علاقة القولون العصبي بـ الكتمه

- -

إن القولون هو أحد أهم أجزاء الجهاز الهضمي و يُعرف أيضاً بالأمعاء الغليظة ، و هو المسؤول عن امتصاص العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم و التي تأتي إليه من خلال الأمعاء الدقيقة و التخلص من باقي الطعام الزائد و اخراجه من الجسم ، و هو مقسم إلى أربعة أجزاء وهي القولون التصاعدي و الهابط و السيني و المستعرض ، و هناك العديد من الاضطرابات التي قد تصيب القولون من أشهرها متلازمة القولون العصبي و التي يُمكن أن تتسبب في حدوث أعراض معينة مثل الكتمة أو ضيق التنفس .

أسباب الإصابة بالقولون العصبي :
1 – عدم تناول الطعام الصحي و اهمال الانتظام في تناول الوجبات اليومية ، و الاكثار من الوجبات الدسمة خاصة خلال فترة الليل ، كذلك الاقبال على الوجبات السريعه في المطاعم و المشروبات الغازية و كل الاكلات التي تسبب الانتفاخات و ترهق القولون .

2 – التعرض للضغوطات النفسية بكثرة و الشعور بالتوتر و القلق الشديد ، حيث أكد الأطباء أن هذه الضغوطات تؤثر بالسلب على القولون و تساهم في الإصابة بالقولون العصبي ، كما أنهم لاحظوا زيادة نسبة المصابين بهذا الاضطراب بين الأشخاص الذين يعملون في وظائف يكثر بها التوتر و الضغط العصبي .

3 – تساهم قلة الحركة و الاعتماد بشكل كلي على وسائل النقل و عدم ممارسة الرياضة في التأثير على القولون و إصابته بالعديد من الاضرار التي قد تصل للإصابة بالقولون العصبي .

الكتمة الناتجة عن القولون العصبي :
هناك بعض الحالات من التهابات القولون العصبي التي يشعر فيها الشخص بضيق في التنفس كما أن عملية التنفس تكون مصاحبة بصوت صفير ، و يرجع هذا الأمر لعدة أسباب من بينها تحكم الجهاز العصبي اللا إرادي بالقولون فهو المسؤول عن عمله بشكل جيد .

يتولى الجهاز العصبي عدة مهام أبرزها أنه ينظم ضربات القلب و عملية التنفس ، و يحافظ على الكبد و البنكرياس و المعدة ، و عندما يصاب القولون بالالتهابات فإنه يؤثر على الجهاز العصبي اللا إرادي مما يعيقه عن أداء وظيفته بشكل جيد ، لذلك يتعرض المريض لصعوبة في التنفس .

يُمكن أن يحدث ضيق التنفس لسبب آخر و هو وجود انسداد في القولون و المعدة و الذي يؤدي إلى التأثير على البراز ، و تضييق المساحة المتوفرة للرئتين لكي تتوسع أثناء قيام الشخص بالتنفس ، مما يجعل الأمر صعباً و غير مريح للشخص .

كيفية علاج الكتمة الناتجة عن القولون :
– ممارسة التمارين الرياضية :
تعمل التمارين الرياضية على تنشيط الدورة الدموية في الجسم و المساعدة على علاج صعوبة التنفس و جعل الجسم في حالة جيدة لذلك فهي تعتبر من أهم الحلول للكتمة .

– استعمال التوابل المهدئة :
يُمكن أن يستعين الشخص بوضع بعض التوابل في الطعام التي تعمل كمهدئ للقولون و من أمثلة هذه التوابل الكمون و الينسون و الزنجبيل و الحلبة و النعناع .

– اتباع نظام غذائي صحي :
يجب على المصاب بالتهابات القولون أن يتبع نظام غذائي يقلل من حدوث الهيجان في القولون ، و أن يقلل من الأطعمة الحارة و البقوليات ، و يكثر من الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف لأنها صحية و تمنع حدوث الامساك .

– عدم شرب الكافيين :
تؤثر المشروبات الغنية بالكافيين على القولون مثل الشاي و القهوة ، لذلك يُفضل التقليل من شربها على قدر الامكان .

– تجنب الضغوطات النفسية :
يجب أن يحرص الشخص على تجنب الضغوطات النفسية و الشعور بالقلق أو الحزن أو التوتر الزائد لأن ذلك يؤثر بالسلب على القولون .

– كثرة شرب السوائل :
تعمل السوائل على تهدئة القولون لذلك يجب الاكثار من شربها و خاصة الماء .

– عوامل آخرى قد تسبب الكتمة :
يُمكن أن تحدث كتمة النفس لأسباب متعددة ليس فقط اضطراب القولون العصبي ،  لذلك من الضروري أن يجري المريض فصحاً طبياً لكي يتأكد من سبب حدوث صعوبة التنفس ، و من أمثلة هذه الأسباب :

– زيادة الوزن .
– الشعور بالقلق و التوتر بشكل زائد عن الحد .
– الإصابة بمشاكل في الشعب الهوائية و الرئتين .
– الإصابة بالحساسية .
– الشعور بالخوف و حدوث نوبات هلع .
– وجود مشاكل أو أمراض في القلب .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *