بذور الكناري و غذاء عصفور الكناري

عصفور الكناري هو من الطيور الأليفة و التي يمكن أن يتم تربيتها في المنزل ، و ذلك حيث أنها تتمتع بمظهر خلاب ، إلى جانب صوت غنائها الجذاب ، فهي طيور تعيش في الأماكن البرية ، و تتغذى على عدد كبير من أنواع البذور المختلفة ، إلى جانب أنها تعتمد أيضا على تناول الأعشاب ، و تتغير البذور التي تعيش عليها عصافير الكناري ، مع تغيير فصول السنة الربعة ، مما يأربعة أربعة ، و الأمر الذي يجعله يتبع نظام غذائي مميز و مفيد ، يجعل جسده دوما ما يستخلص البروتينات و الكربوهيدرات و الدهون و الفيتامينات و المعادن من كل هذه البذور باختلاف فصول السنة ، كما أنها تعتمد أيضا على تناول الحشرات في بعض الأحيان .

موطن عصفور الكناري
و الجدير بالذكر أنه قد تم تسمية عصفور الكناري نسبة إلى جزر الكناري التي قد وجد عليها هذه الطيور لأول مرة ، حيث أنها توجد ضمن مجموعة جزر ماكارونسيسا و التي تقع في المحيط الأطلنطي ، و عصافير الكناري دوما ما تتردد على كل هذه الجزر ، و في القرن السابع عشر الميلادي قد تم إحضار أول مجموعة من عصافير الكناري من قبل حملات الملاحة البحرية ، و التي كانت من قبل البحارة الأسبان .

و منذ بداية اكتشاف هذا النوع من الطيور ، و هو يعرف بأسعاره العالية ، حيث أنه يتم شرائه دوما ليتم تربيته في القصور الملكية ، كما أن هناك عدد كبير من الرهبان ، الذين يعتمدون على تربية الذكور من الكناري بسبب صوته العذب .

و قد انتشر بعد ذلك في إيطاليا حيث قاموا بالعديد من عمليات التزاوج بين جنسين طائر الكناري حتى أصبح ذو شعبية كبيرة في إيطاليا و في أوروبا بأكملها ، و على الرغم من ارتفاع سعره إلا أنه أصبح متوفر بكثرة ، و أصبح لا يعيش في الأقفاص و المنازل فقط ، و لكنه بدأ الحصول على حريته ، و يسكن في جميع أنحاء القارة ، بمختلف أنواعه و سلالاته .

غذاء طائر الكناري
و من أهم الأطعمة التي يعتمد عليها طائر الكناري في غذائه اليومي ، هو بذور الكناري الجاهزة ، و التي تعتبر هي العنصر الأساسي لطيور الكناري ، و الذي ينتشر في أسواق العناية بالطيور الأليفة و المنزلية ، و يتكون هذا النوع من البذور من الحبوب و المضاف إليها الفيتامينات و المعادن اللازمة لهم .

و هناك أيضا بعض الأفراد يقوموا بخلط بذور الحشائش مع بعض البذور المختلفة ، و تقديمها لعصفور الكناري خلال موسم التكاثر ، كما أن هناك أيضا بعد الأفراد يقوموا بوضع بذور خاصة مكونة من الفواكه و الخضروات المجففة ، إلى جانب بعض مركبات علاج العصي ، و رذاذ للدخن ، كما يمكن أن يقدم ثمار الفاكهة الطازجة .

و الجدير بالذكر أن جسم عصفور الكناري دوما بحاجة إلى غذاء محدد يحتوي على عدد معين من العناصر و المركبات التي تفيد الجسم ، و يجب على صاحب هذا الطائر أن يقوم بتوفير جميع الاحتياجات اللازمة لجسم عصفور الكناري ، و يتم توفير المواد المهمة و التي تقدم من خلال طعامه ، حيث تساعده على بناء خلاياه و تجديدها ، و من هذه المواد هي البروتينات .

و يمكن للطائر الكناري أن يحصل على البروتينات من عدة أماكن ، منها مصادر حيوانية ، و هي تناول الحشرات و البيض و الدود أيضا ، كما يمك ان يحصل على الكربوهيدرات من الدقيق ، كما أنه سوف يحصل على السكريات من السكر و التي تبث به الطاقة و تكوين الشحوم و الدهون ، و التي سوف تساعده في حماية نفسه من برد الشتاء .

كما يجب الاهتمام بتوافر الكالسيوم و الفسفور في غذاء عصافير الكناري ، و الذي يعتبر ضروري لتكوين البيض و قشره ، حيث أن الطائر الذي يعاني من نقص في مستوى الكالسيوم عادة ما يصاب بمرض الراشيتيسم و الذي يعمل على اعوجاج في الهيكل العظمي الخاص بعصفور الكناري ، و من أهم المواد التي يجب الحصول عليها أيضا هي المنجنيز و الكوبليت و الحديد و النحاس و الزنك و الفيتامينات أيضا .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

حـسـنـاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *