السيرة الذاتية للامبراطورة ماتيلدا حاكمة انجلترا

الامبراطورة ماتيلدا هي ابنة الملك هنري الاول حاكم انجلترا ، و قد ولدت في وينشستر عام 1102م ، و لا يوجد الكثير من المعلومات التي تفصح عن طفولتها ، إلا أنه يقال أنها كانت تحب التطريز و كانت متعلمة ، و تزوجت خلال وقت مبكر من حياتها من الامبراطور الروماني هنري الخامس ، و قد اشتهرت ماتيلدا بأنها تسببت في حدوث حرب أهلية قامت باثارتها ضد ابن عملها بغرض الحصول على العرش و توريثه لنسلها .

الحياة المبكرة للامبراطورة ماتيلدا :
عندما بلغت ماتيلدا سن السابعة من عمرها علمت بأن الملك هنري الخامس يرغب بالزواج منها ، و بالفعل في عام 1110م سافرت ماتيلدا إلى المانيا برفقة العديد من نبلاء النورمان و 10 آلاف مهر ، و قد كان هنري الخامس في ذلك الوقت مشغولاً في أحد معاركه مع البابا ، و عندما وصلت ماتيلدا و التقت بالملك أخذها و سافروا إلى اوتريخت و تزوجا رسمياً ، و تم تتويجها بعد ذلك و تسليمها إلى رئيس الاساقفة لكي تتعلم اللغة الالمانية و تكمل دراستها .

كانت ماتيلدا مثالاً للزوجة المخلصة التي تمكنت من اداء واجباتها بطريقة مثالية باعتبارها امبراطورة ، و لكنها مع الاسف لم ترزق بأطفال ، و يرجح أحد المؤرخين أنها رزقت بطفل واحد و لكنه توفي بعد فترة قصيرة ، و في عام 1120م توفي الشقيق الاصغر للامبراطورة ماتيلدا نتيجة غرقه في السفينة البيضاء ، و بعد مرور 5 أعوام توفي زوجها أيضاً و تسببت هذه الأحداث في التأثير على نفسية و حياة ماتيلدا بشكل كبير .

حياة ماتيلدا بعد وفاة هنري الخامس :
عندما توفي الملك هنري الخامس زوج ماتيلدا ، تزوجت من زوجها الثاني الذي يدعى جيفري من انجو ، و رزقت بأبنها هنري الثاني الذي أصبح بعد ذلك دوق نورماندي و ملك انجلترا ، و قد عُرف بإسم هنري فيتزيمبريس أي هنري ابن الامبراطورة و ذلك كنوع من التقدير لماتيلدا .

كان شقيق ماتيلدا الأصغر هو الوريث الشرعي لعرش أنجلترا ، و عند وفاته حدث صراع على العرش بين ماتيلدا و ابن عمها ، و كان السبب أن والد ماتيلدا هنري الاول كان قد استولى على عرش انجلترا بدلاً من والد ابن عمها و ذلك عندما توفي أخيه في حادث صيد .

هناك العديد من النبلاء الذين قدموا الدعم إلى ابن عم ماتيلدا و يرجع السبب في ذلك إلى أنه كان في اعتقادهم أنه ليس من الممكن أن تشغل المرأة منصب الحاكم في انجلترا ، فهذا المفهوم كان مرفوضاً و غير مقبولاً ابداً في انجلترا ، كما أنهم ظنوا أن زوج ماتيلدا هو الذي سيصبح الحاكم الحقيقي ، و لم تكن شخصية زوج ماتيلدا مقبولة بالنسبة للنبلاء .

اندلع قتال شديد في بعض المواقع من كل من مؤيدي ماتيلدا و مؤيدي ستيفن ابن عمها ، و انضم أخ ماتيلدا الغير شقيق إلى صفها مما أدى لحدوث حرب أهلية ، و بعد عدة أعوام تم هزيمة قوات ستيفن من قبل قوات ماتيلدا خلال معركة لينكولن ، و تم احتجاز ستيفن في قلعة بريستول ، و أصبح شقيق ستيفن من مؤيدي ماتيلدا و تم إعلانها رسمياً سيدة أنجلترا خلال عام 1141م .

الالقاب التي نالتها الامبراطورة ماتيلدا :
تقلدت الامبراطورة ماتيلدا العديد من الالقاب المختلفة من بينها ملكة انجلترا و هو اللقب الذي حدث عليه العديد من النزاعات ، كذلك فهي سميت بـ ” مود ” و لكنه مجرد اختلاف في الإسم ، و يُعتبر ماتيلدا هو أسم لاتيني للأسم ساكسون مود ، و قد تم استخدامه في الوثائق الرسمية ، كما استخدم العديد من الكتاب اسم الامبراطورة مود ، و قد حصلت ماتيلدا على ألقاب عديدة و هي  :

– سيدة الانجليز
– الامبراطورية الرومانية المقدسة لالمانيا
– ملكة الرومان
– كونتيسة انجو
– امبيراتريكس
– ماتيلدا اوغوستا
–  ماتيلدا الخير
– ريجينا انغلوروم
– دومينا انغلوروم
– انجلوروم دومينا
– انغلياي نورمانياكي دومينا

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *