حقائق عن العصور الجليدية واسباب حدوثها

مر كوكب الأرض بالعديد من العصور الجليدية ونتج عنها القطبين الشمالي والجنوبي الذي من خلاله ترى اللون الأبيض ممتدا شاسعا يميل إلى اللون الأزرق او الرمادي ليصبح لونه أبيض لامع، وتعتبر مساحة تلك المناطق كبيرة حيث تصل مساحة القطب الشمالي حوالي 10 ملايين كيلومتر محاط بالعديد من الدول مثل كندا، روسيا، النرويج، الدنمارك، الولايات المتحدة الأمريكية ويصعب الأمر أن تقوم الأنهار بضرب الجبال الجليدية أو محاولة زحزحته من مكانه.

ومن المعروف أن الجليد عبارة عن أنهار عذبة مجمدة وتتميز هذه المناطق بدرجات مختلفة عن باقي مناطق العالم وقد يصل الحد الأدنى لدرجات الحرارة في فصل الشتاء 53 درجة مئوية تحت الصفر ومن خلاله يتعرض الطقس للتغيرات حوالي 6 أو 7 مرات على مدار اليوم الواحد.

تعريف العصر الجليدي :
هي أحداث نادرة في تاريخ الأرض حيث أمتد فيها الجليد على مدار القطب الشمالي و القطب الجنوبي ويرجع السبب إلى انخفاض درجات الحرارة في الأرض ومرورا بهذه الفترات كانت حقول الجليد والأنهار الجليدية تغطي مناطق أمريكا الشمالية وشمال أوروبا برمتها وتتمثل في انتشار الجليد فوق مساحات شاسعة من القارات وهي تتكون خلال فترات زمنية طويلة، ويعتقد بعض العلماء أننا نواجه حاليا العصر الجليدي الأخير الذي بدأ منذ حوالي 18 ألف سنة.

وقد واجه الإنسان خلال العصور الجليدية في تاريخ الأرض صعوبات في التعايش في مثل هذه العصور مما دفع بعض الدول كروسيا أن ترسل جنودها إلى حدود القطب الشمالي وإقامة مدن مختلفة وإنشاء شبكة اتصال وصالات رياضة وحمامات بجانب القيام بعمليات عسكرية مختلفة لمواكبة تطورات الطبيعة الجغرافية والتمكن من التعايش الحضاري في مثل هذه المناطق.

أسباب حدوث العصر الجليدي :

يتعرض كوكب الأرض للعديد من التغيرات التي قد تؤثر على المناخ العالمي مما يؤدي إلى  احتباس الحراري، والذي يؤدي إلي حدوث العصر الجليدي.

أهم أسباب حدوث العصر الجليدي هي :
1- مكونات الغلاف الجوي:
قد يسبب انخفاض مستوى الغازات المسببة لعملية الاحتباس الحراري مثل غاز ثاني أكسيد الكربون برودة كوكب الأرض مما قد يؤدي إلى حدوث العصر الجليدي.

2- البراكين :
يقوم النشاط البركاني على إدخال كميات هائلة من غاز ثاني أكسيد الكربون في محيط الغلاف الجوي وعند زيادة النشاط البركاني قد يتسبب في إنهاء العصر الجليدي بخلاف عدم وجود أنشطة بركانية التي قد تسبب حدوث العصر الجليدي بشكل كبير.

3- تيارات المحيط :
تؤثر تيارات المحيط بشكل كبير على مناخ الأرض التي تسبب في تكوين الصفائح الجليدية بفعل التغيرات التي تحدث في تيارات المحيط، ويحدث ذلك عند تغير مواقع القارات بالنسبة لبعضها البعض مما يؤدي إلى تغير أشكال المحيطات وبالتالي تتغير طبيعة حركة المياه فيها.

4- مدار كوكب الأرض :
قد تسبب التغيرات في مدار كوكب الأرض احتمالية حدوث مدى قرب الأرض من الشمس ففي حالة اقتراب كوكب الأرض من الشمس تكون الأرض أكثر دفئا أما في حالة بعدها عن الشمس فتكون الأرض أكثر برودة مما قد يسبب حدوث العصر الجليدي.

5- إنتاج الطاقة من الشمس :
عند حدوث تغيرات في كمية إنتاج الطاقة المنبعثة من الشمس يمكن أن تؤدي إلى حدوث العصر الجليدي بسبب انخفاض الدورات من إنتاج الطاقة المنبعثة من مدار الشمس.

حقائق مثيرة عن العصور الجليدية :
1- كانت دولة كندا منذ 20 ألف سنة كانت مغطاة بالكامل بالثلج.

2- الفترة التي يعيشها كوكب الأرض حاليا ويطلق عليها الدور بين الجليدي تسمى بفترة الهولوسين.

3- يمكن زيادة العصر الجليدي لفترات طويلة في حالة انعكاس الشمس والطاقة مما يسبب انخفاض في درجات الحرارة.

4- قد سببت العصور الجليدية قديما في انقراض العديد من الثدييات وكان أشهرها الماموث الصيفي، السنوريات ذات الأسنان الصيفية.

5- يمكن أن تسبب انخفاض درجات الحرارة العالمية لفترات طويلة من الزمن حدوث العصر الجليدي بشكل كبير.

مخطط الفترات الجليدية خلال تاريخ كوكب الأرض :
حدثت الفترة الجليدية الأولى في بداية حقبة البروتيروزويك (2300-2000) مليون سنة مضت، أما الفترة الجليدية الثانية فقد حدثت في نهاية حقبة البروتيروزويك (1000-550) مليون سنة مضت، والفترة الجليدية الثالثة حدثت بين عصري الاوردوفيشي والسيلوري (440) مليون سنة مضت.

وكانت الفترة الجليدية الرابعة بين عصري الكاربوني والبرمي (200-300) مليون سنة مضت وأخيرا الفترة الجليدية الخامسة التي حدثت بين عصري التيرشري والكواترنري (3-0) مليون سنة مضت.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *