أفضل الأطعمة لعلاج مرض البهاق

البهاق هو مرض جلدی يتسبب في ظهور بقع ذات لون أبيض على الجلد ، و التي تنتج بسبب انهيار الخلايا الملونة و هي التي تعمل على إكساب الجلد و الشعر و عدة مناطق أخرى في الجسم الألوان الخاصة بها من خلال احتوائها على صبغة الميلانين ، و من الضروري الانتباه لعلاج هذا المرض في بدايته حتى لا ينتشر ليصيب الجسم بأكمله ، و قد أكد الأطباء أن هناك بعض الأطعمة التي تساهم في عملية الشفاء من البهاق و تقليل عملية انتشاره في الجسم .

أنواع الأطعمة التي تساهم في علاج البهاق :
– الأطعمة الغنية بالزنك :
أكتشف الخبراء دور الزنك الفعال في الحد من انتشار مرض البهاق في الجسم ، و قد أوصوا المصابين بأهمية تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الزنك ، كما أنهم وضحوا مدى تأثير هذه الأطعمة الذي يفوق تأثير الأقراص الزنك المكملة ، و من أمثلة هذه الأطعمة : لحم البقر ، الدجاج ، المحار ، المكسرات ، البقوليات ، الألبان و منتجاتها ، حيث تساعد هذه الأطعمة على إعادة الجلد إلى لونه الطبيعي من خلال إصلاح الخلل الذي أصاب صبغة الميلانين .

– الأطعمة الغنية بفيتامين C :
وضح الأطباء أهمية فيتامين C في عملية استعادة اللون الأصلي للجلد و التصدي لمرض البهاق ، مما جعلهم يوصوا المصابين بالمرض بتناول الأطعمة الغنية به مثل : الجريب فروت ، البرتقال ، اللليمون ، و كذلك الكيوي ، الشمام ، الفراولة ، و بعض الخضروات التي تحتوي على كمية وافرة منه مثل : الفلفل الأخضر و الأحمر و الطماطم و القرنبيط .

– الأطعمة الغنية بحمض الفوليك :
أكد الخبراء بعد قيامهم بالعديد من الدراسات أن حمض الفوليك له دور مهم جداً في علاج مرض البهاق و منع ظهور البقع البيضاء التي يتسبب بها هذا المرض ، لذلك يُفضل أن يتناول المصاب كمية مناسبة منه بشكل يومي و يمكنه الحصول عليه من السبانخ و البازلاء و البروكلي .

– الأطعمة الغنية بفيتامين B12 :
توصل الخبراء إلى أن نقص كمية فيتامين  B12 في الجسم يُمكن أن يتسبب في رفع نسبة الحمض الأمينى في الجسم و هذا الحمض هو المسؤول إلى حد كبير في حدوث مرض البهاق و ذلك لما يقوم به من تدمير صبغة الميلانين في بعض المناطق ، لذلك من الضروري أن يحرص الأشخاص على تناول أطعمة غنية بفيتامين B12 مثل : الزبادي ، المحار ، سمك السالمون ، الحبوب الكاملة .

عوامل أخرى تساعد على منع انتشار البهاق :
– تجنُّب التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة لعدم حدوث حروق في الجلد لأن ذلك يساهم في عملية انتشار بقع البهاق في الجسم .

– محاولة البقاء في حالة نفسية جيدة و مستقرة فكلما كان الشخص بعيداً عن الضغوطات و التقلبات النفسية كلما كان العلاج أسرع و أفضل .

– الاهتمام بغسيل الفواكه جيداً قبل أكلها كما أنه من الأفضل القيام بنقعها لحوالي نصف ساعة حتى يتم التخلص من آثار المبيدات الحشرية و أي شئ عالق بها .

– الحفاظ على الجلد و تجنب إصابته بأي شئ يتسبب في جرحه ، لأن الجروح ستؤدي إلى ظهور بقع جديدة و زيادة انتشار المرض .

– يُفضل البعد قدر الامكان عن استخدام مستحضرات التجميل و إذا لزم الأمر فمن الضروري اختيار أنواع جيدة لا تؤذي البشرة .

– محاولة البعد عن التعرض للمواد الكيميائية و ذلك لتأثيرها في عملية تبييض البشرة ، كذلك يجب تجنب مواد الطلاء و منتجات المطاط و المطهرات بأنواعها .

– الحرص على ممارسة التمارين الرياضية و لكن من الأفضل عدم ممارسة الرياضة في أماكن مفتوحة تُعرِّض الجسم لأشعة الشمس أو المواد الضارة .

– تجنُّب استخدام صبغات الشعر التي توجد بها مادة الأنيلين و ذلك لأنها من المواد الضارة بالجسم و لا تصلح للاستخدام .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *