Sunday, Dec. 17, 2017

  • تابعنا

حديقة حيوانات باندونغ

سبتمبر 09, 2017 - -

تعتبر مدينة باندونغ رمزًا من رموز السياحة في إندونيسيا، حيث تجذب السياح إليها من كل مكان في العالم لما تمتلكه من مقومات تجعلها على قائمة وجهات السفر للسياحة. تتمتع مدينة باندونغ بالآثار التاريخية مثل المتاحف والنصب التذكارية، وكذلك تضم مجموعة كبيرة من المطاعم والمحلات التجارية والفنادق الفاخرة التي تسهل الإقامة داخل المدينة. كما تتميز مدينة باندونغ بأنها وجهة محببة للعائلات حيث تضم مجموعة من المزارات التي تناسب جميع الأعمار وتستهوي الأطفال مثل مدن الملاهي وحدائق الحيوان، وسوف نتناول في هذا التقرير وصفًا لحديقة حيوان باندونغ.

حديقة حيوان باندونغ
تعتبر حديقة حيوان باندونغ أحد معالم السياحة في إندونيسيا باندونغ، حيث تجذب العائلات من جميع أنحاء العالم، ليشاهدوا التنوع البيولوجي الموجود في الحديقة وكذلك للاستمتاع بأكثر من شيء في نفس الوقت حيث تضم الحيوانات والطيور والنباتات والمتنزهات والمساجد والمسرح وغيرهم الكثير، وهو ما يرضي جميع الأذواق ويستهوي جميع الأعمار.

الافتتاح والمساحة
تأسست حديقة حيوان باندونغ في 12 أبريل عام 1933م على مساحة 14 هكتار في مدينة باندونغ في جاوة الغربية في إندونيسيا، وقد كانت الحديقة في ذلك الوقت تسمى حديقة جيابلام، حيث تم دمج اثنتين من حدائق الحيوان الموجودة في المدينة وهما : حديقة الحيوان سيمندي وحديقة الحيوان داغو آتاس، وموقعها الحالي في شارع تامان ساري في مدينة باندونغ.

ومع مرور الزمن، أصبحت الحديقة من أنجح حدائق الحيوان التي تجذب إليها الزوار وذلك بسبب الجهود المضنية في الحفاظ على الحيوانات والنباتات والطيور وتهيئة الظروف المناسبة للحفاظ على حياتهم، كما نجحت الحديقة في التغلب على الإهمال الذي لحق بالحديقة خاصة في فترة احتلال اليابان لها، فأعادت الإدارة تطوير الحديقة وتجديد المرافق الموجودة بها مرة أخرى، وهو ما يجذب الزوار إليها، بالإضافة إلى رخصها النسبي.

السياحة في حديقة حيوان باندونغ
تلعب الحديقة دورين متميزين، الدور الأول وهو الدور السياحي حيث يزورها السياح من كل حدب وصوب لمشاهدة الحيوانات والنباتات النادرة، أما الدور الثاني فهو دور ثقافي حيث تستضيف الحديقة مجموعة من العروض الترفيهية إلى جانب الدوائر التعليمية التي تشكلها باستمرار وذلك لزيادة الوعي لدى الزائر بأهمية الممتلكات الحيوانية والنباتية.

مرافق الحديقة

تضم الحديقة 1600 نوعًا من الحيوانات، 79 نوع منهم مهدد بالانقراض، كما تضم الحديقة مجموعة من المرافق مثل :

البحيرة الاصطناعية : التي تتواجد في منتصف الحديقة ويوجد بها بعض المطاعم التي تقدم الأطباق الخفيفة والمشروبات.

متحف التحنيط : الذي يضم مجموعة من الحيوانات المحنطة.

المسرح أو صالة العرض : التي يُقام فيها العروض الترفيهية والندوات التعليمية.

حوض أسماك : يوجد بهم العديد من أسماك الزينة الملونة التي تأسر العين بألوانها الزاهية.

المسجد والملعب

الأنشطة التي يمكن القيام بها داخل الحديقة
– يمكن التعرف على أنواع مختلفة من الحيوانات والطيور والزواحف النادرة، حيث يضم كل قفص لوحة مكتوب عليها بيانات عن الحيوان مثل الموطن الأصلي له ونوع المواد الغذائية التي يتغذى عليها.

– يمكن الاسترخاء بعد جولة كبيرة تحت الأشجار الضخمة والتي يبلغ عمرها 100 عام، وكذلك الاستمتاع بأصوات الطيور التي قد تشعرك بأنك داخل غابة استوائية.

– يمكن التجول في البحيرة الاصطناعية من خلال أحد المراكب الصغيرة والاستمتاع بالهواء النقي والمياه والحيوانات من حولك.

– هناك قسم خاص للأطفال المجهز بالألعاب والملاهي، كما يقام بعض العروض الشيقة التي تناسب أعمارهم في المسرح.

– زيارة معرض الحيوانات المحنطة والتقاط الصور الفوتوغرافية مع الحيوانات المحنطة.

ساعات العمل : 7:00 صباحًا حتى 5:00 مساءًا

أسعار الدخول: تتراوح التذكرة ما بين : 10000 إلى 25.000 روبية

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Hagar Moharam

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *