أضرار التوقف عن العلاقة الزوجية على الجسم

عند التوقف عن ممارسة العلاقة الزوجية بشكل مفاجئ لأي سبب عام ، فهناك بعض التغيرات التي تطرأ على جسمك ، فيمكن إما أن تشعر بفقدان الرغبة الجنسية أو زيادتها بصورة كبيرة ، فعندما يمتنع الأشخاص عن العلاقة الجنسية ، فإنهم يبدأون في الشعور بالبطء ويصبحون أقل حيوية للجنس ، والبعض الآخر الذين لا يمارسون العلاقة الجنسية تزداد لديهم الرغبة الجنسية بصورة كبيرة ، وربما يواصلون التفكير في هذا الأمر بإستمرار .

إن العلاقة الجنسية تشمل جانبين الجسدي والعقلي ، لذا فممارستها تساعد على تحسين الحالة المزاجية للأشخاص ، عن طريق الإندروفين الذي يرفع الروح المعنوية ، وبدون هذه العلاقة ربما تنخفض هذه المشاعر بصورة تلقائية ، وربما تصل الأمور إلى الإصابة بالإكتئاب ، ويختلف ذلك من شخص لآخر .

أثبتت بعض الدراسات العلاقة بين الإكتئاب والتوقف عن ممارسة العلاقة الجنسية ، وتنطبق هذه النظرية على بعض الحالات وليست نظرية عامة ، وفي هذا المقال نقدم لكم التغيرات التي تحدث في جسم الإنسان عند التوقف عن ممارسة العلاقة الجنسية بين الزوجين .

1- التعرض للمرض أكثر من المعتاد : يضعف الجهاز المناعي عند التوقف عن ممارسة العلاقة الجنسية لفترة طويلة ، فيسهل انتشار الجراثيم خلال الجسم ، وبالتالي يمكن الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا غالبا ، ويمكن التخلص من هذه الأمراض عن طريق ممارسة العلاقة الجنسية بصورة أكبر .

2- زيادة مستوى التوتر : يعتبر الجنس طريقة هائلة للتخلص من التوتر ، فممارسة العلاقة الجنسية باستمرار يخفف التوتر بشكل كبير ، كما يساعد على الشعور بالإسترخاء .

3- صعوبة الإثارة : عندما يتوقف الزوجين عن ممارسة العلاقة الجنسية فنرة طويلة ، فيجد الرجل صعوبة في الإنتصاب ، وربما لا تصل السيدة إلى الإشباع الجنسي أو هزة الجماع .

4- فقدان الرغبة في العلاقة الجنسية  تدريجيا : عندما يلاحظ الجسم أنه لا يمارس العلاقة الجنسية لفترة طويلة ، فإنه يتوقف عن إنتاج الهرمونات الجنسية ، وبالتالي تقل الرغبة في ممارسة الجنس ، مع تلاشي هذه الهرمونات .

5- زيادة خطر الإصابة بالسرطان : يزداد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا لدى الرجال عند التوقف عن ممارسة العلاقة الجنسية لفترة طويلة .

6- ضعف الجدران المهبلية : عندما تتخطى السيدة 50 عام ، فربما تتوقف عن الشعور بالمتعة الجنسية ، إذا لم تكن تمارس العلاقة الجنسية بانتظام ، وبالتالي تميل جدران المهبل لتصبح رقيقة وتضعف في مرحلة سن اليأس ، وهذه الحالة تجعل العلاقة الجنسية مؤلمة جدا .

7- يقل خطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية : معظم حالات التهاب المسالك البولية تحدث بعد ممارسة الجنس ، فحوالي 80% من الحالات تحدث خلال 24 ساعة  من العلاقة الجنسية ، لذلك التوقف عن ممارستها يقلل فرص الإصابة بالتهاب المسالك البولية .

8- زيادة الوزن : تساعد العلاقة الجنسية على حرق الكثير من السعرات الحرارية ، وأظهرت الدراسات أن التقبيل فقط يحرق حوالي 68 سعرة حرارية كل ساعة ، لذلك عند التوقف عن ممارسة العلاقة الجنسية ، فهناك احتمال زيادة الوزن .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *