وعند جهينة الخبر اليقين

وعند جهينة الخبر اليقين

قصة المثل الشعبي وعند جهينة الخبر اليقين

ولكن الجهني كان رده مجرد تماماً من المشاعر ، حيث قال له ( اقعد يا أخا جهينة فلهذا وشبهه خرجنا )  ، وعندما جلس الأخنس تفاجئ بالجهني يسحب سيفه من جنبه ، ويسرق كل الغنائم وحدة وبالفعل قتل الجهني الأخنس وعاد بمفرده إلى المدينة ، فتوجهه له أخت الأخنس لتسأله عن شقيقها ولماذا عاد من غيره ، فقال لها الجهني (لقد قتلته) ولكن المرأة لم تصدق ، وقالت له (كذبت ما مثلك يقتل مثله)  ، وظلت أخته تسير في الطرقات تبكي وتسأل عن شقيقها ، وعنما  شاهدها الجهني .

الوسوم:

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *