقترح هؤلاء العلماء أن الكون يُمكن أن يكون واقعاً في سراب ناتج عن تدمير أحد النجوم بداخل الثقب الأسود ، و عندما حاول الفريق القيام بنموذج يشابه ما حدث في الكون لاحظوا أن المواد التي انبعثت من تدمير النجم قد شكلت غشاء تتوسع المواد التي بداخله ببطء شديد مكونه الكون .

كذلك فقد اقترحوا اقتراحاً آخر يفترض أن الكون قد نشأ من السراب الذي حدث نتيجة الحطام المتكون من الطبقات الخارجية للنجم قبل انهياره بقليل ، و لكن كان اقتراح النموذج أكثر اقناعاً منه .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *