Friday, Sep. 21, 2018

  • تابعنا

10 عادات غريبة ارتبطت بالموت في العصور الوسطى

- -

عرفت الحقبة الخاصة بالعصور الوسطى في اوروبا بانتشار الخرافات والمعتقدات الغريبة ، حيث أن بعض المؤرخين يطلقون على هذه الحقبة التاريخية اسم (عصور الظلام ) ، حيث كانت الكلمة الأولى والأخيرة لرجال الدين المسيحي في ذلك الوقت الذين كانوا تابعين بشكل كامل للحكام ، فقد منعت قراءة الكتب وحرمت الفلسفة والعلوم .

ومن ابرز المعتقدات الغريبة التي انتشرت في ذلك الوقت كانت خاصة بالموت ، حيث كان الموت وخروج الروح من الجسد  وطريقة حساب الموتى ، وكذلك استخدام المقابر لأغراض غير دفن الموتى ، وفيما يلي سنعرض لكم أغرب 10 عادات منهم.

1- استخدام المقابر
كانت تعتبر المقابر في القرون الوسطى مكان مخصص لإجراء الانتخابات المحلية لكل مدينة ، كما كانت هناك أسواق تجارية تقام عند المقابر ويتهافت عليها التجار من كل أنحاء المدينة والسبب في ذلك أن المقابر كانت تابعة للكنيسة بما يعني انها لا تفرض عليها الضرائب ، وأيضاً ألقاء المواعظ بجانب الموتى .

2- المقتول يبلغ عن قاتله
كان هناك معتقد في العصور الوسطى أن الجثث تنزف دماً بعد الوفاة للإرشاد عن قاتلها ، ولذلك كان يتم احضار الجثة في المحكمة ويتم وخزها فإذا نزفت دماً يتأكد الحضور أن الشخص المتهم هو القاتل ، وقد ظل هذا الاعتقاد حتى القرن السابع عشر في أوروبا .

3- طرق التخلص من عظام الموتى
لقد عاني الناس في العصور الوسطى في اوروبا من قلة أماكن الدفن ، حيث أن تشيد المقابر كان من حق الكنائس فقط ، لذلك انتشرت هناك فكرة (مباني العظام ) حيث كانوا يقومون بإخراج عظام الموتى بعد عملية تحليل الجسد ، ويقوموا بحفظها على جدران مباني مرتفعة وقد اكتسبت مباني العظام شهرة كبيرة فيما بعد باعتبارها أعمال فنية متناسقة .

4- التواصل مع الموتى
انتشرت في العصور الوسطى فكرة التواصل مع الموتى بقوة  ، حيث كان يتعامل معها الأشخاص في هذا الوقت كحقائق يلجا لها رجال الدين لمعرفة الحقائق وطرح الاسئلة عليهم .

5- الموت المفاجئ
كان هناك معتقد أن الأشخاص الذين يموتون بشكل مفاجئ بدون مرض أو الدخول في معارك  أنهم اشخاص أشرار وقتلة ، وذلك لأن الله لا يمنحهم فرصة للتكفير عن ذنوبهم ، وأن من يموت بشكل مفاجئ تظل روحه سابحة في عالم الأحياء بعد دفنه وتتحول إلى روح شريرة .

6- تعليق اللوحات المرعبة داخل المقابر
اشتهرت مقابر الموتى في العصور الوسطى بتعليق لوحات مرعبة على جدرانها ، وهي للموتى وحم يحملون افراد المجتمع بعد تحللهم وهم في صورة الهيكل العظمي ، وعلقت هذه اللوحات لتوصيل رسالة هامة ، وهي أن بعد الموت يتساوى جميع البشر .

7- طرق التأكد من وفاة الأشخاص
كان يستخدم الاطباء طرق غريبة للتأكد من وفاة الشخصيات في ذلك الوقت ، وذلك مثل عض المتوفي بقوة ، أو شده من شعره والصراخ باسمه ،أو وخزه بالإبرة وكانت هذه الطرق البدائية يقوم بها الاشخاص من أجل اختبار وعي المتوفي ، وكان يحتفظ أهل المتوفي بجسده بعد الموت في المنزل قبل موته أمل في عودته للحياة .

8- استخدام عظام الصالحين
كانت هناك فكرة شائعة في العصور الوسطى ، وهي أن عظام الاشخاص الصالحين يمكن التبرك بها ، وأيضاً كانت تستخدم كأهم طرق العلاج من الأمراض في ذلك الوقت .

9- تماثيل فيرن ويلت
كان الفنان الألماني فيرن ويلت يقوم بتصميم تماثيل كبيرة الحجم توضع في كنائس أوروبا ، وكانت هذه التماثيل تشرح الفرق بين الحياة والموت ، حيث قسم التمثال إلى جزئيين امامي وخلفي في الجزء الأمامي تظهر سيدة جميلة ومبتسمة كدلالة منه على الحياة والسعادة ، اما الجزء الخلفي فهو لجسم أنسان متحلل تخرج منه العقارب والأفاعي مما يوصل فكرة الفنان بأن كل متاع الدنيا زائلة

10- مرقد الموت
مرقد الموت هو عبارة عن تابوت زجاجي يوجد به تمثال يوضح شكل الشخص بعد الوفاة ، ومن الأعلى يوجد تمثال لشخص متوفي في سلام قبل تحليل الجسد ، وكان يوجد هذا المرقد في الكنائس لإظهار الفرق بين لحظة الوفاة وما بعد الموت .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *