الحلمات المقلوبة أو المسطحة للأم المرضعة

تتعرض الحلمة لكثير من المشاكل ، كما أنها تعتبر من أكثر المشاكل التي تتعرض لها الأم في الفترة الأولى فيما بعد الولادة ، و التي تجعل الأم تواجه الكثير من المشاكل التي تمنعها من إرضاع طفلها ، و من أهم هذه المشاكل هو الحلمات المسطحة أو المقلوبة ، كما أنه هناك العديد من الشائعات التي تؤكد عدم قدرة الأم ذات الحلمات الغائرة على الإرضاع ، و لكن الحقيقة غير ذلك .

الحلمات المسطحة و المقلوبة
1- الحلمات المسطحة : و هي الحلمة التي لا تبرز عن المنطقة المحيطة بالحلمة و التي تعرف باسم الهالة الخاصة بالحلمة ، كما أنها لا تبرز أيضا عند تحفيزها بالشكل الطبيعي ، و لذلك فإنه من الصعب الوصول إلى حلمة الثدي من قبل الطفل لكي يستطيع الرضاعة منها مباشرة .

2- الحلمات المقلوبة : و تكون هذه الحلمة مقلوبة إلى الداخل ، فهي تتراجع و تدخل إلى الداخل عندما تتعرض الحلمة للتحفيز ، قد تبدوا مسطحة ، و لكن عند تحفيزها فإنها تدخل إلى الداخل و تكون غائرة و تختلف مقدار دخول الحلمة إلى الداخل من امرأة لأخرى .

– و الجدير بالذكر أنه من الممكن للمرأة أن تفحص حلمتها الخاصة بنفسها ، و ذلك من خلال الضغط بلطف على منطقة الهالة و التي توجد حول الحلمة بمسافة بوصه تقريبا في منطقة وراء الحلمة ، و لذلك باستخدام إصبع الإبهام و السبابة ، و إذا قد دخلت الحلمة إلى الداخل فإن هذه الحلمة هي مقلوبة أو غائرة .

إمكانية الأم ذات الحلمة المقلوبة للإرضاع
– و الجدير بالذكر أنه في أغلب الأوقات تكون الحلمة في فترة الإرضاع بارزة أكثر من اللازم ، مما يجعل المرأة ذات الحلمة المقلوبة وقت الرضاعة تبرز الحلمة إلى الخارج قليله ، و من الممكن أن تسحب الحلمات المقلوبة أكثر وقت أن يكون الثدي محتقن ، و لكن يجب علينا معرفة أنه في حالات نادرة جدا يصعب على المرأة ذات الحلمات المقلوبة جدا الإرضاع و ذلك لحدوث إعاقة في تدفق اللبن .

– لا يجب أن تتسرع المرأة في الحكم على الحلمة المقلوبة ، فليس كل الحلمات المقلوبة غير قادرة على الإرضاع ، و لكن يجب أن تبدأ المرأة في المحاولة في إرضاع صغيرها ، و ذلك للتأكد من قدرة الحلمة على الرضاعة .

– و من المعروف أيضا أن الحلمات المسطحة لا تعتبر مشكلة للأم المرضعة ، و ذلك حيث أنه يمكن للطفل الرضاعة منها و لكن مشكلتها الوحيدة هو عدم قدرة الطفل على الإمساك بالثدي بالشكل الصحيح ، و خاصة إذا كان الثدي ممتلئ باللبن ، حيث يصعب على الطفل التشبث بالثدي جيدا .

حل مشكلة الحلمة المقلوبة للمرضعة
يجب على المرأة التي تعاني من الحلمة المقلوبة أن تتوجه إلى استشاري رضاعة طبيعية و طلب المساعدة لهم ، و ذلك لكي تتم إنجاح الرضاعة الطبيعية للطفل ، و من أهم الأساليب المتبعة هو استخدام مضخة الحليب ، و لذلك لسحب الحلمة للخارج قبل الرضاعة ، و بعد ذلك تتم إعطاء الحلمة للطفل مباشرة .

و الطريقة الصحيحة لإمساك الطفل بثدي أمه هو من خلال قدرة الطفل لإخراج الحلمة الغائرة أو المقلوبة لكي يستطيع تناول اللبن ، و يجب عرض الحلمة للطفل كي يمسكه و يحاول الرضاعة منها قبل الاتجاه إلى أي وسيلة أخرى لإخراج الحلمة .

و من أهم الطرق المستخدمة للرضاعة هي الحلمات السليكون ، و التي تعمل على سحب الحلمة قبل الرضاعة ، و ذلك لكي يستطيع الطفل الرضاعة منها مباشرة ، و لكن يجب أن يتعود الطفل على الرضاعة من ثدي أمه و ذلك حتى لا يتعود دائما على الطفل .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *