احتياطات تربية الكلاب في المنزل

تعد الكلاب من الحيوانات الأليفة التي يعشق تربيتها البعض سواء للترفيه والتسلية أو للحراسة ومن أبرز ما يميز الكلاب الوفاء فعلى ضوء الرعاية والاهتمام تكون النتيجة قمة الحب والوفاء لأصحابها، وعلى هذا من الضروري قبل القدوم على اقتناء الكلاب لابد من معرفة كل التفاصيل عنهم والهم في هذا الأمر معرفة احتياطات تربية الكلاب في المنزل وهذا تجنبا لأي مشكلات صحية لتلك الكلاب أو الأشخاص الموجودين بالمكان.

أهم الاحتياطات لتربية الكلاب في المنزل

1- الرعاية الكاملة والاهتمام بالنظافة
لابد من توفير الرعاية الكافية للكلب من حيث التغذية ومتابعته صحيا عند ظهور أي أعراض غير طبيعية عليه فلابد من الإسراع بالعرض على الطبيب لأن هذا يجنب الحيوان ويجنب من حوله الكثير من المشكلات الصحية التي قد تحدث من الاختلاط، ومن أهم أساليب الرعاية المحافظة على نظافته جيدا ونظافة مكانه وأوعية طعامه لتجنب انتشار أي أمراض في المكان.

2- إجراء عملية الاخصاء
وتلك العملية يتم عملها للكلب إذا أردنا عدم تكاثره وإنجابه للمزيد من الكلاب بالمكان وهي تتم لدى الطبيب ويكون الكلب في عمر 6 أشهر.

3- مصدر شراء الكلب
من الضروري معرفة مصدر هذا الكلب نظرا للعديد من الظروف الصحية وأيضا تجنبا لكثير من المشكلات، هذا إلى جانب وضع هوية للكلاب الخاصة بك حتى يتم العثور عليها عند فقدانها بأي مكان.

4- متابعة الكلب صحيا والمحافظة على التطعيمات
تعد التطعيمات الخاصة بالكلب من أهم الأمور التي لابد أن نهتم بها للحفاظ على صحة الكلب وصحة من حوله نظرا لانتشار العديد من الأمراض والفيروسات عن طريق تلك الحيوانات الأليفة، وهذا لصحة الكلب وعلاج أي مشكلة لديه سريعا حتى لا تؤدي إلى وفاته.

5- ترويض الكلب على طباع وظروف صاحبه
يعد تدريب وترويض الكلب من أهم الاحتياطات في تربية الكلاب لأن هذا الترويض يجعل الكلب معاملته أفضل ويجنب صاحبه الكثير من المشكلات، ويقوم المروض بمكافئة الكلب على كل عمل صحيح يفعله حتى يتم ترويضه بأسلوب أبسط وفي وقت أقل.

6- تأمين مكان سكن الكلب
لابد من التأكد أن المكان المحيط بالكلب أمن من أي أسلاك كهربائية أو أشياء صغيرة قريبة منه قد يبتلعها أو أماكن شديدة الرطوبة وتعرضه للمرض، فلابد من الاهتمام بكل تلك الأمور للحفاظ على سلامته وصحته.

7- الانتظام في ميعاد محدد لخروج الكلب للنزهة
يعد المشي من الأمور الهامة لصحة الكلاب مهما كانت أعمارهم فلابد من المداومة على المشي بالكلب يوميا لمدة 15 دقيقة على الأقل في الشارع أو شراء أي أشياء خاصة أو الخروج للحديقة فهذا يحافظ على صحته.

8- المداومة على زيارة الطبيب
الانتظام في زيارة الطبيب تحافظ على صحة الكلب ومن حوله لأن الطبيب يعالج أي أمر فور ظهوره هذا إلى جانب التعليمات التي يقدمها لمن يربي هذا الكلب من حيث التغذية وطرق النظافة وتنظيم البيئة المحيطة بالكلب وهذا يكسب الشخص الكثير من الخبرة الصحيحة دون الحاجة للبحث عن المعرفة من مصادر مجهولة.

أمور هامة لابد مراعاتها في أي منزل به كلاب:
• الحفاظ على صحة الكلاب ونظافتها ونظافة المكان.
• تدريب الكلاب على مكان معين للتخلص من فضلاتها لتجنب مظهر غير صحي للمكان.
• يفضل عدم اختلاط الأطفال بالكلاب كثير إلا بعد التأكد من صحتها وفي حدود معينة.
• تخصيص مكان للكلاب خارج غرف النوم الخاصة بالأطفال وتحديد أماكن معينة لتناول الطعام .
• من المفضل أن يكون مكان الكلب خارج المنزل بالحديقة مثلا وهذا لصحة من في المنزل وصحة الكلب أيضا.

الاهتمام بكل تلك العوامل يضمن حياة أفضل للكلب وللمحيطين حوله بدون أمراض أو تلفيات أو مشكلات أخرى، ولابد من تطهير مكان الكلب دائما للقضاء على أي جراثيم من أجل صحة الاطفال بالمنزل.

مقالات متنوعة

معلومات الكاتب

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *