المدعوة

كتابة منة آخر تحديث: 28 أغسطس 2017 , 21:19

أول رواية كتبتها سيمون دي بوفوار ونشرتها عام 1943 . تعتبر هذه الرواية سيرة ذاتية لسيمون دي بوفوار في فترة معينة من حياتها ، وتعبر فيها عن غضبها وإنزعاجها من إحدى الطالبات التي كادت أن تدمر علاقتها مع الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر عام 1935. كان أسلوب دي بوفوار في هذه الرواية رائع و أنيق وساخر في نفس الوقت وأظهرت فيها موهبتها الأدبية الرائعة.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق