خرافات و مفاهيم خاطئة حول الرضاعة الطبيعية

كتابة: نجلاء آخر تحديث: 20 سبتمبر 2017 , 13:12

الرضاعة الطبيعية هي أفضل أنواع الغذاء التي يمكن أن تقدمها الأم لرضيعها ،و خصوصاً تلك القطرات التي تقارب 30 سم بعد الولادة مباشرة أو ما يعرف بالسرسوب أو اللبأ حيث يحتوي على أجسام مناعية من شأنها تقوية الجهاز المناعي لهذا الطفل الرضيع ،و يحتوي حليب الأم على مضادات حيوية من شأنها إمداد جسم الرضيع بكل مايحتاجه من الغذاء والدواء للمحافظة عليه و مقاومة الأمراض ،إذا كان لبن الأم يتمتع بهذه الأهمية فعلينا تصحيح بعض المفاهيم الخاطئة حول الرضاعة الطبيعية .

1- تعتقد بعض الأمهات أنها لا تستطيع إرضاع طفلها في حالة قيامها مسبقاً بعملية جراحية في الثدي ،ظناً منها أن هذا يشكل خطورة على صحة طفلها  ،و قد يؤدي لعدوى للطفل ،لكن الأبحاث العلمية تؤكد أنه لا ضرر على الطفل طالما تم إزالة الورم أو ما شابه و أثبتت التحاليل الدورية التي تجريها الأم خلوها من الخلايا السرطانية ،و يجب على الأم إستشارة طبيبها ليؤكد لها إذا ما كان بإمكانها إرضاع الصغير أو لا .

2- إذا لم يتم إدرار الحليب بعد الولادة مباشرة تقوم الأم بإعطاء طفلها الحليب الصناعي ظناً منها أن صدرها لن ينتج الحليب ،و لكن هذه المعلومة خاطئة مائة بالمائة ،إذ يتم إنتاج الحليب في خلال الثلاث أيام الأولى بعد الولادة ،و يختلف ذلك من سيدة إلى أخرى ،لذلك يجب عدم التعجل و إعطاء الطفل أنواع الحليب الصناعي إذ تزداد إحتمالية رفضه للرضاعة الطبيعية بعد ذلك ، و بذلك تكون الأم قد ضيعت على طفلها هذه النعمة الكبيرة .

3- تظن بعد الأمهات أن لديها قلة في إنتاج الحليب بسبب عوامل وراثية من الأم ،و لكن هذه معلومة مغلوطة فلا توجد عوامل وراثية تتدخل في إنتاج الحليب ،حيث يعتمد إنتاج حليب الأم على التغذية السليمة و المتوازنة للأم و كذلك على معدلات هرمون الحليب .

4- يجب عدم شرب الماء قبل الرضاعة بنصف ساعة ،حيث يعمل الماء على تخفيف اللبن ، و هذه المعلومة خاطئة هي الأخرى ، فلبن الأم لا يتم خلطه بالسوائل التي تتناولها الأم ولا يخف مهما تناولت الأم من سوائل ،على العكس فإنه كلما تناولت الأم كمية معتدلة من السوائل على مدار اليوم ،كلما زادت معدلات إنتاج اللبن لديها .

5- شرب الجعة يزيد من إنتاج الحليب ، وهذه المعلومة مغلوطة مائة بالمائة و لا علاقة لها بإنتاج حليب الأم ،و قد حرم ديننا الإسلامي شرب المواد الكحولية .

6- حجم الثدي له علاقة بكمية الحليب المنتجة ،فالثدي الكبير يدر اللبن بكميات كبيرة ،والثدي الصغير يدر اللبن بكميات صغيرة وهذه المعلومة خاطئة ،إذ أن حجم الثدي يعتمد على النسيج الدهني حول الثدي ،بينما كمية اللبن تعتمد على هرمون الحليب والمسؤل عن تحفيز هذا الهرمون هو قدرة الطفل الرضيع على امتصاص الحليب .

7- يجب إيقاف الرضاعة الطبيعية عند إصابة الأم بنزلات البرد ،هذه المعلومة خاطئة إذ يجب على الأم أن تستمر في إرضاع الصغير مع محاولة إبعاد وجهها قدر الإمكان عنه ،و عدم تقبيله أو إحتضانه ،و كذلك تغيير ملابسها و أغطية الأسرة بإستمرار .

8- يجب فطام الرضيع أو إيقاف الرضاعة الطبيعية عند الحزن أو الزعل ، و هذا حديث غير علمي بالمرة ، فالحزن يؤثر على الحالة النفسية للأم لكنه لا يؤثر على اللبن أو على الطفل بأي شكل من الأشكال .

9- الرضاعة الطبيعية تؤدي إلى زيادة الوزن ، وهى معلومة كاذبة ،فالرضاعة الطبيعية فرصة هائلة للأم لإنقاص وزنها ،إذ تعمل على حرق السعرات الحرارية ،لكن ما يؤدي لزيادة الوزن هو الإفراط في تناول الطعام حيث تزيد الأم من طعامها ظناً منها أن ذلك سيؤدي لزيادة إدرار الحليب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: