مراحل نوم الانسان و طبيعة الجسم في كل مرحلة

كتابة: esraa hassan آخر تحديث: 09 سبتمبر 2017 , 13:48

جميعنا نذهب للفراش و نخلد للنوم ، دون أن نتخيل ما هي مراحله و هل تختلف هذه المراحل ، و طبيعة الجسم في كل مرحلة ، هناك العديد من المراحل التي حددها علماء النفس ، و منها مرحلة إنعدام الحركات السريعة للعينين ، و مرحلة الحركات السريعة و لكل مرحلة ما يميزها .

مراحل النوم عند الإنسان
مرحلة إنعدام الحركات السريعة للعينين
– و هذه المرحلة تعرف بالنوم الغير الحالم ، و هي مرحلة يكون الجسم فيها في كامل إسترخائه ، و لكن لا يحدث فيها أي نوع من أنواع الأحلام .

– عند تعريض المخ لبعض أنواع الموجات في حالة اليقظة ، تبدو هذه الموجات تتحرك بسرعة شديدة ، فضلا عن وجود توتر عضلي في العضلات و حركات تذبذبية للعينين .

– عند دخول الإنسان للمرحلة الأولى ، في النوم و بعد تعريضه لنفس نوع الموجات ، تظهر حالة من الهدوء التدريجي لتوتر العضلات كما أن حركة العينين تبدو أقل ، و تعتبر هذه المرحلة هي مرحلة إنتقالية بين النوم و اليقظة ، أي أنها بداية النوم فعليا .

– بعد الرسم الكهربي للمخ في هذه المرحلة ، تبدو الموجات التي تظهر توتر العضلات و حركة المخ ، تقل بهدوء تدريجيا ، حتى تبدو العينين و كأنها لا تتحرك ، حتى يصل الإنسان للمرحلة الثالثة و الرابعة و التي تعرف بالنوم العميق .

مرحلة النوم الحركات السريعة للعينين
– و هذه المرحلة تعتبر المرحلة الثانية من مراحل النوم ، و هذه المرحلة هي أعمق مرحلة في النوم ، و يصعب الوصول لها للأشخاص اللذين يعتادون على النوم في فترات الظهيرة ، و لذلك حث النبي صلى الله عليه وسلم على نوم القيلولة ، حتى يتمكن الفرد من الاستيقاظ لصلاة الفجر .

– الفترة التي يحتاجها الجسم للدخول في هذه المرحلة ، تصل إلى 20 دقيقة و هي المرحلة الإنتقالية بين الإستيقاظ و التعمق في النوم ، و التي تعرف بانعدام الحركة السريعة للعينين .

– ثم تستغرق بعدها مراحل النوم 45 دقيقة تقريبا ، ليصل الانسان لأعمق نقطة في النوم .
– عند تقدم الليل يبدأ الإنسان في التعمق بشكل أكبر ، و تزداد الحركة السريعة للعينين ، و هنا تبدأ فترة الأحلام .
– عندما يبدأ الإنسان في الإستيقاظ مرة أخرى ، تبدأ هذه الحركة السريعة في التباطوء مرة أخرى ، و هكذا يتم تكرار هذه الدورة كل ساعتين تقريبا خلال النوم .

– أما عن تذكر الإنسان للأحلام ، فحينما يستيقظ الإنسان في الفترة التي تتحرك عيناه فيها بالحركة السريعة ، يمكنه تذكر الأحلام بسهولة ، أما إذا كان إستيقاظه في مرحلة إنعدام الحركة السريعة للعينين ، يكون من الصعب عليه تذكر ما قد حلم به .

– بتعريض المخ للرسم الكهربي في هذه المرحلة ، تبدو حركات سريعة و قصيرة ، فضلا عن ذبذبات في العينيين و أنعدام التوتر العضلي تماما ، ثم بعدها يعود الإنسان سريعا لمرحلة إنعدام الحركة السريعة للعينين ، ثم يتكرر هذا .

– على الرغم من ما نتخيله نحن بأن كلما ازدادت ساعات النوم كلما زاد النوم عمقا ، فعلى العكس من ذلك فقد أثبتت الأبحاث أن مرحلة النوم العميق تقل بزيادة ساعات النوم .

بعض وظائف الجسم أثناء النوم
– أثناء النوم غالبية وظائف الجسم تبدو حركتها أكثر هدوئا ، و منها التنفس و ضربات القلب و درجة حرارة الجسم .

– أما عن الهرمونات فهناك عدد من الهرمونات يقل إفرازها أثناء النوم ، و منها الكورتيزون و هناك هرمونات يزداد إفرازها أثناء النوم ، و منها هرمونات النمو و التمثيل الغذائي .

– أما عن الدخول في مرحلة النوم العميقة هذه ، فتزداد ضربات القلب و تتسارع حركة التنفس و يرتفع ضغط الدم ، أما عن حركة العضلات فتبدو ساكنة تماما ، و كأنها مشلولة و هذه المرحلة لا تدوم طويلا .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق