علاقة القلق والتوتر بإضطرابات المعدة

- -

تعتبر اضطرابات المعدة من المشاكل التي يعاني منها كل من الأطفال والبالغين على حد سواء ، ومن منا لم يعاني من المعدة العصبية ، انتفاخ المعدة ، أو القلق الذي يرسلنا إلى الحمام ، الغثيان ، التعرق والاقتراب من القيء .

هناك الكثير من الأشياء التي تسبب الغثيان أو ألم المعدة ، فالفيروسات والبكتريا أحد المسببات الأساسية للغثيان والقيء ، ولكن مشاعرنا أيضا يمكن أن تلعب دورا هاما في ذلك ، وخاصة القلق ، التوتر والحماس .

نقاط تؤخذ في الإعتبار
القلق الاجتماعي : جميعنا يمكن أن يكون قد مر ببعض المواقف المعينة ،ربما يكون الأمر متعلقا بحضور حفل ، لا يعرف فيه أحد ، أو الالتحاق بالمدرسة أو العمل أول يوم .

رهبة الأداء : فربما تحتاج لإجراء حوار هام خلال اجتماع عمل أو الاستعداد لحضور أكبر لعبة في الموسم .

التوتر أو الخوف : ربما يكون خوف من دفع رهن عقاري على سبيل المثال ، أو طفل يتنقل بين الأماكن ليلتحق بحشد أو يمر بجانب فتوة في المدرسة .

التحمس الزائد : فهذا سبب جيد لاضطرابات المعدة ، فالتفكير في حفل زفاف ضخم ، يمكن أن يصبح مثل حفل التخرج أو عطلة طال انتظارها .

كيفية تأثير العواطف على الجسم
يقول “تريسي أ دينيس” الحاصل على دكتوراه والأستاذ مشارك قسم علم النفس في كلية هنتر ، جامعة نيويورك : ” إن حياتنا مليئة بالعواطف ، من الغضب إلى الخجل ، الخوف والسعادة ” ،” وكل عاطفة من هذه العواطف تسبب استجابات فيزيائية معقدة ، فعلى سبيل المثال عندما نغضب ، تزداد ضربات القلب ، يتدفق الأدرينالين ، يتذبذب ضغط الدم وربما نرى اللون الأحمر .”  .

هذه التغيرات الفسيولوجية والعصبية ترتبط بتأثير العواطف على جميع أجزاء الجسم ، وتشمل الجهاز الهضمي ، ويقول دينيس أيضا : “هذه الاستجابات الجسدية يمكن أن تبدأ وتتوقف بشكل مفاجئ ومكثف ، وهذه العواطف الشديدة التي يمكن أن تجعل أجسامنا تضاعف سرعتها ، وتسبب إجهاد واضطرابات المعدة ، الغثيان ، القيء ، الإسهال ، وعلى المدى الطويل يمكن لهذه الاستجابات العصبية أن تزيد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم ، أمراض القلب والأوعية الدموية .

التوتر ، القلق ، القيء وألم المعدة ،ماذا يمكن أن تفعل هذه الأعراض ؟
إذا كان طفلك يعاني باستمرار من الغثيان ، يجب الذهاب إلى طبيب أولا ليحدد إذا كان السبب عضويا ، والأسباب العضوية التي تكون دائما وراء القيء واضطراب المعدة لدى الأطفال تشمل البكتريا ، الفيروسات ، ارتجاع الحموضة ، حساسية اللاكتوز ، الإمساك .

يقول كريس تولشر / طبيب الأطفال وأستاذ مساعد السريرية لطب الأطفال في جامعة جنوب كاليفورنيا كلية الطب : ” إن الدخول في شكاوى البطن الناتج عن تأثير التوتر ، أبعد ما يكون عن الطفولة ” ، ولكن عندما يتم تقصي وعلاج الأسباب الجسدية ، يجب التركيز على ردود الأفعال تجاه المواقف التي تسبب التوتر والقلق لدى الأطفال أو البالغين .

يقول دينيس : ” الجميع يعرف أن عقولنا تؤثر على أجسامنا ، وبالعكس أيضا ، فعلم العواطف والتوتر يبدأ في اللحاق مع الفهم البديهي لذلك ، يمكن أن يساعد العلاج الأطفال والكبار ، ولكن في بعض الأحيان لا نكون في حاجة إلى هذا العلاج ، ولكن تعلم كيفية تنظيم مشاعرنا يكون أكثر فاعلية ويساعد في علاج اضطرابات المعدة الناتجة عن التوتر والقلق .

يقول دينيس : ” ربما يكون مفتاح اللغز “البحث في سلالة الفضة ” ، بداخل كل موقف تتغير في عواطفنا قبل أن يكون لدينا رد فعل عاطفي ، على سبيل المثال ، ربما يجعلك اختبار المدرسة أو مقابلة العمل القادمة تشعر بالقلق والخوف من الفشل ، وهذا أمر طبيعي ، وهذه المخاوف تؤدي إلى سلسلة من المشاعر السلبية ، الإجهاد والضيق الجسدي ، لذلك بدلا من ذلك حاول أن ترى الموقف من منظور إيجابي أنها فرصة لتبادل الخبرات الخاصة بك أو الحماس للتعلم ،  يقول دينيس “فهو مثل أي شيء يحتاج إلى ممارسة ” .

خطوات التحكم في التوتر ، القلق والحماس الزائد :
– تنفس بعمق ، أغلق عينيك وتنفس بعمق ، افعل ذلك مجددا ، واجعل نفس يخرج ببطء ، كرر ذلك عندما تكون في حاجة لذلك .

– التمارين الخفيفة ، المشي ، الإطالة ، يمكن أن تساعد في التخلص من التوتر والحماس الزائد خارج الجسم .

التأمل ، ركز على التنفس والأحداث التي تحدث حولك الآن فقط .

– اقض وقت خارجا ، أشرك نفسك في شيء تستمتع به مثل مشاهدة التلفاز ، العناية بحديقة المنزل ، اللعب مع الحيوانات الأليفة أو زيارة الأصدقاء .

– التخيل ، تصور نفسك وأنت تواجه مخاوفك ، على سبيل المثال تخيل نفسك تحقق نجاح في مقابلة العمل .

– احصل على الدعم ، اتصل بصديقك المقرب أو أحد أفراد العائلة وتحدث إليه .

– ضع خطة ، فكر في كيفية مواجهة المشاكل فقط ، مما يساعدك على البدء في الشعور بالسيطرة .

– تناول طعامك وشراب بشكل سليم ، على سبيل المثال الكحول يجعلك تتوتر وتشعر بالقلق ، والإفراط في الطعام يمكن أن يسبب الحموضة والغثيان .

– الراحة ، سواء كان هذا توتر ، قلق أو حماس ، فالحقيقة أنك بحاجة إلى الراحة وإعادة تشغيل طاقته ، لذا يجب الحصول على غفوة والنوم جيدا ليلا .

نصائح للسيطرة على القيء ، الغثيان وألم المعدة
– يجب الحفاظ على رطوبة الجسم عن طريق شرب كمية جيدة من الماء .
– تناول الأطعمة والمشروبات الصحية مثل شاي النعناع أو الزنجبيل .
– تناول الأدوية الموصوفة في موعدها المحدد وبالجرعات السليمة
– تجنب الروائح النفاذة لأنها تسبب الشعور بالغثيان .
– تغيرات نمط الحياة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *