متلازمة فرط التنفس في الطب النفسي

- -

و تعرف متلازمة فرط التنفس بالإسم العلمي ، Hyperventilation ، و هي زيادة ملحوظة في عدد مرات التنفس ، عن الحاجة العضوية للفرد ، و هذا الفرط يتسبب في تناقص ملحوظ في معدلات ثاني أسيد الكربون في الدم ، مما يؤدي إلى خلل ف العديد من وظائف الجسم .

أسباب حدوث متلازمة فرط التنفس 
– من أهم مسببات فرط التنفس أن الفرد قد يعاني من بعض المشاكل النفسية التي لا يمكنه التصدي لها أو مواجهتها .

– من أهم المشاكل التي تتسبب في حدوث هذا النوع من المتلازمات ، الخوف و الغضب ، و الشعور بالألم ، و بعض المشكلات العاطفية مثل الاكتئاب .

– و البعض قد يعاني من هذه المشكلة نتيجة بعض الأمراض العضوية مثل التهابات الدماغ ، و بعض الأورام في المخ ، و إصابات الدماغ ، و التعرض لالتهاب السحايا ، و السكتات الدماغية .

أعراض فرط التنفس 
يلاحظ على مريض هذه المتلازمة أنه يعاني من زيادة مفرطة في التنفس ، و هذه الزيادة يرافقها عدد من الأعراض و هي كالتالي :

– يشعر مريض فرط التنفس بحالات من ضيق التنفس ، و هذه الحالات تظهر عليه في أوقات الراحة ، و ذلك لأن التنفس السريع لا يمكن الجسم من الحصول على كفايته ، و لذلك يشعر دائما بأنه غير قادر على التنفس إلا في حالات بذل المجهود .

– فرط التنفس يزيد عند الشعور الشخص ، بالهياج العصبي ، و الذي ينتج عن ثورة عارمة و غضب مستشيط .

الأضرار الناتجة عن فرط التنفس
– ينتج عن زيادة سرعة التنفس ، تخدير في الأطراف ، و تشمل الأصابع و أطراف الأنف و الشفاه ، و ذلك بسبب حموضة الدم .

– حالة من التشنجات التي تصيب الاطراف نتيجة لنقص ثاني أكسيد الكربون في الجسم .

– هذه الحالة ينتج عنها في الكثير من الأحيان دوار شدد و عدم القدرة على الاتزان ، و قد يصل الأمر لحد الإغماء ، و هذا بسبب تقلص الأوعة الدموية بسبب التنفس الخاطئ .

– قد يتطور الأمر في هذه الحالات ، لحد الإصابة بالذبحات الصدرية .

– فضلا عن زيادة فرصة إصابة الشخص بالعديد من الامراض ، و منها أمراض الرئة ، و القلب ، و التسمم الغازي ، و بعض الأمراض العضلية ، و علاوة على ذلك تفاقم المشكلات النفسية .

علاج متلازمة فرط التنفس 
– يتم علاج هذه الحالة عضويا أولا ، بأن يتم الكشف على المريض و التأكد من خلوه من أي مرض عضوي ، مثل أمراض القلب و الرئة و التي تتسبب في الإصابة بتلك الحالات المشابهة ، و عند التأكد من خلوه من أي مرض عضوي و التأكد أن هذه المتلازمة نفسية .

– يتم تحويل المريض لطبيب نفسي مختص في مثل هذه الحالات ، و هذا الطبيب يعمل على تقسيم العلاج مع المريض على ثلاث استراتيجيات ، و هي العلاج السلوكي المعرفي ، و التأهيل العضوي للرئة ، و علاج الاضطرابات المصاحبة لهذه الحالة .

العلاج النفسي لمتلازمة التنفس 
– أولا التأهيل العضوي للرئة ، و يتم هذا عن طريق بعض المعدات التي تعمل على زيادة قدرة الرئة ، و تمكنها من استيعاب كمية أكبر من الهواء ، و اتباع هذه الأدوات تعمل على تهيئة الرئة للتنفس ببطء في الوقت الطبيعي ، كما أنها تعمل على ضبط معدلات الهواء بداخل الجسم ، و بعد ذلك يتم إخضاع المريض لجلسات الاسترخاء و التنفس و التي لها فاعلية كبيرة في هذه الحالات .

– ثانيا العلاج السلوكي المعرفي ، و هو يتضمن في طياته علاج الاضطرابات المصاحبة لهذه الحالات ، و هذا النوع من العلاج يتم فيه تأهيل المريض لمواجه المواقف التي تتسبب في ظهور هذه الحالة عنده ، و من ثم يتم إخضاعة لعدد من الطرق المتبعة مثل الاسترخاء و الحديث مع الذات و غيرها .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *