أهم المتاحف التاريخية في جاكرتا

- -

تقع العاصمة الإندونيسية جاكرتا على الساحل الشمالي الغربي لجزيرة جاوة، وهي من أكثر مدن إندونيسيا ازدحامًا وتكدسًا بالسكان، وتشتهر المدينة بالمولات ومراكز التسوق الحديثة والضخمة ولكنها تحتوي على نصيب كبير من المعالم السياحية الأخرى مثل المتاحف ومدن الترفيه المائية والحدائق والمنتجعات. لذا تعد جاكرتا من أولى الوجهات السياحية التي يختارها السائحون عند زيارتهم إلى إندونيسيا. وفي هذه المقالة نستعرض أهم المتاحف الموجودة في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.

1- المتحف الوطني
يقع المتحف الوطني في مدينة جاكرتا في شارع مارديكا الذي يجاور النصب الوطني موناس من جهة الغرب، ويسمى أيضًا بمتحف الفيل نسبة إلى تمثال الفيل البرونزي الذي يوجد في الحديقة الأمامية للمتحف. وقد أسست الحكومة الهولندية هذا المتحف عام 1862 أثناء فترة الاستعمار لإندونيسيا. ويضم المتحف بعض المعروضات التاريخية مثل : المجوهرات القديمة وبعض المنحوتات البرونزية والحجارة وكذلك بعض الملابس المختلفة للعديد من المناطق وطوابع قديمة وعملات معدنية وأثاث قديم يمثل أيام الاستعمار وعينات جيولوجية من مختلف المناطق الإندونيسية.

ساعات العمل :  الاثنين مغلق.
ويفتح المتحف أبوابه:
من 8:30 صباحًا : 2:30 مساءً.
ويوم الجمعة من 8:30 صباحًا : 11:30 مساءً.
ويوم السبت من 8:30 صباحًا : 1:30 مساءً.

2- متحف تاريخ جاكرتا
يقع هذا المتحف في مدينة جاكرتا في الجانب الجنوبي من ساحة المدينة القديمة باتافيا بالقرب من متحف الدمي التاريخي ومتحف الخزف ومتحف الفنون الجميلة. يعرف المتحف أيضًا باسم متحف فتح الله أو متحف باتافيا، وقد شيدته الحكومة الهولندية لاستخدامه كمقر لمجلس المدينة ثم تحول بعد ذلك إلى متحف بعد استقلال إندونيسيا عام 1974. يضم المتحف أكثر من 23500 قطعة تعود إلى شركة الهند الشرقية وتتضمن الخزف والسيوف وآلات الحرب، كما يوجد في المتحف أغنى مجموعة من الأثاث البيتاوي الذي يعود إلى القرن 17.

ساعات العمل : الاثنين مغلق
من الثلاثاء إلى الخميس : 9 صباحًا – 3 مساءً.
ويوم الجمعة 9 صباحًا – 2 مساءً.
ويوم السبت 9 صباحًا – 12:30 مساءً.

3- متحف الدمي
يقع متحف الدمي في شارع بينتو شرق جاكرتا، ويعد المتحف من المعالم التاريخية والترفيهية التي تتميز بها مدينة جاكرتا. كان هذا البناء في الأصل كنيسة بُنيت عام 1640 على يد المسؤولين الهولنديين إلى أن تم افتتاحها كمتحف بوضعه الحالي عام 1975. يضم المتحف مجموعة من الدمي المصنوعة من الخشب أو القماش أو الجلد حسب تاريخ وتقاليد المنطقة أو الجزيرة أو القبيلة التي تنتمي إليها الدمية، مثل دمية بالي ودمية البيتاوي ودمية سومطرة ودمية الأرنب، إلى جانب وجود بعض الأقنعة مثل قناع بالي وقناع جوجيا. كما يضم المتحف صالة لبيه الهدايا التذكارية. كما أن هناك عروضًا خاصة بهذه الدمي والأقنعة تُقدم في الفترة الصباحية من كل يوم أحد.

4-  متحف Museum Joang’45
يقع هذا المتحف في وسط مدينة جاكرتا، ويضم معرض هذا المتحف التاريخي المتصل بكفاح جمهورية إندونيسيا من أجل الوصول إلى الاستقلال مجموعة من الصورة الفوتوغرافية التي توثق الوضع السياسي في هذه الحقبة، كما يعرض بعض الصور ووثيقة الحركة القومية خلال الفترة من 1945 إلى 1950م. كما يضم الفناء الخلفي لساحة المتحف مرآب للسيارات الإندونيسية الرسمية الأولى للرئيس ونائب الرئيس.

5- المتحف البحري
هو أحد العلامات السياحية الهامة في جاكرتا، حيث يعرض ويسجل التاريخ البحري للجزيرة. يتكون المتحف من طابقين داخل أحد المباني المستخدمة كصالات عرض لتاريخ إندونيسيا، ويضم أكثر من 1800 نوعًا من القوارب الصغيرة. كما يضم بعض الأدوات القديمة الأخرى التي كانت تُستخدم لمساعدة البحارة والصيادين على استكمال رحلاتهم، كما يحتوي المتحف على بقايا سفينة يعود تاريخها إلى القرن التاسع عشر.

6- متحف بنك إندونيسيا
يعد أكثر المتاحف حداثة في جاكرتا حيث تم افتتاحه عام 2006، ويضم المتحف بعض الغرف مثل :

– غرفة الزوار : والتي تضم محطة وسائط متعددة تعرض فيلم قصير يلخص التاريخ المعماري للمبنى.

– غرفة Play Motion : ويمكن للزوار التعرف على القطع النقدية باستخدام تكنولوجيا Play Motion .

– غرفة المسرح : تعرض مجموعة متنوعة من الأفلام القصيرة عن بنك إندونيسيا وتتسع لـ 60- 80 فردًا.

– غرفة الذهب : تضم مساحة تخزين تعرض القطع الذهبية كل قطعة تزن 13.5 كيلو جرام.

 

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Hagar Moharam

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *