تعريف ” قبائل الوندال ” وكيف اقامو دولتهم في القرن الخامس

كتابة: rovy آخر تحديث: 15 أغسطس 2017 , 17:10

قبائل الوندال و تعرف أيضا باسم قبائل الفاندال ، و هي قبائل جيرمانية الأصل أي أنها كانت ضمن الإمبراطورية الرومانية ، و قد أسسوا دولتهم في مدينة قرطاج التي تقع في شمال أفريقيا ، ثم استطاعوا ضم جزيرة صقلية إليهم و عدد كبير من جزر البحر المتوسط ، و من المعتقد أن أسم مدينة الأندلس يرجع إلى قبائل الوندال ، لأنها كانت تسمى في السابق واندالوسيا نسبة إليهم ثم حولوها العرب للأندلس .

عاشوا في جنوب أيبيريا لمدة طويلة ، و بعدها انتقلوا للحياة في أفريقيا ، و ينسب لهم في عام 455 أقتحام مدينة روما و تخريبها و تخريب العديد من آثارها .

تاريخ قبائل الوندال
كانت عاصمة قبائل الوندال هي قرطاجة ، و كانوا يتحدثون باللغة اللاتينية كما أن هذه القبائل قد تم تأسيسها في عام 429 ، إلى أن سقطت في عام 534 و قد تحالفوا مع الشهير القوطي ثيودوريك العظيم ، و الذي مكنهم من توحيد القوط الشرقية و الغربية ، و قد كانت العملة الوندالية في ذلك الوقت تعرف بالدينار القرطاجي .

أصل قبائل الوندال
من المؤكد في المصادر التاريخية أنهم أصلا جيرمانيين اسكندنافيين ، و لكن الأصل التحديدي لهم غير متعارف عليه حتى الآن ، فبعض المؤرخين نسبوهم إلى مدينة هندال في النرويج ، و البعض الآخر إلى مدينة فندسيسل في الدنمارك ، و لكن من المؤكد أنهم سكنوا مدينة سليزيا في عام 120 قبل الميلاد بعد أن عبروا بحر البلطيق .

لمحة تاريخية عن قبائل الوندال
قبائل الوندال تنقسم في الأساس إلى قبيلتين ، و هم السلينجيون و قد عاشت هذه القبيلة في مدينة مانجا جيرمانيا ، و التي عرفت فيما بعد بمدينة سيليزيا ، و القبيلة الثانية كان اسمها الهاسدنجيين ، و هذه القبيلة قد هاجرت تجاه الجنوب نحو الأمبراطورية الرومانية ، و قاموا بالعديد من الهجمات عليها إلى أن تصالحوا معهم .

هاجرت قبيلة الهاسدنجيين إبان القرن الخامس الميلادي ، مع بعض حلفائهم إلى غرب أوروبا و اعتنقوا الأريانية ، و هذا هو مذهب مسيحي و لكنه يعتمد على التوحيد ، بعدها هاجروا إلى الغرب نحو الدنوب ، حتى وصلوا لنهر الراين و استطاعوا السيطرة على شمال بلاد الغال .

عبرت قبائل الوندال جبال البرانس متجهين نحو الجزيرة الأيبيرية ، و أقاموا العديد من الأتفاقيات إلى أن سكنوا جزيرة أيبيريا ، و استطاعوا أقامة أسطول بحري و اتجهوا لغزو مدينة قرطاج ، و واصلوا افتتاحاتهم حتى وصلوا إلى روما و عاثوا فيها فسادا حتى خربوها و كان من أهم ما نهبوه معبد القدس .

النهاية التاريخية لقبائل الوندال
إنتهت قبائل الوندال على يد جستنيان الأول حاكم بيزنطة ، و الذي تمكن من عمل أسطول كبير أستطاع من خلال هذا الأسطول محاصرة قبائل الوندال ، عند قرطاج لمدة طويلة إلى أن اقتحموها دون مقاومة وندالية تذكر في التاريخ ، حاول وقتها ملك الوندال أن يستجمع جيشه ليصد الهجمة ، و لكنه لم يستطع ذلك ، و انهزم أمام جيش البيزنطيين ، و فر هاربا و استطاع الملك البيزنطي استلام كافة متعلقات الدولة الوندالية ، و التي استمر حكمها قرابة قرن ميلادي .

هل هناك أثر لقبائل الوندال حاليا ؟
قبل أن تسقط المدينة الوندالية ، وصل عددها إلى ما يقرب من 800 ألف فرد و ذلك وفقا لبعض الأحصائيات التاريخية ، و لم تكن نيتهم الترحال أبدا ، بل أنهم أرادوا العيش في شمال أفريقيا ، و بعد هزيمتهم أمام الدولة البيزنطية عاشوا تحت راية الرومان ، و الآن هم متواجدون بالفعل على سواحل أفريقيا ، و لكن لا أحد يعرف من هم بالتحديد .

أشهر حكام الوندال
الملك وسيمار و قد حكم الوندال في عام 400 .
الملك غوديجيسا و قد حكم في عام 406 .
الملك غونديريك و قد حكم في الفترة من 407 إلى 428 .
الملك غايسيريك و قد حكم في الفترة من 429 إلى 477 .
الملك هونريك و قد حكم في الفترة من 477 إلى 484 .

الملك غونتموند و قد حكم في الفترة من 484 إلى 496 .
الملك ترازاموند و قد حكم في الفترة من 496 إلى 523 .
الملك هيلديريك و قد حكم في الفترة من 524 إلى 530 .
الملك غيليمر و قد حكم في الفترة من 530 إلى 533 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق