ورق العنب على الطريقة السورية

محشي ورق العنب مفضل في جميع الدول العربية وله اكثر من طريقه في اعداده فهناك ع الطريقة المصرية وع الطريقة الخليجية باضافه الزيت والليمون وهنا ع الطريقة السورية فاكتشفي الفرق

المقادير:
كيلوغرام واحد من ورق العنب
كيلوغرام من الأرز
لحمة حمراء مفرومة حوالي نصف كيلو
شريحات لحمة
كمية من  الدهنة
ثوم رأسين أو ثلاثة مقشر
بهارات مشكلة
عصفر
ملح
سمن حيواني او نباتي
ليمون  معصور 3 حبات كبار

طريقة التحضير:
يسلق ورق العنب ثم يوضع جانبا ليصفى
ينقع الأرز بالماء الساخن ثم يتم تتبيل الأرز المنقوع مع اللحمة الحمراء المفرومة والبهارات والعصفر والملح والسمن الحيواني أو النباتي
تبدأ  مرحلة لف كل ورقة وحدها مع الأرز بحيث يوضع ملعقة من خلطة الأرز في قلب ورقة العنب لتطوى من الجانبين وتلف بشكل فني حتى لا تنفلت أطراف الورقة أثناء الطهي وتتخرب الوجبة فيخرج الأرز منها
ويوضع بعد ذلك ورق العنب الملفوف في وعاء كبير ويوزع معه الثوم المقشر وفي أسفل الوعاء توضع شرائح من اللحم الأحمر واللية ونضع فوقه ثقل حتى لا يتفتت عند اضافة الماء
يوضع الماء مع الملح ليطهى على النار لمدة نحو ساعة ونصف (حسب طراوة أو قساوة ورق العنب) ويضاف الليمون المعصور بعد حوالي حتى تكون اوارق العنب نضجت ولكي يتشرب الليمون

نوع الوجبة :
وجبة رئيسية

الوجبة تكفي 8 اشخاص

عشر فوائد صحية لورق العنب :
1- زيادة نشاط الكبد ومقاومة التهاباتة
2- تنشيط الدورة الدموية وتنظيم عمل القلب
3- مفيد لمرضى السكر حيث سكرياتة بسيطة وأحادية
4- مفيد لمرضى الروماتيزم والنقرس لأنة يساعد الجسم على التخلص من الاحماض العضوية الناتجة عن تناول البروتين والدهون
5- يحمى من نقص المناعة
6- يمنع الجلطات ومضاد للالتهابات والبكتريا والسموم لما يحتوية من (مركبات الفلافونيد)
7- يساعد فى علاج امراض الجهاز الهضمى والدوسنتاريا وانحباس البول ويخفف ألم الزائدة الدودية
8- ملطف للرشح والتهابات الجيوب الأنفية كما انة يخفف من التهابات اللثة والاسنان
9- يساعد فى علاج السرطان حيث أوضح الباحثون أن مادة (الريسفيراترول)تتحول الى عنصر مضاد للسرطان يستطيع تدمير الخلايا السرطانية خاصة سرطان الأمعاء
10- مقاوم للادمان لأنة يحتوى على مركب (الريسفيراترول)الذى يقوم بعملية غسل للدم

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الشجرة المثمرة دائما يقذفها الناس بالحجارة لذلك فانا لا ابه بما يقول الحاقدون عني

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *