ماذا يدل ظهور ” نجم سهيل ” و موعد ظهوره هذا العام 1438 هجري

كتابة الشيماء يوسف آخر تحديث: 26 أغسطس 2017 , 15:06

نجم سهيل هو النجم العملاق  لونه أبيض ، كان يعتمد عليه علماء الفلك المسلمين في القرون الوسطى لكي يساعدهم في تحديد القبلة، ويعتبر نجمًا لامعًا وهو من النجوم التي تشكل كوكبة القاعدة، وهو  يحتل المرتبة الثانية من حث قوة اللمعان في السماء  بعد نجم الشعرى اليماني،  بل يصنف ضمن قائمة النجوم الأشد سطوعاً، ويمكن لأي شخص أن يشاهده في الليل بالعين المجردة  في الجزء الجنوبي للكرة الأرضيّة، وغالبًا يكون وقت ظهوره في آخر فصل الصيف في الجزء الشمالي للكرة الأرضيّة، وظهوره  في فترة نهاية فصل الصيف على تغيّر فصل الصيف، وانتهاء رياح السموم، وغالبًا ما يكون موعد ظهوره في الخامس والعشرين من شهر أغسطس.

أسطورة نجم سهيل
يتندر القدماء بأسطورة حول نجم سهيل وبنات نعش الكبرى ونجم الجدي، و كانت تدور حول أنّ الجدي هم بقتل نعش والد البنات السبع بنات نعش الكبرى، فتوعّدته بنات نعش بقتل الجدي حتى يقمن بالانتقام لمقتل أباهن، فكلما بدأوا الاقتراب منه  يستغيث جدي بالاستغاثة من صديقه نجم سهيل، حتى ينقذه من بنات نعش الكبرى، و تنشق القربة التي يحملها خلال رحلته لإنقاذ صديقه، فيتسبب في هطول الأمطار، ويجد سهيل أنه مضطر للعودة، ويقوم بإرسال رسالة اعتذار لصديقه الجدي من خلال سقوط الأمطار، يخبره فيها أنّه سوف يعود  في العام القادم لإنقاذه، وتظل بنات نعش تراود  نجم الجدي عن نفسه، وتدل هذه الأسطورة على أنّ اقتراب نجم سهيل من الجدي وظهوره يدل على انخفاض درجة الحرارة وهطول الأمطار.

خصائص نجم سهيل
سهيل له عدّة معاني في اللغة العربيّة، و كلمة سهيل تعني في اللغة العربية  الوسيم و النبيل واللامع و المجيد، و سهيل هي تصغير لكلمة سهل  وهي مشتقة من معنى السهل الجاري أو من السهولة والسلميّة، و ان يطلق عليه عدة أسماء أخرى من أشهرها  زيتا بوبس، وكان يعد النجم الأهمّ لدى المصريين القدماء، وكانوا يصنفونه من ضمن مجموعة النجوم المائية، وكانوا يسمّونه نانس Nanos، وفلكيًا يصنف نجم سهيل على أنه  من النّجوم العملاقة ذات اللون الأزرق، وينتمي إلى العائلة الطيفيّة من النجوم.

تبلغ درجة لمعان هذا النجم حوالي 2 قدر ظاهري، و تم تقدير كتلته من 40 إلى 60 كتلة شمسيّة، ويصل نصف قطره 17 إلى حوالي نصف قطر الشمس، وضوئه  يقدر بـ 360 ألف ضياء شمسيّ،  وتصل درجة حرارة على سطحه حوالي 39 ألف كلفن، وقد تصل أحيانا إلى 42 ألف كلفن، ويستغرق دورانه حوالي 408 يوم أي ما يعادل 211 كيلو متر في الثانية الواحدة، وهو يعتبر واحد من كوكبة الكوثل في مجرّة درب التبانة.

 هذا النجم حجمه كبير جدًا لدرجة أن يتمكن الإنسان من رؤيته بالعين المُجردة، فهو أكبر بحوالي 40 مرّة من كتلة الشمس، و تفوق درجة حرارة سطحه 7 مرات درجة حرارة الشمس، وهو ي يطلق ضياءً أشد من الشمس بحوالي 21 ألف مرة، فضياءه يُقدّر بحوالي 360 ألف من ضوء الشمس، ولوناه ضوئه أزرق لأنّ الأشعة الكهرومغناطيسيّة التي تنبعث منه تقع ضمن نطاق الأشعّة الفوق بنفسجيّة.

علامات ظهوره
عندما يظهر هذا النجم يقصر النهار، ويصبح الجو باردًا نسبيًا، ومصير هذا النجم أنه سوف يبرد خلال مئات السنين، وسيكبر حتى يصبح لونه أحمرًا عملاقاً عظيماً، وسوف تتغيّر تصنيفاته الطيفيّة كلما انخفضت درجة حرارته، وسوف تكون الأشعة المُنبعثة ضوئية مرئيةّ، وسيظهر كأنّه أحد ألمع النجوم في السماء، وسوف يزيد حجمه عن فلك الأرض، وربما ينفجر في هيئة مستعر أعظم، وسوف يبدو نوره أشد من البدر، وربما ينهار النجم على نفسه ويصبح حجمه أصغر ويتقلّص، ووقتها سوف يظهر ثقباً أسوداً، و ستتحول مادة الانفجار الى قرصاً دوار يصدّر أشعة جاما من القطبين.

وقدّر علماء الفلك عمر هذا النجم بـ 27 مليون سنة، فهو يصنّف من النجوم قصيرة العمر وعندما ينفجر يتحول الى ثقب أسود، له أربعة منازل مدتها 52 يوماً، وهي:
الطرفة: و يكون الجوّ وقتها حرارته مرتفعة أثناء النهار، ويصبح لطيفاً خلال الليل، و يستمر مدّة 13 يوما.
الجبهة: تكون خلال فصل الخريف، يتحسن الجو أثناء النهار، و يتسم بالبرودة خلال الليل، مدتها الزمنيّة أيضاً 13 يوماً.
الزبرة: ويكون الليل فيها شديد البرودة ويستمر  مدّة 13 يوماً.
الصرفة: سميت بهذا الاسم لأن الحر يذهب مع وقت طلوعه  و يستمر مدّة 13 يوماً.

فوائد نجم سهيل
يستدل به على معرفة وقت دخول الفصول الأربعة، ويعرف به أوقات الحر والبرد.

يمكن من خلاله معرفة أوقات نزول الأمطار فهو يعتبر مهم للمزارعين لأنهم يستعينون به في معرفة وقت نزول المطر لكي يقوموا بوضع البذور في أراضيهم،، ويستعين به البّحارين  في معرفة مواسم الصيد والسفر.

يسترشد به العرب في الصحراء في معرفة الاتجاهات فقد قامت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) في استخدامه كوسيلة من إحدى وسائل الملاحة الفضائية، حيث توجه بعض السفن الفضائية الى مساراتها البعيدة في الفضاء من خلال تحديد اتجاه نجم سهيل.

نجم سهيل في الجزيرة العربية
يعني ظهور هذا النجم في السماء لدى أهل الجزيرة العربيّة يعني أنها بداية مرحلة تغيير الفصول، وبداية انتهاء رياح السّموم، هذا النجم يبعد حوالي 1,100 سنة ضوئيّة عن الأرض، ويسهل رؤيته في النّصف الجنوبيّ من الكرة الأرضيّة، لكن في النصف الشماليّ  أفضل وقت يمكن مشاهدته في الفترة الأخيرة من الصيف فمثلًا يسهل رؤيته في جنوب الجزيرة العربيّة ، ويسهل رؤيته بوضوح في فصل الشتاء.

ظهور نجم سهيل في عام 1438 هـ
فلكيّاً يكون ظهور نجم سهيل في 25 من أغسطس، وهو يوم دخول هذا النجم،  وفي هذا العام 1438هـ سوف يظهر بداية من يوم الخميس 24 اغسطس 2017، الموافق 2 ذو الحجة 1438 وهو أول أيام نوء طرفة سهيل، و يوافق الثاني  من شهر السنبلة 1395، وسوف يظل موسم سهيل حوالي 53 يوم، اي يزيد عن شهر ونصف تقريبا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق