دراسة جدوى مشروع تسمين البقر و الجاموس

كتابة عبير محمد آخر تحديث: 10 سبتمبر 2017 , 15:43

الثروة الحيوانية هي من أكبر الثروات التي يمكنها النهوض بالدولة و تزيد من الحالة الإقتصادية للبلاد ، و تسمين البقر هي واحدة من المشروعات الرابحة التي تنمي الحالة الإقتصادية للدولة ، لكن مشروع تسمين البقر والجاموس يحتاج إلى عناية خاصة لفهم كيفية التعامل معها على أسس علمية حتى تنمو و ينجح المشروع .

قديمًا كان تسمين العجول يتم بصورة خاطئة فكان يتم و ضع  البقر والجاموس في حظائر بعد أن يقل إنتاجه ، و يتم إعطاءه بعض الأغذية المركزة لمدة معينة ، ولكن في النهاية لم يكن لحم البقر والجاموس يحتوي على نسبة البروتين المطلوبة ، أما الآن فهناك عدة وسائل حديثة لتسمين العجول بصورة صحية ، و ذلك عن طريق الإهتمام بتسمين الماشية مبكرًا في سن صغير ، و قد أثبتت الأبحاث أنه كلما كان العجل صغيرًا كانت نسبة اللحم المتكونة لديه أكبر .

تعريف تسمين البقر والجاموس  :
المقصود بتسمين  البقر والجاموس هو العمل بإجتهاد على زيادة وزن البقر او الجاموس ، لكن بطريقة صحية و سليمة و ذلك خلال فترة زمنية قصيرة ، و بذلك يتم إنتاج مجموعة من العجول ذات كفاءه عالية و تعود بالربح على صاحب المشروع ، و يتم الإهتمام بالأبقار لأنها تُستخدم في عملية التسمين ، و ذلك ليتم إطعام حليبها ” حليب السرسوب ” للعجول الرضع ، كما أنها تنتج كمية كبيرة من الحليب مما يعود بالربح المالي الوفير .

وسائل تنفيذ مشروع تسمين البقر والجاموس :
1- موقع المشروع : يُفضل أن يكون المشروع على أرض زراعية ، و تكون قريبة من الشارع العام ، و ذلك حتى يمكن زراعة الأعلاف الصحية للعجول ، بحيث يتوافر لكل عجل حقة الكافي من العلف و الماء ، و لابد من إزالة فضلات الحيوانات يوميًا حفاظًا على البيئة ، و لعدم إنتشار الأمراض بين الحيوانات .

2- مسكن الابقار والجاموس : الحظائر التي تكون على شكل سقائف تكون أفضل لتربية الحيوانات ، كما ان تكلفتها أرخص من غيرها ، و يصل إرتفاعها ما بين 4 إلى 5 متر ، و لابد أن تكون الأرض ترابية ، كما لابد من توافر عدة سقائف و عدم وضع أكثر من 25 عجل في السقيفة الواحدة .

العوامل التي يتوقف عليها نجاح مشروع تسمين البقر والجاموس :
1- الإرادة القوية للمستثمر في الدخول في هذه المخاطرة رغم علمه بفشلها أو نجاحها .
2- إدراج حاجة السوق للأنواع المطلوبة من العجول ، و حاجة المستهلك لنوع من اللحوم .
3- يجب عمل دراسة جدول جيدًا لمعرفة الربح الذي يمكن الحصول عليه و تحديد سعر بيع الحيوانات .
4- لابد من التنظيم الجيد في حساب مقدرة المستهلك على شراء الابقار والجاموس بالسعر المناسب له وللبائع .
5- لابد أن يكون صاحب المشروع على علم ودراية بأعمار العجول المناسبة للتسمين و البيع و أجناسها .

6- يجب العمل على إختيار سلالات جيدة من العجول حتى ينجح المشروع و يعود بالربح الكافي المراد منه .
7- العمل على وضع أعلاف جيدة للعجول ، و إيجاد بدائل للأعلاف صحية و في نفس الوقت منخفضة السعر .
8- توفير الظروف المناسبة لتربية العجول و الرعاية الصحية اللازمة لهم ، و توفير الخبرة اللازمة للتعامل معهم .
9- تحديد رأس مال معين من قبل المستثمر ، و توفير مناخ جيد لإقامة المشروع ، و دراسة تكاليف الإنتاج .
10- الأخذ بالإعتبار غمكانية التوسع و الإنتشار بعد مدة من بداية المشروع لذلك لابد من إيجاد مكان مناسب .

حساب متوسط وزن البقر أو الجاموس بعد التسمين :
إذا كان العجل وزنه 200 كيلو جرام عند شراءه ، فإن معدل النمو اليومي للعجل يكون 900 جرام ، و فترة التسمين هي 180 يوم ، فإن إجمالي النمو خلال فترة التسمين هي 162كجم ، و بذلك يكون متوسط وزن العجل بعد فترة التسمين هي 200+ 162 = 362 كيلو جرام .

نصائح أخرى لنجاح مشروع تسمين البقر والجاموس : 
أولًا : إعطاء البقر والجاموس الكمية اللازمة لهم من العلف و الكمية الغذائية للعجول تكون كافية لإعطاء العجل حاجته من البروتين و الفيتامينات ، و تعوض ما يقوم به من طاقة خلال يومه ، حتى يكون قادرًا على إنتاج الحليب و يكون لحمه صحي و مفيد و يحتوي على البروتين ، و لا بد من ان تكون النسبة المهضومة من البروتين إلى الطاقة هي 4 : 1 و ذلك في المرحلة الأولى من التسمين ، أما في المرحلة الأخيرة فلابد من أن تكون النسبة هي 15 : 1 .

ثانيًا : إطعام الحيوانات الأطعمة اللذيذة التي يفضلونها ، و يفضل وضع بعض الأعشاب الخضراء للبقر والجاموس و خاصة في فصل الصيف حتى تمد أجسادهم بالمياة اللازمة و تعوض ما يفقدونه بسبب حرارة الصيف .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق