فوائد عشبة الفوة

عشبة الفوه من الأعشاب الطبيعية ،والتي تستخدم في علاج الكثير من الأمراض، وكان يستخدمها الكثير من القدماء المصريين والبدو، وذلك لاحتوائها على ألوان طبيعية، وهذه الألوان تعمل على صبغ الجلود، والأقمشة، وهي تستعمل من خلال تقطيع تلك الورقات ووضعها في الشمس لكي تجف، ثم فركها مثل أوراق النعناع وغيرها، حيث يكون نتائجها مختلف تمامًا عن لون العشبة.

تعريف العشبة :
عشبة الفوة، هي عشبة يابانية، ويطلق عليها فوة (الصباغين)، وهي تحتوي على عدة عناصر من الأعشاب المختلفة، وهي عشبة خضراء اللون تنمو على شواطئ الأنهار والمحيطات، وهي لها رائحة مختلفة، ولكن لها مذاق مالح، وتشبه أوراق الملوخية، من حيث الشكل، مدببة الرأس، لها سيقان مخروطية الشكل، وهي تحتوي على عديد من الفوائد.

وصف العشبة :
العشبة تميل إلى اللون الأحمر، والوردي، والبرتقالي، والأسود، والبني، وهذا يكون من أكثر الاستخدامات التي يمكن من خلالها التحفظ على عشبة الفوة في المنزل، واستعمالها في شفاء مختلف الأمراض المزمنة، وهذا ما نتعرف عليه حين جعله القدماء المصرين علاج لبعض حالات السكري ، ومرض السرطان.

فوائد عشبة الفوة :
يوجد الكثير من الفوائد التي تستخرج من عشبة الفوة، وهي فوائد على الجسم كامل، تغذي الشعر، وتقي الجسم من السموم والعديد من الاستخدامات.

 فوائد العشبة :
1- التخلص من جميع السموم المتواجدة في الجسم.

2- تعمل على توحيد لون البشرة، وإزالة الشوائب المتواجدة بها، والتخلص من حب الشباب، والنمش، والبثور السوداء، التي أصبحت من الصعب التغلب عليهما، والكثير منا يعاني من تلك المشكلة.

3-  تساعد على التخلص من عسر الهضم، والتقلصات المتواجدة في المعدة، والانتفاخات.

4-  تتخلص من أمراض الجهاز التناسلي للمرأة، أماكن تواجد الالتهابات.

5-  تساعد على التنفس بصورة طبيعية، وعدم الخلل في طريقة التنفس الطبيعية.

6- تساعد على نضارة البشرة، وتخلص الجلد من الحبوب، والاحمرار.

7-  تشفي الجروح في وقت بسيط، وتستخدم كبديل لمطهر الحروق، مما تعطي مكان الحرق شكل تجملي ولا يكون هناك أي أثر لتلك الجرح.

8-  يقتل البكتريا المتواجدة في السنان واللثة، ويعمل على تنقيتهم.

9-  تعالج مرض فقر الدم والكلى والحصوات، تعالج هشاشة العظام والكسور.

الجرعة التي يجب تناولها من العشبة :
يجب عدم تناول الكثير من عشبة الفوة في اليوم، لأن يكون لها بعض المخاطر، وتتسبب في إيذاء بعض خلايا الجسم، والتي يكون من أساسياتها مرض السرطان، لا يجب أن يتناول السيدات الحوامل مشروب عشبة الفوة، لأنه يشوه الأجنة، ويحدث السقوط، وهذا يتراجع إلى الفترة التي تتناولها فيها الأم عشبة الفوة قبل الحمل.

بالنسبة للأطفال الصغار:
لا يمكن أن يتناول رشفة واحدة من تلك المشروب، لاحتوائه على عدة عناصر عالية لا يمكن أن تتملك من جسد الأطفال نهائيًا، لأنه نموه غير مكتمل في تلك العمر، وهو عمر ما دون السنة إلى العشر سنين، إلا وإذا وصفة أحد الأطباء بطريقة معينة، وكمية متناسبة تتوازن مع عمر، وجسم، ووزن الطفل، ففي هذه الحالة لا داعي أن نقلق على الطفل.

طريقة تحضير عشبة الفوة :
الوصفة الأولي :

يجب غسل العشبة جيدًا قبل تحضيرها، بعد الغسيل يتم غليها في لتر من الماء، وتناولها على الريق، وهذا لكي يتم شفاء الأمراض المتواجدة في الجسم.

الوصفة الثانية :
نقع أوراق عشبة الفوة في الماء لمدة ليلة كاملة، وبعد ذلك وضعها على الجروح لمدة من الوقت، لكي تتخلص من الآلام.

الحالات التي لا يستخدم فيها عشبة الفوة :
1- مريض الذي يعاني من سكر في الدم، من الأشياء الغير مستحبة لتناول عشبة الفوة هو تناولها اثنا مرض السكري، وذلك لكبار السن.
2- يجب عدم تناوله للأطفال تحت سن الخمسة عشر سنة، لأنه يحتوي على بعض المنشطات التي لا يستحملها بدن الأطفال.
3- يجب عدم تناول عشبة الفوة لكبار السن، والسيدات الحوامل والمرضعات.
4- يجب  عدم استخدمه للمرضي الذين يعانون من الفشل الكلوي، أو أمراض المثانة وما شابة.

ومن المفترض قبل تناول أي عشبة طبيعية، معرفة الدكتور المعالج، حتى إذا كان يوجد لها أي مخاطرة، فلا يتم المجازفة بالصحة وتناولها، لأن الصحة غالية، والطبيب يفيد في تلك الحالات، لأن لكل مرض مزمن علاج، ويكون لهذا العلاج مضاعفات ومواد تتفاعل مع المواد المكونة منها العشبة، فهذان يتأثران مع بعضهما فتكون النتيجة غير صالحة للبدن.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *