الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي وأسبابها

- -

من أهم الأجهزة عند الكائنات الحية الجهازالعصبي، والذي يميز كل الكائنات فيبدأ من وحيدات الخلايا بصورة بسيطة مرورا بالثدييات، ويزداد التعقيد فيه كلما ارتقينا في سلم التطور، ليصل إلى أصعب صوره وأكبرها عند الإنسان، والجهاز العصبي عبارة عن مجموعة من الاتصالات التي تحدث في جسم الكائنات الحية داخليا، والتي تمكنهم من التماشي والتوافق مع البيئة المحيطة، ويتكون الجهاز العصبي للإنسان من دماغ، نخاع شوكي، وأعصاب .

الأجزاء التي تتعرض للاضطرابات في الجهاز العصبي
1- اضطرابات الأعصاب الحسية
الأعصاب الحسية هي الجزء المسئول في الجهاز العصبي عن الحواس لدى الإنسان، من شم وتذوق ولمس وسمع ورؤية، فهي التي تنقل المعلومات من الحواس إلى الدماغ، ثم تقوم بترجمة الشعور من الإحساس بالرائحة أو ملمس معين، أو ألم، ويمكن أن تحدث الاضطرابات في هذا الجزء الحسي من الجهاز العصبي، والذي يصاحبه أعراض معينه، مثل الشعور بالألم الكلي، الشعور بالوخز أو الخدر أو القشعريرة، أو غياب الوعي والإغماء .

2- اضطرابات الأعصاب اللاإرادية
الأعصاب اللاإرادية هي التي لا يستطيع الإنسان التدخل فيها بصورة كلية أو شبه كلية، فمثلا لا يستطيع الإنسان التحكم في ضربات القلب ، أو ضغط الدم ودرجة الحرارة ، وكذلك الجهاز الهضمي، وهناك بعض الاضطرابات التي يمكن أن تصيب هذا الجزء اللاإرادي في الأعصاب، والتي تصاحبها غالبا أعراض معينة مثل تذبذب إفراز العرق، فإما الإفراط في الإفراز أو قلة الإفراز بصورة شديدة، الشعور بالاختناق وضيق التنفس، الدوخة، الشعور بالجفاف في الفم والعين، الإصابة بالإمساك، والضعف الجنسي .

3- اضطرابات في الأعصاب الحركية
الأعصاب الحركية من اسمها تدل على أنها المسئولة عن الحركة بكل تفاصيلها، فهي تقوم بإرسال المعلومات من الدماغ لبقية أجهزة الجسم لكي تترجمها الأعضاء في صورة حركة، ويمكن أن تصاب هذه الأعصاب الحركية ببعض الاضطرابات، والتي تؤدي إلى الشعور بالضعف والوهن، الرعشة، والضمور في العضلات الذي يؤدي إلى الشلل .

الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذه الاضطرابات
1- السكري
إن مرض السكري يؤثر بصورة كبيرة على الأعصاب، حيث أن 50 % من مرضى السكر يصابون بالاضطراب في الأعصاب، الذي يؤثر على كلا من الأعصاب الحركية واللاإرادية والحسية، إلا أن أكثر جزء يتضرر هي الأعصاب الحسية .

2- السرطان
يمكن لبعض الخلايا السرطانية التي تصيب الإنسان، الضغط على أجزاء من الأعصاب، وبالتالي تحدث خلل فيها، كما أن العلاج الكيماوي والإشعاعي يؤدي إلى حدوث ضمور في الأعصاب بشكل عام .

3- نقص الفيتامينات
إن سوء التغذية الذي يتسبب فيه نقص أنواع معينة من الفيتامينات التي تحتاجها الأعصاب مثل فيتامين B6 و B12، يؤدي إلى حدوث بعض الأضطرابات في الأعصاب .

4- الإصابة بالعدوى
يمكن أن تؤثر الإصابة بالعدوى التي تنتقل للشخص في اضطرابات الأعصاب، سواء كانت عدوى فيروسية أو عدوى بكتيرية .

5- إصابة الدماغ
يمكن أن يتعرض الشخص لحوادث ينتج عنها ضغط وصدمة في الدماغ أو الرقبة، والتي تؤدي بدورها إلى حدوث اضطرابات في الأعصاب .

6- دخول بعض المواد السامة للجسم
يمكن أن يدخل للجسم بصورة خاطئة بعض المواد السامة والتي تسبب ضمور وضعف في الأعصاب، مثل الرصاص والزئبق والزرنيخ وغيرها .

الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي
1- الإصابة بنوع من الأورام، سواء كان الورم خبيث أو حميد، ويجب معه الكشف المبكر عنه، لإمكانية الشفاء منه عن طريق إجراء عملية لاستئصال الورم، وإلا كلما تأخر الكشف عن هذا المرض كلما هدد حياة المريض أكثر .

2- الإصابة ببعض أنواع الالتهابات، مثل التهاب الدماغ، التهاب السحايا، التهاب الأعصاب، والذي تتسبب فيه الإصابة والعدوى ببعض الفيروسات والجراثيم، وهذه الأمراض تعالج بشكل تام وكامل، ولكن يجب تشخيصها جيدا وأخذ العلاج المناسب معها .

3- الإصابات المباشرة في الجسم، والتي تنتج من بعض الحوادث مثل الإصابات الرياضية، أو تلقي ضربة مباشرة على الرأس، أو إصابة العمود الفقري، وهذا من شأنه أن يؤثر على الأعصاب الحركية والحسية .

علاج أمراض الجهاز العصبي
يمكن علاج أمراض الجهاز العصبي عن طريق تناول العقاقير والأدوية، منها أدوية مقاومة المناعة الذاتية، والمسكنات، وأدوية الاكتئاب، كما يمكن الاستعانة معها ببعض الأعشاب مثل عشبة الهندباء، التي تعمل على تهدئة الأعصاب وتغير المزاج، وكذلك الخزام الذي يستخدم في حوض الاستحمام لكي يساعد على الاسترخاء والهدوء، وبذور الرشاد، وعشبة الناردين التي تساعد في علاج التوتر والقلق والخوف والوساوس، وكذلك تعالج الصداع والشقيقة، واضطرابات المعدة .

طرق الوقاية من أمراض الجهاز العصبي
1- اتباع نظام غذائي صحي متكامل، مع الاهتمام بتناول الفواكه الطازجة والحبوب الكاملة،  والحصول على كمية مناسبة من الفيتامينات خصوصا فيتامين دال، وب 6، وب 12، وحمض الفوليك .

2- شرب كمية مناسبة من الماء ما بين 6 – 8 أكواب يوميا، خصوصا أثناء ممارسة التمارين الرياضية، وكذلك شرب السوائل الأخرى كالعصائر الطبيعية التي لا يضاف لها السكر .

3- ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة، فهذا يساعد على تعزيز الجهاز العصبي .

4- النوم مبكرا والحصول على عدد ساعات كافية، والحد من تناول المنبهات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي، وكذلك الحد من تناول المشروبات الغازية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *