أسباب وأعراض الإكتئاب عند المرأة

كتابة: بسمة حسن آخر تحديث: 20 سبتمبر 2017 , 13:47

توجد بعض الحقائق حول الإكتئاب عند المرأة ، يعاني حوالي 15 مليون شخص بالولايات المتحدة من الإكتئاب كل عام ، وغالبيتهم من النساء ، ولسوء الحظ لا يحصل 2/3 من عددهم على المساعدة التي يحتاجونها ، والاكتئاب شائع جدا لدى المرأة ، وفي الحقيقة المرأة عرضة مرتين ضعف الرجل للإصابة بهذه الحالة ، واحد من 4 أشخاص قد مر بمرحلة من الإكتئاب في حياته .

ما هو الإكتئاب ؟
الاكتئاب هي حالة وتفشي اضطراب المزاج ، ويسبب الشعور بالحزن ، اليأس ، العجز والتفاهة ، ويكون الإكتئاب خفيف إلى معتدل مع أعراض اللامبالاة ، قلة الشهية ، صعوبة النوم ، قلة الثقة بالنفس والشعور بالتعب ، أو ربما تكون الحالة أكثر شدة .

ما هي أعراض الإكتئاب عند المرأة ؟
تشمل أعراض الإكتئاب لدى المراة :
– الحزن ، القلق والمزاجية .
– فقدان الحماس والسعادة بالأنشطة المختلفة وتشمل الجنس .
– عدم الراحة ، العصبية أو البكاء الزائد .
– الشعور بالذنب ، بأنها ليس لها قيمة ، العجز ، اليأس والتشاؤم .
– النوم لفترات طويلة أو قليلة جدا أو الإستيقاظ مبكرا.
– فقدان الشهية أو الوزن ، أو العكس الإفراط في الأكل وزيادة الوزن .
– انخفاض الطاقة ، التعب والشعور بالخمول .
– التفكير في الموت والانتحار أو محاولات الإنتحار .
– صعوبة التركيز ، التذكر واتخاذ القرارات .
– ظهور بعض الأعراض الجسدية التي لا تستجيب للعلاج مثل الصداع ، أمراض الهضم والألم المزمن .

هل هو إكتئاب أم هوس ؟
و الهوس هو حالة من النشاط العالي مع الحالة المزاجية المرتفعة التي يمكن أن تظهر خلال اضطرابات ثنائي القطب ، والحالة المزاجية في اضطرابات ثنائي القطب تتأرجح على مدى أيام أو سابيع من الإكتئاب ، وهذه الحالة تحتاج المساعدة الطبية والعلاج .

أعراض الهوس تشمل :
– المزاج العالي بطريقة غير طبيعية .
– التهيج .
– تقل الحاجة إلى النوم .
– الأفكار المبالغ فيها .
– زيادة التحدث بعظمة .
– الأفكار المتهورة .
– زيادة الأنشطة وتشمل النشاط الجنسي .
– زيادة ملحوظة في الطاقة .
– سوء الحكم الذي يمكن أن يؤدي إلى المجاذفة .
– السلوك الإجتماعي غير المناسب .

المرأة أكثر عرضة للإكتئاب ، لماذا ؟
الاكتئاب نادر الحدوث قبل مرحلة المراهقة ، ويقع بنسبة متناسبة بين البنات والأولاد ، على الرغم من ذلك يزداد خطر الإصابة بالإكتئاب لدى الفتيات عند بلوغهن سن المراهقة بنسبة تصل إلى الضعف بالمقارنة مع الأولاد ، ويعتقد الخبراء أن هذا الأمر يرجع إلى تغير معدلات الهرمونات التي تحدث للمرأة خلال مراحل حياتها .

تكون هذه التغيرات واضحة في بعض الفترات مثل الحمل وسن اليأس ، وبالمثل بعد التعرض للإجهاض ، بالإضافة إلى خلل الهرمونات الذي يصاحب فترة ما قبل الحيض ” متلازمة ما قبل الحيض” أو متلازمة اضطراب ما قبل الدورة الشهرية ، والتي يصاحبها القلق ، التقلبات المزاجية قبل الدورة الشهرية بأسبوع ، وتسبب عرقلة للوظائف التي تقوم بها المرأة خلال حياتها اليومية .

ما هي العوامل التي تزيد فرص الإصابة بالإكتئاب لدى المراة ؟
– التاريج العائلي لأمراض المزاج .
– تاريج الأمراض المزاجية في وقت مبكر من فترة الإنجاب .
–  فقدان الوالد قبل سن العاشرة .
– فقدان الدعم الإجتماعي أو التهديد بفقدانه ،
– التعرض للضغوط النفسية والإجتماعية مثل فقدان الوظيفة ، توتر العلاقات ، الإنفصال أو الطلاق .
– استخدام بعض الأدوية .

هل الإكتئاب وراثي ؟
يمكن أن يسير الإكتئاب في العائلات ، وعنما يحدث ذلك يبدأ ما بين 15 إلى 30 عام ، ويرتبط الإكتئاب أكثر بالنساء ، على الرغم من ذلك لا يكون هناك عوامل وراثية دائما .

كيف يختلف الإكتئاب عند المرأة والإكتئاب عند الرجل ؟
– الإكتئاب عند المرأة يحدث في وقت مبكر ، يستمر طويلا وهناك فرصة لتكراره ، ويكون مرتبطا بالأحداث الموترة في حياتها ويرتبط بالتغيرات الموسمية .

– النساء أكثر عرضة للتجربة الشعور بالذنب ومحاولة الإنتحار ، على الرغم من ذلك تقل معدلات الإنتحار لديهن بالمقارنة مع الرجال .

– الإكتئاب لدى النساء يكون غالبا مرتبطا بأمراض القلق وخاصة أعراض النوبات والرهاب وأمراض الأكل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: