أورام النخاع الشوكي و أعراضه و علاجه

كتابة rovy آخر تحديث: 20 ديسمبر 2018 , 11:43

أورام النخاع الشوكي من أندر أنواع الأورام ، التي من الممكن أن تصيب الإنسان ، هذا فضلا عن كون هذا المرض من أخطر و أصعب أنواع الأمراض و أكثرها صعوبة من حيث العلاج ، و ذلك لأن تلك المنطقة هي المتحكمة في أعصاب ، و حركة كافة أنحاء الجسم .

النخاع الشوكي 
النخاع الشوكي عبارة عن حبل طويل ، يربط بين الدماغ و الباقي العقد العصبية في الجسم ، حيث يمتد هذا الحبل بداخل العمود الفقري ، بداية من الدماغ و حتى الفقرات الأولى و الثانية من العمود الفقري ، أما عن وظيفة هذا الجزء من الجسم ، فتتمثل في نقل الإشارات الحسية و الحركية من و إلى الدماغ ، لذا تضرر النخاع الشوكي ، يسبب صعوبة في الحركة أو الإحساس ، أو الشلل الكامل .

سرطان النخاع الشوكي
و تعد من أصعب أنواع السرطان التي تصيب الجهاز العصبي المركزي ، و هذه الأورام تصيب القناة الداخلية للعمود الفقري ، و تؤثر بشكل مباشر على عمل النخاع الشوكي ، و تبدو على شكل أورام دبقية أي أورام بطانية عصبية أو أورام نجمية ، و هذه الأورام تتكون بداخل الطبقة الجافية و خارج النقي ، هذا إلى جانب نوع من الأورام يعرف باسم الأورام الشفانية ، و نوع آخر من الأورام و هو الأكثر إنتشارا و يعرف بالأورام السحائية ، و هذا النوع ينمو على الأغشية التي تبطن و تغلف النخاع الشوكي .

و هناك نوع آخر من الأورام ينمو خارج المنطقة ، التي تعرف بالأم الجافية ، و هذا النوع من الأورام يعتمد على نقاء المرض ، و بعض هذه الأورام يعد أورام حميدة ، و هناك نوع من هذه الأورام يعتبر أورام خبيثة يمكنها الانتقال من مكان لأخر ، حتى تصيب الحبل الشوكي و الجهاز العصبي المركزي .

أعراض الإصابة بسرطان النخاع الشوكي
سواء أكانت الإصابة بورم خبيث أو حميد ، لن تظهر تلك الأعراض إلا بعد أن تشكل تلك الأورام ، ضغطا على الحبل الشوكي ، و من ثم تبدأ الأعراض .

– تظهر أعراض الإصابة في العمود الفقري ، على شكل آلام شديدة في تلك المنطقة المصابة بالورم .

– حينما يزداد ضعط المرض على النخاع الشوكي ، تبدأ بعض الأماكن في التضرر و عدم القدرة على الحركة ، و من أهم الأشياء التي قد تتضرر أن البعض قد يفقد القدرة على تحريك أيا من الأطراف ، أو فقدان الإحساس بالجلد .

– البعض قد يصاب بسلس البول ، أو الشعور بعدم القدرة على التحكم في التبرز أيضا .

– البعض قد يعاني من تصلب بعض الأطراف ، و بشكل خاص عضلات الفخذ مما يفقد الشخص القدرة على المشي ، فضلا عن تدني الشعور باللمس في تلك الأماكن المتضررة .

طريقة تشخيص سرطان النخاع الشوكي
– لابد من استشارة الطبيب ، فور الشعور بالالم في تلك الأماكن ، و يفضل أن يكون ذلك قبل تضرر الأماكن الأخرى ، و قبل أن يبدأ فقدان الإحساس في الأماكن الأخرى ، أو عدم القدرة على الحركة في أيا من الأماكن .

– بعد أن يتم استشارة الطبيب يتم إخضاع المريض ، للعديد من الاختبارات المعملية ، و الأشعة ، التي تعمل على كشف المرض ، و تحديد مكانه بشكل جيد و دقيق ، و من ثم يبدأ العلاج .

علاج سرطان النخاع الشوكي
يتم تحديد المرض و المرخلة التي وصل لها ، و الإمكانية في العلاج ، و كيف يتم ذلك ، و على هذا الأساس تبدأ خطة علاج سرطان النخاع الشوكي .

العلاج الدوائي 
و يتم تحديد ما إذا كان من الأفضل أن يكون العلاج بالعقار الكيميائي ، أو العقار الإشعاعي و من ثم يتم تحجيم المرض ، و من ثم إما يتم قتل الورم أو يتم استئصاله .

الاستئصال
و يتم هذا الأمر في حدود معينة و حسب حالة المريض و ما تستدعيه .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق