قصة قضية المفحط ” الكنق ” الذي سجن بسببها 6 سنوات

كتابة: عبير محمد آخر تحديث: 09 سبتمبر 2017 , 19:25

التفحيط هو زيادة سرعة السيارة إلى ما يقرب من 200كم في الساعة ، و أداء بعض الحركات العشوائية بها ، فقد يقوم بعض الشباب بالإنحراف بالسيارة يمينًا و يسارًا ثم يتوقفون بالسيارة ثم يعاودون نفس الحركات مرة أخرى ، يلجئ الشباب للتفحيط لعدة أسباب منها الفراغ المحيط بحياتهم ، و أيضًا ما فيها من روح مغامرة و إثارة هي أكثر ما يجذبهم لها .

ظهر التفحيط منذ الثمانينات في المملكة ، و قد أثار جدلًا كبيرًا و أصبح له جمهورًا واسعًا من المشجعين حول العالم ، و قد قامت المملكة بإتخاذ العديد من الإجراءات ضد المفحطين و أصدرت القوانين الصارمة لردع هؤلاء المفحطين عن أذية أنفسهم و تسبب الضرر لمجتمعهم ، غالبًا يخفي المفحطون أسماءهم الحقيقية تهربًا من القانون ، و قد يلجئ البعض إلى سرقة السيارات ليقوم بعمل الحركات الخطيرة بها بدلًا من تلف سيارته الخاصة .

نبذة عن المفحط كنق :
هو أشهر مفحط في المملكة ، ورغم منع التفحيط في المملكة إلا أنه كان يمارسه و كان يقوم بتصوير فيديوهات له و هو يقوم بالتفحيط و هذا ما اكسبه شهرة كبيرة ، و رغم هذه الشهرة فإن المعلومات التي تم تجميعها عنه ضئيلة جدًا ، و ذلك لأن المفحطين يقومون بإخفاء هويتهم الحقيقية .

ما تم التوصل إليه أنه من حي النظيم من منطقة القصيم بالمملكة ، لكنه كان يفضل البقاء في مدينة الرياض ، لا يتجاوز 24 عام ، و قد إشتهر بعدة أسماء منها كنق النظيم و أبو شتيوي ، و كان الكنق يستخدم سيارات مسروقة للتفحيط ؛ فلم يكن يستخدم سيارته الخاصة .

أسباب شهرة المفحط كنق :
تتم مسابقات التفحيط عن طريق إعلان المفحط عن موعد و مكان التفحيط ، وذلك بإستخدام البلاك بيري و مواقع التواصل ، و من أشهر أماكن التفحيط التي استخدمها الكنق هي دايري ساسكو ، حي النظيم ، منطقة الفروسية و الجزيرة ، و ترجع شهرة الكنق لعدة عوامل أهمها :

1- قام بإسلوب دعائي خاص جعله الأكثر شهرة في المملكة .
2- كان يقوم بالتفحيط عكس السير ، و خروجه من نافذة السيارة أكثر الأسباب التي زادت من شهرته .
3- إعتمد على تصوير سيارته من الداخل أثناء التفحيط ، و فيديوهات تصويره تحصل على أكبر المشاهدات .

قضية المفحط الكنق :
أخذت قضية المفحط كنق شهرة واسعة عام 2014م ، و كان الحكم فيها هو أكثر الأحكام قسوة ، حيث تم الحكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوان ، و ذلك بسبب وقوع حادث أليم أدى لموت صديقه الذي كان بجواره أثناء التفحيط ، و في عام 2015م تم تخفيف العقوبة إلى 6 سنوات و 600 جلدة ، لكن بعد ذلك خرج الكنق من السجن قبل انقضاء المدة، هذا لحفظه القرآن في السجن و إعلان توبته .

وفاة المفحط الكنق :
في عام 2016م أعلنت الصحف عن وفاة المفحط كنق ؛ و الناتج عن حادث تفحيط ، فرغم إعلان الكنق توبته عن ممارسة التفحيط ، إلا إنه عاد إليه مرة أخرى ، كان الكنق قد عزم أحد سباقات التفحيط مع صديقه المقرب برنس النظيم ، ووسط الجماهير و التصفيق خرجت السيارة عن سيطرتهم و إنقلبت إثر إصطدامها بعمود نور ، أدى ذلك الحادث إلى موت الكنق على الفور ، بينما أُصيب صديقه برنس النظيم و توفى هو الآخر .

إجراءات المملكة للقضاء على ظاهرة التفحيط :
تم رفع العقوبة في المملكة لممارسة التفحيط إلى 20ضعف ، و تم تقسيم العقوبات إلى ثلاث مراحل و هي كالتالي :

1- عقوبة ممارسة التفحيط للمرة الأولى يتم حجز السيارة لمدة شهر ، و دفع غرامة مالية قدرها 10آلاف ريال ، و يتم سجن المفحط لمدة 6شهور .

2- عقوبة ممارسة التفحيط للمرة الثانية يتم حجز السيارة لمدة 3 أشهر ، و دفع غرامة قدرها 20 ألف ريال ، و يتم سحن المفحط لمدة 6 أشهر أو سنة .

3- عقوبة ممارسة التفحيط للمرة الثالثة يتم حجز السيارة و دفع قيمتها ، و دفع غرامة قدرها 40 ألف ريال ، و يتم سجن المفحط لمدة سنة – 5 سنوات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: