أسباب ظهور الثالول و طرق الوقاية منه و علاجه

الثالول هو ورم صغير على الجلد ويظهر بنفس لونه ويحدث نتيجة لفيروس الورم الحليمي وهو ينتج من تراكم بروتيني صلب ويطلق عليه الكيراتين على سطح الجلد، ليس لظهور الثالول سن معين ولكن يظهر كثيرا بين الاطفال ويظهر في أي مكان بالجسم ولكن الشائع ظهوره في اليدين والقدمين.

أنواع الثالول :
1- الثالول الشائع : وهو منتشر ويظهر عادة في اليدين وأحيانا تحت الظفر بشكل واضح وأحيانا حوله.
2- الثالول الأخمصي : وهذا النوع يظهر في أخمص القدم.
3- الثالول المسطح : وهذا النوع من الثالول يظهر في منطقة الوجه والجبهة.
4- الثالول التناسلي : وينتشر هذا النوع في الأعضاء التناسلية أو بين الفخذين.

أسباب ظهور الثالول :
يعد السبب الرئيسي في ظهور الثالول هو الاصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، وانتشار هذا الثالول بالجسم يعتمد على الجهاز المناعي فمن يمتلك مناعة قوية لا يظهر لديه أي ثآليل مطلقا، وجدير بالذكر أن هذا الفيروس معدي لمن حوله خاصة إن كان المريض يعاني من الثالول التناسلي.

فينتقل هذا النوع بالعلاقات الحميمة واستخدام الأدوات الخاصة لشخص مصاب والتلامس لأجزاء أخرى بجسم نفس الشخص المصاب وتتم العدوى من خلال الأمور الآتية :

1- القيام بمص الاصبع المصاب بالثالول.
2- عادة قضم الأظافر تتسبب في انتشار الثآليل حول الظافر وعلى أطراف الأصابع.
3- الحلاقة بأدوات شخص مصاب بثالول في منطقة الوجه والرقبة.
4- محاولة المصاب في حك مكان الثالول أو العض فيه.
5- احتكاك الجلد بجسم خشن إذا كان مصاب بثالول فيتسبب في هيجان للجلد وانتشار للثالول بأماكن آخرى.

مضاعفات ظهور الثالول في الجسم :
من أهم مضاعفات ظهور الثالول هي العدوى وانتشار عدد كبير منها مع الاحساس بالألم والاحساس بالقلق خاصة إن كانت في الوجه والرقبة نظرا لمظهرها الغير مستحب وقد تترك ندبات ظاهرة عند العلاج منها وفي بعض الحالات تتحول إلى ورم خبيث وبالطبع تكون مشكلة.

طرق علاج الثالول :
يتسبب الثالول في الكثير من الألم والتهيجات في الجلد وهذا في بعض الحالات يجعل العلاج صعب إلى حد ما خاصة إن كان الجهاز المناعي لهذا الشخص ضعيفا، فقد يزول بعد مرور عدة أسابيع بدون أي علاج لدى بعض الحالات وخاصة في الأطفال ولكن هذا ليس حلا فلابد من عرض أي ثالول يظهر على الطبيب لتقرير مدى الاصابة خاصة الموجود في أخمص القدم لمعرفة إن كان ثالول أو مسامير القدم وفي غالب الأمر تكون اصابة كبيرة تجعل الجلد سميك ويحتاج لطرق العلاج الآتية :

1- العلاج بواسطة حمض الساليسيليك :
يعد سمك الجلد أكثر ما يجعل وصول الدواء للفيروس صعب للغاية ولكن العلاج المناسب هو الأدوية التي تحتوي على حمض الساليسيليك وتكون موجودة كمراهم وكريمات ولاصقات ولكن من يعانون من ضعف الدورة الدموية يشكل حمض الساليسيليك خطرا عليهم وكذلك تلك المادة خطرا كبيرا على بشرة الوجه.

2- المواد الكيميائية :
لابد أن نضع كل الحذر من تلك المواد عند استخدامها ويفضل أن تكون تحت اشراف الطبيب لأن هذا العلاج يؤثر على أنسجة الجلد فيتم وضعها على الثالول فقط ومن تلك المواد الفورمالدهايد والجلوتردهايد والبودوفيلين.

3- الحقن المستضدة :
تتميز تلك الحقن بأنها تعمل على تنبيه الخلايا المناعية لتحارب الثالول وتقضي عليه بنفسها ففي بعض الحالات لا يلتفت الجهاز المناعي للثالول على اعتباره جسم غريب لابد من مهاجمته والقضاء عليه إلا عقب التنبيه.

4- طريقة العلاج بالكانثاريدين :
يتم الحصول على مادة الكانثاريدين من الخنافس المنقطة فيتم حقن الثالول بها مع بعض المواد الكيميائية للقضاء على الثالول ويتم وضع ضمادة فوقه.

5- طريقة العلاج بالكي الكهربائي :
يقوم الطبيب بكي الثالول عن طريق الكهرباء فيتم تدميره والقضاء عليه ولكن هذا من خلال الطبيب لأنه يحدد ان كانت تلك الطريقة تناسب المريض أم لا.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *