Saturday, Sep. 23, 2017

  • تابعنا

رحلة إلى شاطئ كوتا في إندونيسيا

تقع مدينة كوتا في جنوب جزيرة لومبوك وتعرف مدينة كوتا بجمالها السياحي القديم حيث يظهر فيها عبق التاريخ في الأماكن السياحية المختلفة فيها. حيث تم تشييد هذه المدينة في بداية القرن السابع عشر الميلادي، فكانت في ذلك الوقت المقر الرئيسي لشركة الهند الشرقية الهولندية داخل دولة إندونيسيا، ولهذا السبب يظهر الطراز الهولندي على منشآت المدينة ومبانيها. وتشتهر مدينة كوتا بالعديد من المزارات السياحية التي تجذ السياح من كل مكان في العالم مثل جسر سوق الدجاج وميدان فاتاهيلة الشهير الذي يتميز بالطراز الأوروبي. ولعل أهم ما يميز مدينة كوتا هو شاطئها الخلاب.

شاطئ كوتا
يقع شاطئ كوتا في جنوب جزيرة لومبوك حيث يبعد أكثر من ساعة عن عاصمة لومبوك ( ماتارام )، كما يبعد عن مدينة بالي مسافة 70 كيلو متر. يعتبر شاطئ كوتا من أكثر الشواطئ زيارة في بالي. ويمتاز شاطئ كوتا بالرمال البيضاء الناعمة ومياه البحر النقية زرقاء اللون والتلال الخضراء الموجودة على الشاطئ حيث تنكسر الأمواج على هذه الصخور، لذا وأنت داخل شاطئ كوتا فإنك تتوسط بين الخضرة والزرقة النقية.

ويغيب من شاطئ كوتا الشعاب المرجانية تمامًا، لذلك أصبح واحد من أكبر مراكز الركمجة على مستوى العالم بسبب غياب الشعاب المرجانية وروعة أمواجه، وبذلك أصبح معظم رواد الشاطئ من محبي ركوب الأمواج. ويُنصح بزيارة شاطئ كوتا في ساعات الليل حيث يكون له مشهدًا مختلفًا عن المشهد النهاري، حيث يعتبر أحد الأماكن التي توفر بانوراما رائعة بحيث تتشابك ضوء النجوم المتلألئة مع صوت تلاطم الأمواج.

ويوجد حول شاطئ كوتا العديد من الشواطئ الأخرى مثل : شاطئ Pantai Purti Nyale وشاطئ Seger وشاطئ Tanjuni Aan وشاطئ Mawun وشاطئ Selong Belanak . كما يقع على هذا الشاطئ منتجع نوفوتيل لومبوك، الذي يضم مجموعة من الأكواخ الصغيرة التي يستأجرها السياح للنوم أو للاسترخاء من بعد عناء يوم كامل. ويوجد على شاطئ كوتا العديد من المطاعم والمقاهي المتنوعة التي تقدم الوجبات الخفيفة ومشروبات العصائر الطازجة التي تنعشك بمذاقها الرائع.

الأنشطة التي يمكن ممارستها على شاطئ كوتا
– قضاء نهار ممتع على الشاطئ بحيث تجمع بين خضرة الطبيعة وزرقة المياه ونقاء السماء والشمس الدافئة.

– ممارسة بعض الرياضات مثل السباحة أو بعض الألعاب مثل الكرة الطائرة وتنس الشاطئ أو كرة الماء مع العائلة أو الأصدقاء.

– يمكنك استئجار لوح ركمجة والاستمتاع بتجربة ركوب الأمواج، حيث يناسب شاطئ كوتا هذه الرياضة سواء للمبتدئين أو للمحترفين بسبب عدم وجود شعاب مرجانية تنغص عليك جولتك.

– اللجوء لأحد مراكز الصيد لحجز رحلة صيد تمتد إلى 6 ساعات، حيث يقومون بإمدادك بالأدوات المناسبة وبسترة نجاة أيضًا.

– بالنسبة لمحبي الغوص، يمكنهم ممارسة الغوص في الأعماق ومشاهدة الأسماك الجميلة ورؤية الطحالب وهذا النشاط من أكثر الأسباب التي تجذب السياح إلى شاطئ كوتا لممارسته.

– يوفر شاطئ كوتا مجموعة من الأحصنة والخيول التي يمكنك أن تمطيها للقيام بجولة لمشاهدة المناظر الطبيعية على الشاطئ وكذلك الجبال والمنخفضات المحيطة ومشاهدة بانورامية الشاطئ.

– إقامة حفلات شواء على الشاطئ أو تناول الأطباق التايلاندية التي تقدمها المطاعم الشهيرة التقليدية الموجودة في كوتا.

– التسوق في أسواق كوتا التي تبعد دقائق قليلة عن شاطئ كوتا.

– شراء الهدايا التذكارية وغيرها من الاكسسوارات من المحلات التجارية المحيطة بشاطئ كوتا.

– التقاط بعض الصور الفوتوغرافية التي تظهر جمال الطبيعة في شاطئ كوتا.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Hagar Moharam

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *